الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 07 /09 /2017 م 08:53 مساء
  
مقال/ منهجية النجاح والتطور الوطني

منهجية النجاح والتطور الوطني

سلام محمد العامري

قال رجل الأعمال الأمريكي روس بيروت: "عندما أقوم ببناء فريق, فأني أبحث دائماً, عن أناس يحبون الفوز، وإذا لم أعثر على أي منهم, فأنني ابحث عن أناس, يكرهون الهزيمة".

إن من يتصدى للعمل السياسي, يجب أن يهيئ أسباب النجاح, والفوز بمن يذوب في انتمائه, من أجل نجاح ذلك التنظيم, ومن مقومات العمل السياسي, الأمل في تحقيق الأفضل, والعمل على التجديد, للانصهار في مستجدات المجتمع, والتطور في العمل السياسي.

يرى بعض الساسة, أن السياسة هي تَصدٍ للحكم فقط, بينما يرى الحُكماء, أن عملية امتهان السياسة, ماهي إلا رفد المجتمع بأفكار خلاقة, تتطور عبر الزمن, خاضعٌ لعمليةِ تلاقحٍ, مع الأفكار الأخرى, حسب اهميتها وإمكانية الاستفادة منها, لتنتج فكراً حديثاً يقتنع به غالبية الشعب, مع استقطاب القوى الوطنية الأخرى, من أجل بناء الوطن, كي لا يكون الفكر المطروح, منعزلاً لجمود فكرة تأسيسه.    

منذ أن سقط نظام الطاغية عام 2003, والحركات السياسية تتكاثر بأيديولوجيات متعددة, إلا أن هدفها واحد, لم يتمخض غيره, وهو كيف تحصد الأصوات الانتخابية, كي تحكم العراق, ومنها كان ضمن أولويات فكره, كيف يشارك بقضم جزء, من (كيكة) العراق, بعد فوزه بمقعد أو أكثر بقليل, وآخرين اعتادوا تسقيط الحركات الأخرى, فنتج عن ذلك نظام حكم, لا يحظى للارتقاء, إلى مستوى تأسيس دولة حقيقية, بمؤسسات واضحة المعالم, هدفها الخدمة وتطوير المجتمع.

خلال عقدٍ ونصف تقريباً, وصفت العملية السياسية في العراق, أنها مولودٌ جديد, تحت ظروفٍ داخلية وإقليمية ودولية, متخوفة من مخاض نضامه العسير, فالتحول من الدكتاتورية للديموقراطية, في مجتمع اعتاد على فِكرٍ واحد, وقائد ضرورة أوحَد, لا يمكن أَن يتقبل النظام الجديد, لاسيما أن بعض الأحزاب, مشكوك بولائها للوطن, لميلها إلى هذه الدولة أو تلك, تَبعاً لما يتم دفعه من تمويل.

انتهت فترة حكم المراهقة, فبأربعة عشر عامٍ, قد وصل مرحلة الشباب, الذي يملأه الأمل والحيوية للعمل بجد, مع من يرى أن ميوله وأفكاره, تُجانب ميوله وأفكاره, وعدم تبني الأفكار القديمة الجامدة, مع استحضار التأريخ, بالثوابت المعتمدة على, طبيعة المكون الرئيسي العراقي وهو الإسلام, مضافاً لها الوطنية الصادقة, المستسقاة من الفكر الإسلامي.

إنَّ عدم التشدق بالأفكار الغربية, يأتي من خلال التأريخ الحقيقي الناصع؛ فروح الدين الإسلامي الإلهي, ليس بالناقص عن النهوض بالمجتمع, فالعَيب ليس بالتشريع بل بالتطبيق, ومتى ما وجِدَ الفكر المؤمن, بنظرية الإسلام الحقيقي, فإن النهوض بالمجتمع, سيكون حتمياً.

العراق بحاجة لتنظيم, يعتمد السياسة الإسلامية المنفتحة, على الأفكار الوطنية, الرافضة للتبعية والطائفية والفساد, فانبثق تيار الحكمة الوطني, الذي أغلق الباب منذ البداية, انتماء من عليه شبهة فساد, كي لا يكون الوليد مشوهاً, فننتظر أعواماً لتشذيبه.

شبابٌ مؤمن بالفِكر والقيادة, لا يفرقون بين مكون وآخر, لهم قيادة حكيمة خبروها, من خلال قراءة موضوعية, لتأريخ الجهاد, والمشاريع التي عاد لها الساسة, بالرغم من عرقلتها عند اول طرحها.

قال أحد الحكماء:" الناجح من يستطيع رؤية, ما هو أبعد من أن يراه الآخرون".

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 328(أيتام) | الارملة نداء خضير... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | الزوجة 2 للمخنطف (كر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي