الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 28 /09 /2017 م 06:50 مساء
  
لجهاد رجالات من نوع آخر !...

 

رحيم الخالدي

الجهاد كلمة تخرج من الفم بحركة من اللسان وينتهي الموضوع، بيد أن الموضوع ليس كذلك! ولا بهذه السهولة، لان محتويات الكلمة كثيرة، تبدأ من الحركة الفعلية النابعة من الروح والجسد معاً، بتفكير واسع وعميق، مع الصدق في المشاعر والمسعى، وهذا للشخص نفسه، أما بتعامله مع الآخرين أيضاً الموضوع يختلف، والجود بكل ما يملك! كون الجهاد تكليف شرعي، يحتم على الشخص الإستعداد الكامل، لتحمل كل العقبات والنتائج مهما كانت وكيفما تنتهي، وأغلى ما يمتلك الإنسان روحه، وهذا غاية الجود، والسيد صالح البخاتي أنموذجاً .

وفق التعتيم الإعلامي أيام النظام السابق، لا يعرف العراقيون ماذا يجري في الساحة العراقية، خاصة صولات المجاهدين، وما يذكره رفاق الشهيد البخاتي، حول عملية ضرب أقوى جهاز في نظام صدام "المخابرات"، التي تعتبر من الأجهزة التي يوليها النظام إهتمام كبير، حيث قام السيد البخاتي مع نخبة من رفاق السلاح، برفقة السيد أبو علي الحسيني، بعملية خاطفة جعلت النظام آنذاك يأن من تلك الضربة الموفقة، وجعلته يعيد الحسابات ولا يستهين بقوة وجرأة المقاومين الأبطال، ولا يمكن إعتبار العملية سهلة كما متوفر في الوقت الحاضر، بل كانت الحركة صعبة جداً، وحسب فكر النظام أنه مطبق على كل مفاصل الأمن، وهم كسروا ذلك الإطباق .

من رافق البخاتي وعاش معه، ليس كما يروي لك، وتتصور الحالة التي عاشها مع رفاق دربه وما أكثرهم، ولا يمكن إحتواء الصورة كاملة، وكيف كان يتعامل ويتدبر معيشته، وهو رب لعائلة تركها قاصداً رضا الخالق، والعلاقة بينه وبين شهيد المحراب ليست علاقة صداقة ومعرفة، بل التيقن أن الدرب الذي سلكه باليقين انه على درب الحق، هو الذي جعل منه مقرباً من السيد محمد باقر الحكيم (قدس)، صالح البخاتي ذلك الشاب اليافع في مقتبل العمر، وهو يتقدم رفاقه في كل الواجبات التي تناط به، جعل منه قائداً! وقد سبق أقرانه بسنوات، وفهم كيف تدار المعركة، وماذا سيفعل لو كان الأمر ليس كما خُطِطَ له .

بعد مغادرة الأهوار وإنتهاء حكم البعث، وبداية تكوين الدولة الديمقراطية، بدأت فترة محاربة الإرهاب، الذي أرسلته أمريكا هدية للشعب العراقي، وكان المتصدي الأول المكون الشيعي، لأنه هو المستهدف بذريعة الطائفية، وكل العراقيين يعرفون ذلك جيداً، وكيف انكشف الزيف، وانخرط فيه جل السياسيين المشاركين في العملية السياسية، وفي كلمة للسيد رئيس الجمهورية مام جلال، في إحدى اللقاءات، وضع النقاط على الحروف، عندما قال هنالك سياسيون بالنهار معنا، وفي الليل يشهرون السلاح ضدنا! فما كان من المجاهدين إلاّ أن إنتفضوا، وقارعوا الإرهاب التكفيري بكل أشكاله، بصحبة رفاق الدرب وهم كثيرون، لكن اللصيق كان المجاهد أبو علي الحسيني، معه أينما حل وإرتحل .

بعد تكليف السيد أبو علي الحسيني بمهام في إحدى الوزارات الأمنية، وبداية الفتوى والانطلاق نحو تحرير الأراضي، من براثن داعش التكفيري، أرسل الحسيني أبنائه مع البخاتي علي ومنتظر تعويضاً عنه، ليكونوا له حواريين أينما ذهب، ويحمونه مثلما كان يفعل هو في أيام جهادهم ضد البعث، فكان هذا أبسط ما يضحي به الإنسان مع رفيق دربه، ويرسل فلذة كبده ليكون عوضاً عنه، وهذه العملة النادرة من الرجال يجب المحافظة عليها وتكريمها كونها تطبق الإيثار بأسمى معانية فكم نحن اليوم بحاجة لمثل هؤلاء الرجال، الذين تربوا تحت كنف شهيد المحراب، الذي أعطى روحه فداء للعراق والإسلام .

  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
رسالة الى القائد الصدر | واثق الجابري
عقيدتنا اثبت منك يا.. | خالد الناهي
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي