الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 16 /09 /2017 م 10:41 صباحا
  
الإستفتاء الكردي ورقة ضغط أم مقدمة للإنفصال؟

عمار العكيلي

الإستفتاء الكردي ورقة ضغط أم مقدمة للإنفصال؟

لقي موضوع الإستفتاء الكردي، إهتماما واسعا على المستوى السياسي، والإعلامي، وعلى المستوى المحلي، والإقليمي والدولي،وأصبح مادة دسمة للإعلام المحلي.

نعم هكذا حدث يستحق ذلك الإهتمام، لما له من تأثير على الوحدة الوطنية العراقية، وتهديد السلم المجتمعي، بحرب قومية بين العرب والكرد، بعد ما عانينا من الحرب الطائفية، التي ولت دون رجعة، وتداعيات على المستوى الإقليمي ودول الجوار.

يبدوا أن موضوع الإستفتاء، له مكاسب سياسية للكرد، في رفع هكذا مطلب عالي، والتهديد بالإنفصال، مع علمهم بالثمن الباهض الذي سيدفعوه، في الإصرار على تلك الخطوة، وهم يعلمون المعارضة الشديدة، من قبل الحكومة العراقية، وجميع المكونات السياسية العربية، وأغلبية الشعب، ومعارضة  الدول المجاورة، كتركيا الي هددت بإستخدام القوة، والمعارضة الشديدة من قبل الجمهورية الإسلامية، أما الرفض الدولي، فيبدوا أقل حدة فالولايات المتحدة، تطالب بتأجيل الإستفتاء لا إلغاءه، والتأييد الإسرائيلي الوحيد الصريح.

 الكرد من تلك الخطوة، سيجنوا بعض المكاسب من الحكومة، في التراجع عن القيام بالإستفتاء، وهم سموها "ببدائل الإستفتاء" وهي تتمثل بالأمور المالية، وقضايا النفط، فضلا عن صرف النظر عن المشاكل الداخلية، التي يعاني منها الإقليم، فالمساعي القومية نحو الإستقلال، حتى وإن كانت رمزية في الوقت الراهن، ستحث الكرد على تجاوز إنحيازهم الحزبي، وخلافاتهم الداخلية من أجل القضية القومية، وبإمكان بارزاني تعزيز موقعه، من خلال عدم إستخدام الإستفتاء، كبديل للإنتخابات المزمعة في تشرين الثاني، بل فرصة لتفعيل البرلمان، والإلتزام بحكومة جيدة، ومن شأن هذه العملية أن تحث الأحزاب الكردية، إلى التوصل إلى تسوية بينها، بينما تتيح لبغداد وأربيل، كسب مزيدا من الوقت، للتفاوض بشأن علاقاتهما بعد دحر داعش، وحول مصير المناطق المتنازع عليها.

لا يمكن لأي حزب كردي، أن يقف ضد الإستفتاء، ويعتقد البعض أنها الطريق الوحيد، الذي يتيح لحكومة الإقليم، الإستعداد للتغييرات البنيوية، التي يبدوا أنها ستهز المنطقة، أما البعض فيعتقد أنها مجرد ستار، لنزع الشرعية عن المؤوسسات الديمقراطية، وإقامة إرث شخصي لمسعود بارزاني، فهو وحزبه من أقوى المؤيدين للإستفتاء، ويصران على إجرائه، حتى دون موافقة البرلمان الخامل. 

القيام بالإستفتاء لا يعني الإنفصال، كما صرح المسؤولون الكرد بذلك، إلا أنه سيمثل ورقة ضغط، وتهديد، وإبتزاز للحكومة المركزية، ومن هنا على الحكومة، التعامل بحذر، وحزم مع المواقف الكردية، وتوحيد الجبهة الداخلية العراقية، والتنسيق مع الدول الإقليمية، والدولية لكبح جماح الكرد، أما إستخدام القوة، والحرب فيجب أن تكون آخر الخيارات، بعد إستنفاذ كل الطرق السلمية.   

 

 

 

                                                                                                                                                                                

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. وزير الخزانة: أقل عجز في الموازنة منذ 10 سنوات

أستراليا: بدأ العمل على بناء مطار غرب سيدني

بحث أسترالي: علاقة غريبة بين البدر وزيادة الجرائم!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إمرأة متميزة نادرة | د. صاحب الحكيم
اقتلوا المرجعية بعادل عبد المهدي | غزوان البلداوي
ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب | سامي جواد كاظم
العراق بعين طفل | خالد الناهي
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي