الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 18 /09 /2017 م 11:51 مساء
  
لم لم يدرج الانسان ضمن البورصات التجارية؟

 

سامي جواد كاظم

ماعدت افرق بين غابات الامزون وعالم الحيوان وحضارات العالم وعمران الانسان ، كنا نعيش في زمن نسينا لون الدماء ولم تسمع اذاننا صوت انفجارات ، كان للانسان قيمة ، انا اتحدث قبل سبعين سنة لا بل قبل ان يطا ال بوش  البيت الابيض فالسياسة سابقا كانت مؤامرة ولكن لم تكن عملتها الانسان .

لا اعلم من هي الجهة التي تدعي انها راعية لحقوق الانسان ؟ مهما كانت طالما انها تقتات على الدولار الامريكي اصبحت قراراتها غير نزيهة ، عجبا لكم ايها العالم ، اصبح قتل الانسان اهون من قتل قطة بل حتى جرذ ، يتحدث السياسي بانه سيتفاوض بعد اسبوع على وقف اطلاق النار وفي الاسبوع كم انسان يسقط صريعا باسلحتكم الفتاكة ؟ يقتل انسان ويعتذر انه لم يقصد ، يقتل انسان لانه تعاطف مع مجرم ، يقتل انسان لانه مسلم او مسيحي او علماني بشبهة كفره يقتل انسان لان عشيرته مطلوبة ثار، يقتل انسان خطا في يوم عرسه ، هل حقا انتم حكام ترعون حقوق الانسان ؟

انسان يشمت باخر عند موت عزيز عليه ، انسان يشمت باعصار وزلزال ، ماهذه القباحة القاسية ، بدا الطغاة يبدعون في بناء المعتقلات ، يطورون اجهزة والات التعذيب، يتفننون بصناعة اسلحة التدمير الشامل ، يتسابقون على نشر قواتهم العسكرية في اية بقعة كانت بذريعة الارهاب والتحرير ، ويالله وياللارهاب فمن هو الذي جاء بالارهاب؟

مولانا يستسهل التكفير وهدر الدماء ، وحاخامهم يسترخص دم المسلمين وقسيسهم يغض النظر عن جرائم الجمهوريين والديمقراطيين ، ويخرجون لنا علنا من على الفضائيات كالعاهرة التي تتحدث عن الشرف ، خلطوا المقدس بالمدنس لتخرج لنا عقول تتحدث عن حرية المعتقد ؟ اي معتقد هذا وتنامون ليلكم بين العاهرات وشرب الخمور لكي يستيقظ السلطان صباحا ليفكر اين يقتل واين يتوقف القتل وكيف يقتل؟.

الحياء كلمة اندثرت مع الديناصورات ، الحقوق ابتلعها اعصار تسونامي وكاترينا وارما وفلوريدا واياها ثم اياها ان تعود ثانيا فان البيت الابيض لها بالمرصاد، والشرف اصبح شهيد العاهرات في الملاهي الليلة والعمالة سيدة الموقف ولكن ثم ماذا؟،  قتلتم الانسان، سرقتم الثروات، ابدتم الثورات، عمرتم عشرات السنين، بل حتى ولو كان عمر نوح ثم ماذا ؟ ثم الى التراب ، لا توجد اخرة هذا هو معتقدكم ، فمن يفكر هذا هو كائن حي مجرد من الفطرة السليمة والعفة الحليمة والنفس القويمة انه قذارة نثرت على الطهارة .

انتم ايها الاعلاميين الا تتورعون من نقل اخبار المجرمين وصور الدماء واشلاء الضحايا بل حتى ان لم تجدوا تتفننون بما لديكم من مهارة في فبركة الافلام القبيحة وتسارعون عاجل عاجل عاجل .

لماذا لا يكون للانسان سعر في بورصة السوق العالمية مم تخجلون؟ فهذا هو الواقع في اليمن والعراق وسوريا وبورما وغيرها من الدول، يسقط الانسان لان الثمن مدفوع من عملاء الغابة ، لماذا تشمتون بانسان قتل في اعصار ؟ لماذا تفرحون بشعب حل به وباء ؟ لماذا تتهللون على خراب اصدقاء الاعداء ؟ الا فيكم من يعرف مهنية وضوابط وشرف العداء؟

مجرمو هيروشيما وداعش وصهيون في اسفل سافلين انتم ومن ورائكم فان كان الانسان لديكم بلا ثمن فان فضلات الانسان اثمن منكم   

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر

عشرون مذكرة أعتقال بحق أستراليين قاتلوا مع داعش

أستراليا: عدو الأمس حليف اليوم والشريك الاقتصادي متوجّس!ّ
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
تأملات في القران الكريم ح371 | حيدر الحدراوي
المواطن بضاعة تجار السياسية | كتّاب مشاركون
الراي القاصر لزواج القاصر | سامي جواد كاظم
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الإلهي / ج 2 | عبود مزهر الكرخي
في ذكرى تأسيس جيشنا الباسل | الدكتور يوسف السعيدي
التسلط الحزبي... | الدكتور يوسف السعيدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي