الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 15 /09 /2017 م 07:21 صباحا
  
علي منارة الهداية وقسيم الجنة والنار

محمد صالح

علي منارة الهداية وقسيم الجنة والنار بقلم ....محمد الصالح شخصية أصبحت باخلاصها وإيمانها وتفانيها وحبها المطلق لله ورسوله وإيثارها الذي جعل منه أن يكون الشخص الثاني بعد رسوله المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) وزاد الله منزلته علماً وإيماناً ومع مواقفه ومع سموه فجعله العلي الأعلى أميراً للمؤمنين وقائداً للأمة وخليفة لرسوله بنص قرآني وجعل اتباعه والتصديق به وحبه تمام الدين وكمال النعمة ليجعل اتباعه مقترن باتباع رسوله ودينه الخالص وأن مخالفته خروج عن جادة الحق والأحاديث والروايات يذكرها جميع طوائف المسلمين يذكرها المخالف والمؤالف لأنهم لا يمكن أن يخفون هذه الحقيقة وينكرون علي (عليه السلام ) ومواقفه وبطولاته وتضحيته من أجل الحفاظ على الإسلام وكيف وهو رافع راية الإسلام في كل الغزوات وكل المعارك وكيف وهو حامي رسول الله وخادمه المطيع فلذا كان اتباع علي وحبه ومودته شريعة وقانون إلهي يجب الإلتزام به وإلا أخرج المخالف لذلك من الإسلام ودخل في دائرة النفاق والكفر لأن حب علي إيمان وبغضه النفاق والكفر فلذا أصبح معياراً وميزاناً وفيصلاً للأمة وهذا كلام المصطفى الأمجد (عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأشرف التسليم ) ونود أن نظيف ونؤكد الكلام أعلاه بما طرحه أحد المحققين الإسلاميين موجهاً الكلام للدواعش المارقة النواصب الذين شنوا حربهم ضد الإمام علي (عليه اسلام ) وضد كل من يتبعه ويسير في ركابه فأرادوا بأي وسيلة يغيبوا نور الله ويحرفوا الحقائق ويزيفوها وهذا هو منهجهم الإقصائي الاجرامي المليء بالمغالطات والكذب والتزوير والنفاق فكان الرد العلمي والدليل المأخوذ من القرآن والسنة ليدحرهم ويبين كذبهم فكان من كلام المحقق أدامه الله بهذا الخوص قوله : (القانون الإلهي يشترط حبَّ عليٍّ للإيمان الإمام علي (عليه السلام) من مصاديق الذين يكون حبّهم إيمانًا وبغضهم كفرًا، فقد أحبّه الله كما أحبّ اللهُ رسولَه الكريم (عليه وعلى آله الصلاة والتسليم)، وأمرَ اللهُ تعالى وعلى لسان رسوله (صلى الله عليه وآله وسلّم)، بحبِّه، وجعلَ حبَّه علامةَ الإيمان وبغضَه علامة النفاق ، فصارَ قسيمًا بين الإيمان والنفاق ، فيكون قسيمًا بين الجنة والنار، فالمؤمن الصالح التقي المحبّ لعليّ (عليه السلام) يدخل الجنة ، والمنافق المبغض لعليّ يدخل النار وإنْ صام وإنْ صلى وإنْ حجّ وإنْ زكّى وإنْ جاهد وإنْ ضحّى!!! إنه أمرٌ وقانونٌ إلهيٌّ على لسان الذي لا ينطق عن الهوى النبي الصادق الأمين (عليه وعلى آله وصحبه الصلوات والتسليم)وأضاف كذلك مبيناً بأن هذا الحب وهذا الإيمان هو عقيدة إسلامية تاريخه ثابت بقوله : (حبّ علي شائع في عقيدة المسلمين تاريخيًا هناك الكثير من الشواهد في إثبات ما كان شائعًا وجزءً من التاريخ والعقيدة والفكر والسيرة الإسلامية الشرعية المتشرعية في أنه لا يحب عليًّا إلّا مؤمن ولا يبغضه إلّا منافق.)فبعد هذا البيان وهذه الحقائق الدامغة ويأتي المارقة الفسقة أعداء الإنسانية أعداء الخير والصلاح أعداء الحق والإيمان أعداء علي (عليه السلام)ويأتون بأقاويل وأكاذيب لبغضهم للحق وبغضهم لعلي ومنهجه الواضح ....

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. وزير الخزانة: أقل عجز في الموازنة منذ 10 سنوات

أستراليا: بدأ العمل على بناء مطار غرب سيدني

بحث أسترالي: علاقة غريبة بين البدر وزيادة الجرائم!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إمرأة متميزة نادرة | د. صاحب الحكيم
اقتلوا المرجعية بعادل عبد المهدي | غزوان البلداوي
ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب | سامي جواد كاظم
العراق بعين طفل | خالد الناهي
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | زوجة المخنطف المفقود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي