الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 22 /09 /2017 م 09:23 صباحا
  
فلسفة إستبدال الراية

فلسفة إستبدال الراية

   حيدر حسين سويري

 

   للثورة الحسينية أبعاد كثيرة، ولمن أراد أن يستكشف منها ويتفكر، تنتابه الحيرة، ويغزوه القلق، وعلَّه يعيى ويغشاه أرق، في مجالٍ فوضويٍ، كيفما سار إتسق.

   الأسئلة التي تثار حول أي موضوع، هي المادة الدسمة التي تجر الباحث الى القضية والإستكشاف، فكيف إذا كان الإستكشافُ موجهاً؟ فإن الباحث سيقعُ على كَنزٍ من الذخائر العلمية والعملية، في كافة مجالات الحياة المتشعبة، والمتجهة إلى هدفٍ معين.

حوار مع أحد الأخوة الباحثين في معاني الثورة الحسينية، حاولت الإجابة عنها بقدرِ ما أرى:

  • ما معنى إستبدال الراية الحمراء بالسوداء مع بداية شهر محرم في ضريح الإمام الحسين؟
  • اللون الأسود هو شعار الحزن على الفقيد، تستعلم منه الناس أن هناك عزاء، وعند دخول شهر محرم تقيم الناس العزاء على الحسين الشهيد.
  • فما معنى إعادة الراية الحمراء إلى قبة الضريح بعد إنقضاء أيام الحزن؟
  • تعني أن هذا المقتول مظلوماً لم يؤحذ بثاره بعد.
  • ومتى سيؤخذُ بثأره؟ ألم يأخذ المختار الثقفي بثأره!؟
  • لا، إنما قتل المختار الثقفي قاتليه المباشرين في ذلك الزمن، ولا يتم أخذ ثأر الحسين إلا عند تحقيق الأهداف التي خرج من أجلها.
  • ألا تظن أن تلك المعركة لم يخرج منها أحداً رابحاً؟
  • كيف؟
  • لقد قتل جيش عمر بن سعد أهل بيت الرسول، ثم جاء المختار فقتل عمر بن سعد وزمرته، ثم جاء الزبيريين فقضوا على المختار، ثم قضى المروانيين على الزبيريين، ثم قضى بنو عم الحسين، وأقصد العباسيين، على المروانيين والأمويين، وهكذا دواليك! إنه إستنزاف للبشرية وإستهتار لقتل الإنسان أخيه الإنسان، فإلى متى!؟
  • نعم أتفق معك، ولذلك فقد أراد الحسين أن يوصل رسالة لكل مجتمع الإنسان، مفادها النظر إلى الدمار الذي تفعله الحروب، من أجل تحقيق مصالح وقتية رخيصة، قد لا تسمر كثيراً، بل لا وجود لها أصلاً، حيث تطارد صور الضحايا قاتليها، فيعيشون حالة من الرعب والهلع والخوف، ويغرقون في بحرٍ من الدماء والأمراض النفسية.
  • إذن فرسالة الحسين رسالة سلام!؟
  • قطعاً، لكنها رسالة سلام مع القوة والمقاومة، لا رسالة سلام مع ضعفٍ وهزيمة، فهو القائل: ألا وأن الدعي أبن الدعي، قد ركز بين أثنتين، السِلةِ والذِلة، وهيهات منا الذلة.  

   السلام، رسالة جميع الإنبياء والمصلحين الإجتماعيين، ولقد ضحوا بأنفسهم من أجل إبلاغ تلك الرسالة، ولكن هل سيأتي ذلك اليوم الموعود؟

بقي شئ...

 

أقترح أن يكون إستبدال الراية في الضريحين المقدسين"ضريح الإمام الحسين وأخيه العباس(ع)" في العاشر من شهر محرم وليس في الأول منه، ذلك لما وضحنَّاه من فلسفة إستبدال الراية، حيثُ أن شهادتهما عليهما السلام تكون في العاشر وليس في الأول، كذلك وأننا نأمل الظهور المقدس في مثل هذا اليوم...

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فوز الائتلاف الحاكم بالانتخابات الفيدرالية وتنحي زعيم العمال الخاسر

أستراليا: فريزر أنينغ يخسر مقعده!

مشروع روزانا: التطبيع مع العدو... ولو في الطبّ
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
قناع (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ضاع عقلي | عبد صبري ابو ربيع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 307(محتاجين) | المريض عباس عبد العز... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي