الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 25 /08 /2017 م 06:10 صباحا
  
معرفة التأريخ دليل الحرية

معرفة التأريخ دليل الحرية

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

قالت الناشطة السياسية الأمريكية جَين فوندا : "لا أعرف كيف يمكن تسمية بلاد, يجهل شعبها الواقع والتاريخ بلاداً حرة".

التأريخ من أوليات معرفة الشعوب, فالتأريخ يكشف هوية الشعب, فإن كان ذلك الشعب على مدى الدهر, راضخاً للظلم والذلِ, فهو شعبٌ قابلٌ للترويض, وسيطرة الباطل عليه.

الحرية مصطلح يعاكس العبودية, ونستطيع تمييز الشعب الحر, من خلال مقبوليته للعبودية, أو ما يسمى بين الدول بالاحتلال, فلو أخذنا العراق كبلد وشعب, نجد رفضه لكافة أنواع العبودية, بالرغم من سكوته أحياناً, على الظلم الذي يتعرض له.

حرية الرأي نوع من أنواع, وهي مصدرٌ ذات اهمية كبيرة, لذا تَركزت عليه جهود المتجبرين والطغاة, فقد عمل المستعمرون للعراق, على تكميم الأفواه, وكذا قام حكام العراق عبر حُقَبِ الزمان المتعاقبة, وبما أن نظام الحكم الحالي, هو حكم ديموقراطي, فأول ما ظهر حرية التعبير, سياسياً وشعبياً برفض الاحتلال الأمريكي, عن طريق التَظاهُرِ والإعلام.

يتبادر سؤالٌ في ذهني مفاده, كيف لشعب رزح تحت نير الاستعمار, والاضطهاد الفكري, كل ذلك الماضي من العقود, ولم يرضخ أو يستكين؟, وأين تكمن جذوة الحرية, كي تشتعل وكأنها لهب مستعر؟, من خلال التدقيق في أسس الانتفاضات, ظهر عندي رأي المرجعية, هو الذي كان ولازال, متحكماً بتلك الجذوة, فيسكن الحراك عندما يكون يغلب الضرر على الفائدة.

ألظاهر أن الحرب على أتباع المرجعية, صادرٌ كردة فِعلٍ, من أعداء الحرية, الذين يتسترون بالديموقراطية, ويحاولون ترويض الشعب, من خلال الخلل في الخدمات, وعدم استقرار الأمن, لتأكدهم أن بناء دولة المؤسسات, ستتم من قبل الحكمة, بتأريخها الإسلامي المعروف, وقيادتها التي اتخذت من الحكمة اسما لها.

الانتخابات القادمة قريبة جداً, فعدة أشهرٍ ليست بكثيرة, كي نعلم هل أن الشعب العراقي, أصبح على درجة من الوعي, كي يعرف تأريخ الجهاد الحقيقي, وواقع الحركات التي تريد له التحرر, من الشوائب التي شَوهت العملية السياسية؟

قال الكاتب والإعلامي الإماراتي ياسر حارب:" الحرية لا تهبط إلى مستوى الشعوب, بل على الشعوب أن ترتقي, إلى مستوى الحرية".

ليعلم المواطن العراقي, أن اول جامعة في التأريخ, " بيت الحكمة", ومقرها العراق,  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

قاضٍ أسترالي: سليم مهاجر مغرور ولا يكترث بالقانون

تفاصيل مداهمة الشرطة لمنزل عائلة الإرهابي الصومالي حسن خليف في أستراليا

أستراليا: ما الذي يعاني منه هواة القهوة السادة؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي