الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 16 /09 /2017 م 01:29 صباحا
  
البارزاني وحلم الدولة الكوردية

البارزاني وحلم الدولة الكوردية

عبد الكاظم حسن الجابري

الدولة القومية الكوردية حلم أغلب الكورد, وقد ترسخ هذا الحلم أكثر من قبل أكراد العراق, الذين تمتعوا بكثير من الاستقلالية دون باقي إخوتهم الكورد في تركيا وإيران وسوريا.

أسهم الملا مصطفى البرزاني بمعية أخيه أحمد بإنعاش الحلم, وحارب من أجله كثيرا, وعمل الكثير لإنشاء الدولة القومية الكوردية الكبرى, مصطفى البرزاني والمولد عام 1903 تولى زعامة الحركة الثورية الكوردية, مستغلا نفوذه العائلي, كونه من مشيخة عشيرة البارازانيين, وأسهم بإنشاء أول دولة كوردية في منطقة مهاباد الايرانية, بمساعدة الاتحاد السوفيتي, وكان رئيس الاركان فيها, لكن دولة مهاباد لم تدم أكثر من 11 شهرا, حيث قمعها الشاه الإيراني بعد انسحاب الروس من ايران, مع نهاية الحرب العالمية الثانية.

لم تك علاقة الكورد مع الحكومات المركزية في العراق على وفاق, ورغم البحبوحة التي عاشوها خلال حكم عبد الكريم قاسم, إلا إنهم "الكورد" عادوا ونكصوا وطالبوا بأكثر مما أعطتهم الدولة العراقية انذاك.

بعد 2003 والتغيير الحاصل في العراق, تنعم الكورد العراقيون بمزايا يحسدهم عليها اشقاءهم الكورد في دول الجوار, وأخذوا أكثر من استحقاقهم, فلهم نسبة 17% من ميزانية العراق, اضافة الى رواتب وتجهيز وتسليح البيشمركة "الجيش الكردي".

لم يسعَ الكورد ليكونوا شركاء حقيقين في البلد, ولم يشكروا النعمة التي حازوا عليها, بل كانوا عنصر تأزيم, وانتهجوا منهج الابتزاز, معتبرين العراق مغنما أو بقرة حلوب, تدر عليهم الخيرات, وغدت مدن الكورد بؤرة لاستقطاب ما يسمى بثوار العشائر والبعثيين والصداميين, ومركزا مخابراتيا في المنطقة, يستضيف الموساد الاسرائيلي والسي اي ايه, وكانوا يعملون جهدهم للحصول على اكبر قدر من المكاسب.

البرزاني الفاقد الشرعية والدكتاتور الكوردي -الذي لا يسمح لذوي الرأي أن يبدوا آراءهم لأن مصيرهم القتل- هذا الشخص عنوان حقيقي للقومي المتعصب, والمافيوي المبتز, يطل علينا من جديد بمشروع خبيث -مُؤيد من قبل اسرائيل- بإقامة استفتاء لإعلان انفصال كردستان عن العراق, ولن نتحدث بعدم شرعية الاستفتاء الذي لا يوجد له سند دستوري ولكن نتساءل هل حقا يريد الكورد الانفصال؟

نعم الكورد يتمنون ان تكون لهم دولة قومية مستقلة, لكنهم بنفس الوقت يعرفون تماما أن دولتهم هذه وفي هذه الظروف المشحونة, ليس مقدرا لها النجاح, فتركيا وايران وسوريا ودولة العراق, سيكون لهن موقف حازم تجاه الوليد الجديد, والذي سيكون وليدا مشوها تماما.

الحقيقة في الموقف الكوردي الاخير هو ابتزاز الدولة العراقية مع قرب اقرار الموازنة, ليحظى الكورد بأكبر قدر من المكاسب, كما إن التطبيل لدولة الكورد وبهذه اللهجة القومية, ستعيد البرزاني للواجهة, وترفع من شعبيته المنحطة بسبب تشبثه برئاسة الاقليم ودكتاتوريته وتفرده.

برزاني اراد ان يضرب عصفورين بحجر واحد من مشروع استفتاءه, ابتزاز الدولة العراقية, وتصدر المشهد كبطل قومي للكورد.     

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

هل تحتاج استراليا الى هيئة وطنية لمكافحة الفساد؟

استطلاع: أغنياء وفقراء أستراليا يدعمون وقف الهجرة

أستراليا.. استطلاع للرأي: الحكومة يجب أن تبذل مزيدا من الجهود لمواجهة الفقر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أستسيغها وحلا... | عبد الجبار الحمدي
الأحزاب تأمر... وعبدالمهدي ينفّذ! | واثق الجابري
خلخلة مسميات ... النظام.. الأنظمة.. النظم | عبد الجبار الحمدي
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي