الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 18 /09 /2017 م 12:03 صباحا
  
من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم

 

سامي جواد كاظم

 

قسيس حضر مراسم الزيارة الاربعينية في كربلاء التقيته في الحضرة الحسينية المقدسة وبعد اطنابه على هذه الجماهير المليونية وهذه السخاءات الحسينية بكل مجالاتها الخدمية قال عبارة تستحق ان يقف عندها الجميع واخص بالذكر الحسينيين قال القسيس: لماذا لا تستغل هذه الملايين لاظهار معالم الدين الاسلامي عامة ونهضة الحسين خاصة ؟ تعالوا نتعاتب فيما بيننا

في وقتها كتبت لاحدى الجهات المتمكنة لماذا لا تكون هنالك راية واحدة لزيارة الاربعين تحملها المواكب والسائرون لتدل على وحدة الكلمة بدلا من التشتت في الشعارات فهذه المواكب تابعة للمرجع الفلاني وتلك للعشيرة الفلانية واولئك للحي الفلاني واخطاء اللغة العربية مع الخط السنسكريتي حدث ولا حرج .

الحساسية في موضوع نقد بعض الشعائر تاخذ مجالاتها التشنجية حتى تصل للبراءة ممن ينتقد هذه الشعيرة او تلك ، نعم هنالك من ينتقد وغاياته غير نبيلة ، ومثل هذا يلعب على الحبلين فان اخذ بنقده استانس برايه وان ترك نقده فانه يرضى لان تعرض من على مواقع التواصل الاجتماعي بعض هذه الشعائر التي لا تمت للحسين بصلة ، وهنالك من ينتقد بعض الشعائر وفي قلبه حب للحسين اكثر من الذي يقيم الشعائر .

يقولون لو رضخنا للناقدين فانهم غدا سينتقدون صلاتنا ونتركها ، اقول ان تركتموها فانتم اصلا صلاتكم ليست عن ايمان والا من اول نقد تتركوها ؟ عجبا السنا نحن من يذكر شهيد الصلاة وكيف ان الحسين عليه السلام يصلي في ساحة المعركة ؟

بعد اسبوع يبدا محرم وبعد اسبوع استفتاء كردستان والكل لاسيما الشيعة الذين يبذلون ارواحهم من اجل وحدة العراق فهل تستطيع الملايين التي تحي عاشوراء ان تغير ما يجري في كردستان ؟

هذه الملايين السائرة للحسين عليه السلام نزفت دماء وقدمت شهداء وفقدت ابرياء ازدحمت على الجدران اليافطات السوداء ، واخرها وليست اخيرتها دماء اهلنا في ذي قار ، هل هنالك قضاء لكي ينال المجرم الجزاء؟

ستظهر ارقام كبيرة تصرف من اجل الحسين عليه السلام واغلبها طعام وماء ، والى الان برميل النفط يباع بالدولار ولا ذكر للدينار، ماذا ينقصنا ان التفتنا الى اقتصادنا؟ الى الان نستخدم مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات لنشر ثقافة من غير مراجعة وتدقيق وصدقوني لو انها تحدث اثرا على اعداء الاسلام لمنعت خدمة النت والاقمار الصناعية على الشيعة ، هل تعلمون ان الصين لديها موسم للصناعة مع بداية عاشوراء وستجدون راياتها ترفرف يوم العاشر من محرم في ركضة طويريج اروع شعيرة حسينية .

وملعون من يبخس اثر الشعائر عبر الزمن في احياء ذكر الحسين عليه السلام بل هنالك الكثيرين ممن استبصروا الى مذهب اهل البيت بفضل الشعائر ، نعم الحركات والفعاليات تؤثر اكثر من الكلمات في بعض الاحيان لانها تبقى عالقة في الاذهان وتثير التساؤلات لماذا يبكون على الحسين سيد الشهداء عليه السلام؟ ، صدقوني التقيت بمستبصر من البانيا لايعلم ان الحسين ابن فاطمة وفاطمة بنت رسول الله، علم بذلك من خلال الشعائر الحسينية .

اياكم ان تتغاضوا عن ما سيقوم به الاعلام المعادي من توهين للمذهب وهو يعرض صورة انسان مربوط بحبل ويقول كلب رقية ورقية اصلا نسبها لا مصدر لها ، هم سيعرضون من يضع الطين على راسه ليعبر عن حزنه وجابر الانصاري يقف على الفرات ليغتسل ويتعطر ويلبس افضل ثيابه لزيارة الحسين عليه السلام .

انا اتحدث وقلبي يعتصره الالم لان المسلمين في كل العالم ليسوا اصحاب قرار 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

الجالية العربية من بين أكثر الجاليات تدخيناً في أستراليا!

أستراليا: البعوض ينشر بكتيريا آكلات لحم البشر والحكومة تمول بحوث للقضاء عليها

أستراليا: لماذا يرحل سكان المناطق التي تستقبل العدد الأكبر من المهاجرين؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عندما تحاربت المراعي مع كالة.. في العراق | المهندس زيد شحاثة
خلسة ابكي وجعي | عبد الجبار الحمدي
هل يستطيع الشيخ الكربلائي ان يعبر عن رايه من سينتخب؟ | سامي جواد كاظم
قررت أن انتخب | ثامر الحجامي
مؤسسة الحوار الانساني في استراليا تحتفي بعيد ميلادها السابع | مصطفى الكاظمي
التخلي عن المسؤولية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
التسقيط برنامج القوائم الفاشلة . | رحيم الخالدي
الطاقة .. لغة الكون ح3 والاخيرة | حيدر الحدراوي
إبليس فى محراب العبوديّة | كتّاب مشاركون
أمنياتنا البسيطة.. من يحققها؟ | خالد الناهي
لا يجعل الفوز بالانتخابات الباطل حق | حيدر محمد الوائلي
علامة فساد (قصة قصيرة جداً ) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ابو ناجي في القرن الواحد والعشرين | سامي جواد كاظم
باء المفوضية وعين الناخب العراقي | واثق الجابري
سوسنتي وكيس تبغها الذي اعشق.. | عبد الجبار الحمدي
الطاقة .. لغة الكون ح2 | حيدر الحدراوي
مرشح مدني لإنتخابات العراق | هادي جلو مرعي
هل بدأت الحملة التسقيطية( الأنتخابية)؟ | خالد الناهي
انتخاب جديد (قصة قصيرة جداً جداً) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | المرحوم عبد الرسول ع... | عدد الأيتام: 11 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي