الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 12 /10 /2017 م 04:27 صباحا
  
هل يرى السيد السيستاني فروقا بين السنة والشيعة؟

هل يرى السيد السيستاني فروقا بين السنة والشيعة؟

سامي جواد كاظم

العلماء الذين يخشون الله عز وجل يكون تصرفهم ( قول او فعل) وفق حسابات شرعية دقيقة تجنبا لسخط الله ، في عبارة ينطقها المرجع هي ليست مشاعر بل تطويع المشاعر وفق ما تفرضه عليه الشريعة الاسلامية ، وشخص مثل سماحة السيد السيستاني الذي ينظر اليه اعلى مرجع شيعي في العالم بل كل الانظار تتجه اليه اذا ما المت بالمسلمين نائبة كانت كلماته بمنتهى الدقة والقوة ، ومن ارشيف بياناته التي صدرت بمناسبة فعل مشين فكر به قس امريكي الا وهو حرق القران العظيم اقتطفت هذه العبارة الرائعة من البيان وهي "ان هذا التصرف المشين لا ينسجم مع ماهو وظيفة القيادات الدينية والروحية من تثبيت قيم المحبة والتعايش السلمي المبني على رعاية الحقوق والاحترام المتبادل بين اتباع مختلف الاديان والمناهج الفكرية"، هذه العبارة لها مداليل كثيرة ولكن محل الشاهد هنا هي وظيفة القيادة الدينية والروحية التي كانت حاضرة في كل فعل وقول للمرجع السيد السيستاني في تعامله مع الاخر مهما كان مذهبه او ديانته .

ففي كلمة ألقيت نيابة عنه خلال افتتاح الملتقى الأول لعلماء السنة والشيعة في العراق في مدينة النجف الاشرف الذي انعقد في تشرين الثاني 2007 ، بالقول: (انا أحب الجميع، والدين هو المحبة) ، وتطرق في كلمته الى امر غاية في الاهمية وهو (هذه المجالس واللقاءات مهمة ومفيدة ومن خلالها يعرف الجميع انه لا توجد خلافات حقيقية بينهم، ان نقاط الخلاف بين الشيعة والسنة في قضايا فقهية موجودة بين أبناء المذهب الواحد أيضا ).

وتطرق في كلمته الى موقف حدث لسماحته ايام النظام السابق عندما التقى بشخص سني قائلا انه أصبح شيعيا، اسأله لماذا ؟ فيقول لولاية أهل البيت، فأقول له ان أئمة السنة دافعوا عن ولاية أهل البيت....

واكد ( خطابنا هو الدعوة الى الوحدة، وكنت ولا أزال أقول لا تقولوا اخواننا السنة، بل قولوا (أنفسنا أهل السنة). انا استمع الى خطب أئمة الجمعة من أهل السنة أكثر مما استمع لخطب الجمعة من أهل الشيعة. نحن لا نفرق بين عربي وكردي، والاسلام هو الذي يجمعنا معا ).

هذه التوصيات والنصائح التي جسدت صفات القيادة الدينية الروحية ولو تمعنتم جيدا في ما يجب ان تكون عليه هذه القيادات وهو التعايش السلمي بين اصحاب الاديان والمناهج الفكرية ، فالمقصود بالمناهج الفكرية اصحاب الايديولوجيات التي لاعلاقة لها بالسماء فيؤكد سماحته على ضرورة احترامها واحترام حقوقها ، وفي لقاء اخر يؤكد سماحته انه لا توجد طائفية بل ازمة سياسية ، وهذا عين الصواب فبسبب الاداء غير السليم لبعض المسؤولين السياسيين الذين كانوا السبب في تصرف بعض الجهلة من العراقيين ومن كل الاطراف تصرفا ارهابيا الغاية منه اذكاء الفتنة الطائفية التي ولت بحسراتها امام التصرف الحكيم والالهي الذي كان عليه سماحة السيد السيستاني .

حقا لقد بح صوت الرجل منذ ان سقط الصنم والى اليوم وهو ينادي بالمحبة والتسامح والوطنية والوحدة واحترام الراي الاخر والعمل بما يرضي الله ولكن للاسف الشديد مثلما سيذكر التاريخ هذه المواقف المشينة لبغض السياسيين سيخلد التاريخ مواقف المرجعية العليا في النجف الاشرف لما بذلته من اجل المقدسات والوطن 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر

عشرون مذكرة أعتقال بحق أستراليين قاتلوا مع داعش

أستراليا: عدو الأمس حليف اليوم والشريك الاقتصادي متوجّس!ّ
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
تأملات في القران الكريم ح371 | حيدر الحدراوي
المواطن بضاعة تجار السياسية | كتّاب مشاركون
الراي القاصر لزواج القاصر | سامي جواد كاظم
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الإلهي / ج 2 | عبود مزهر الكرخي
في ذكرى تأسيس جيشنا الباسل | الدكتور يوسف السعيدي
التسلط الحزبي... | الدكتور يوسف السعيدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي