الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 30 /08 /2017 م 01:06 صباحا
  
من يدافع عن الحشد الشعبي؟

الحشد الشعبي المقدس، ذلك الاسد الذي قاتل افاعي داعش واعادها الى جحورها، الذي انقذ العراقيين، والجم الافواه المغرضة، واعاد للعراق هيبته، مع اخوانهم في القوات الامنية من الجيش العراقي، وجهاز مكافحة الارهاب، والشرطة الاتحادية، ولكن بطولات الحشد الشعبي، ازعجت الكثير من رؤوس الارهاب من خارج العراق وداخله، حيث اصبحت تبث سمومها عن طريق الاشاعات، ونشر الاكاذيب، وجعلت سمعت الحشد الشعبي نصب اعينها، وهنا يأتي السؤال، من يدافع عن حشدنا الشعبي المقدس؟.
قبل الدفاع عن الحشد الشعبي، علينا ان نعرف اعدائه اولاً، فعدو الحشد الشعبي هم المتطرفين من سياسسي السنة وشيوخها، ورجال الدين، اصحاب مخيمات الحقد والكراهية، و (قادمون يا بغداد) و (يا كاطع الراس)، هؤلاء الذين يجدون في الحرب الطائفية، بقاء لهم ولسلطتهم، هؤلاء الذين زرعوا افكارهم المقيتة في اذهان ابناء السنة الشرفاء المظلومين، بأن الشيعة هم الخطر، والحشد الشعبي قادم لقتلكم، هؤلاء الشخصيات الممولين من خارج العراق، اصحاب الاجندات الخارجية، التي تسعى الى تدمير العراق، فهم يمدون داعش بالمال والرجال، بل وحتى النساء والاطفال، حتى وصل الحال الى ايذاء ابناء السنة الشرفاء الذين رفضوا داعش، وقتلوا منهم الكثير.
وعندما اثبت الحشد الشعبي انسانيته، في تحرير الاراضي التي كانت تحت سيطرة داعش، وحسن تعاملهم مع ابناء المناطق المحررة، بكل حب واحترام، اصبحت هذه الشخصيات تتصيد بالماء العكر، واخذت تشوه صورة الحشد الشعبي، امام العالم والراي العام، فأخذوا بنشر الاخبار الكاذبة، والصور المفبركة، والاشاعات، للنيل من ابطال الحشد الشعبي، من خلال بعض الوجوه الاعلامية، والصفحات الفيسبوكية (الممولة)، حتى وصلت الى الاستهزاء بقيادات الحشد الشعبي، في بعض البرامج ( طبعاً مو البشير شو)، ولكن في النهاية ( تبقى الاسود اسوداً والكلاب كلابُ)، لم يستطيعوا ان يهزوا هذا الجبل، وكيف لا والحشد عراقي بمباركة المرجعية الرشيدة، التي اثبتت مواقفها على انها مع العراقيين وليس مع الشيعة فقط.
يجب على كل عراقي شريف ومحب لوطنه، ان يدعم ويدافع عن الحشد الشعبي، وهذا اعتبره قانون ثابت غير قابل للتغيير، لان الحشد الشعبي يستحق هذا، وهم الذين ضحوا بارواحهم وراحتهم من اجلنا، فيجب على كل شخص دعمه والدفاع عنه ، بما يملك من امكانيات، فأن كان لا يستطيع الانخراط معهم للقتال والتحرير، عليه ان يدعمهم لوجستياً، وان لم يستطع، فعليه ان يدعمهم ويدافع عنهم اعلامياً، من خلا نشر انتصاراتهم على مجال اوسع، وتكذيب كل الاشاعات والرد عليها، ورد كل شخص يحاول ان يزرع الفرقة بين الحشد، فيفضل قائد على قائد، ويفضل فصيل على فصيل، فهذه خطة خبيثة زرعها اعداء الحشد الشعبي، وهي الانفاس الاخيرة لهم، وان لم يستطع الدفاع عنهم اعلامياً، فعليه بالدعاء ، وان لم يستطع، فعليه بالصمت.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي