الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 11 /10 /2017 م 07:24 صباحا
  
الدواعش على نهج يزيد فالقتل والتخريب وسفك دماء الابرياء !!!! بقلم : ابو احمد الخاقاني تعد الفترة ال

الدواعش على نهج يزيد فالقتل والتخريب وسفك دماء الابرياء !!!!
بقلم : ابو احمد الخاقاني 
تعد الفترة التي حكم بها الطاغية الظالم يزيد بن معاوية ذلك الشاب المتمرد الذي لا يعرف اي شيء من الاسلام ولا تلزمه اي اخلاق واعراف بل كان انسان شاذ مولع بتربية القردة يقضي وقته سكران مع الراقصات والمغنيات تربى على يد الصليبي (سرجون) فكان معلمه وأستاذه سار به نحو الانحطاط تولى زمام الامور بعد ان اخذ البيعة له معاوية قبل ان يهلك بحد السيف وجبر الناس على بيعته والا تطير الرؤوس فتول الامور وصار الخليفة والامر والناهي وكيف بالناس وحاكمها شاربا للخمر قاتل للنفس المحترمة لا يملك الرحمة لا يوجد له اي رادع ومن الامور التي اكد عليها بعد توليه امر عامله في المدينة (الوليد ابن عتبة )بان يأخذ البيعة له من الامام الحسين (عليه السلام) وان رفض يقتله فكان الرد من الامام الحسين ذلك الرد الذي خلد مع خلود الزمن فقال لعامل يزيد (....نحن أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ويزيد فاسق شارب الخمر وقاتل النفس ومثلى لا يبايع مثله) ومن هذا الموقف سعى يزيد واعوانه بان يتحلوا الفرص لقتل الامام الحسين (عليه السلام) وفعلان حصل ما حصل في كربلاء وقتل الجيش الاموي الحسين وسبوا عياله ونتهكوا حرمته ولم يراعوا له أي حرمة جريمة لم تتكر في التاريخ ولم يتوقف يزيد عن انتهاك الجرئم بل تبعها بهتكة حرمة المدنية المنورة وقتل صحابة الرسول والاعتداء على نساء المدينة بعد ان استباحها قائد جيش يزيد ثلا ايام حتى جعلوا من مسجد الرسول فسطاط لخيولهم وختم حكمه المشؤوم بالاعتداء على اطهر بقعة على الارض الكعبة المشرفة وحرقها جهارا فهذا المنهجية الاقصائية وهذا الاسلوب الهمجي وهذه النفسية الوحشية اليوم تتكر مع احفاده الدواعش الذين يقدسونه ويمجدونه ويسيرون بشرع يزيد فنرى منهم دمار المدن وخرابها ونرى منهم القتل وسفك الدماء والتطاول على بيوت العبادة وقبور الصالحين وقد اشار سماحة المحقق الاستاذ لهذا المعنى بقوله (يزيد يتناول المسكِر ويفعل المنكَر!!!
عن محمد بن أحمد بن مسمع قال : سكر يزيد ، فقام يرقص ، فسقط على رأسه فانشقّ وبدا دماغه .
قلت(الذهبي) : كان قويًا شجاعًا ، ذا رأي وحزم ، وفطنة ، وفصاحة ، وله شعر جيد وكان ناصبيًا فظًا ، غليظًا ، جلفًا ، يتناول المسكر ، ويفعل المنكر .افتتح دولته بمقتل الشهيد الحسين ، واختتمها بواقعة الحرّة ، فمقَته الناس ، ولم يبارَك في عمره ، وخرج عليه غير واحد بعد الحسين ، كأهل المدينة قاموا لله وكمرداس بن أدية الحنظلي البصري ونافع بن الأزرق وطواف بن معلى السدوسي وابن الزبير بمكة.)فهذه صورة عن خلفائكم وهذا هو قائدكم وهذا هو امامكم الذي تسيرون على نهجه وعلى دينه وشرعه شرع الزيف والخداع والتغرير والقتل وسفك الدماء وهدم المدن والدور والمساجد
 

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

 

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي