الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 21 /08 /2017 م 09:51 مساء
  
الأحزاب وتمكين الشباب

 

الأحزاب وتمكين الشباب

عمار العكيلي

المجتمع العراقي يعرف بالمجتمع الشاب، بخلاف المجتمعات الأخرى، وذلك نتيجة للحروب، التي خاضها العراق، والتي أفنت أجيالا بأكملها، والطفرة السكانية الكبيرة بعد 2003.

حسب إحصائيات وزارة التخطيط، تبلغ نسبة أعمار دون (50)سنة 90 بالمئة،ونسبة أعمار ما دون(35)سنة 70 بالمئة، وتلك النسبة تعد كبيرة جدا، قياسا بدول العالم الأخرى.

لم نجد في برامج الأحزاب السياسية، التي عملت في العراق، بعد 2003 إهتماما بتلك الشريحة الكبيرة من المجتمع، وتمكينهم إلا ماندر، عن طريق بعض الفعاليات الرياضية، أو ماشابه عند بعض الأحزاب.

تهميش الفئة الأكبر من المجتمع، هي خسارة لتلك الجهود، والطاقات، وخسارة للأحزاب التي تهمش تلك الفئات، بعدم إعطائهم الأدوار التي يستحقوها، فلم نشاهد الوجوه الشابة، لا في الحكومة، ولا على مستوى الأحزاب، وهم يتبوؤن المناصب العليا، ونجد المخضرمين، وهم يستأثرون بتلك المواقع، أو المغانم حتى الموت.

ثمة بصيص من الأمل، في تلبية طموح الشباب، عند بعض الشخصيات السياسية الشابة، التي تراهن على تلك الفئة، في إحداث التغيير المرغوب، وتحسين الأوضاع السيئة، وتجديد الدماء.

يمثل خروج عمار الحكيم من المجلس الأعلى، خطوة في إتجاه تمكين الشباب، وإعطائهم الأدوار السياسية البارزة، ورأينا الرجل منذ بضعة سنين، بدأ بالإعتماد على جيل شبابي واعد وطموح، وكان ذلك أبرز ألأسباب، التي أدت إلى الإنشقاق، الذي حصل داخل المجلس الأعلى، وخروج عمار الحكيم منه، بتشكيل تيارا جديدا.

القيادات المخضرمة في المجلس الأعلى، أو حزب الدعوة، أو غيرهم، أغلبهم من الكبار، أعمارهم بين الستين، والسبعين، وهؤلاء لا يرغبون بالرجوع إلى الوراء، وإفساح المجال لغيرهم، فهم أصحاب التاريخ، والجهاد، تلك النظرية ربما تنفع بعد 2003؛ لكنها اليوم أصبحت من التاريخ، فالمواطن يبحث عن صاحب الخدمة، ولا يبالي بتاريخ الرجال.

شبابنا اليوم بحاجة إلى تيار وطني يحتضنهم، وينمي فيهم الوعي السياسي، ويغرس فيهم الروح الوطنية؛ لأننا بشابنا نبني، ونعمر، وندافع عن الوطن، وعلى كل الأحزاب السياسية، إن أرادة البقاء الإهتمام بالشريحة الكبرى، من المجتمع العراقي، وهم الشباب، وتلبية إحتياجاتهم، وطموحاتهم، ورغباتهم، فهم مكسب لمن يحتضنهم وللوطن

   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: 55% من خريجي الجامعات المهاجرين لا يجدون عملاً!

تأشيرتك إلى استراليا في خطر والسبب فيسبوك!

أستراليا رحّلت وألغت تأشيرات 2000 مجرم منذ بدء العمل بالقانون الجديد!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فدك | محسن وهيب عبد
تاملات في القران الكريم ح362 | حيدر الحدراوي
خمس معارك بأنتظارنا بعد تحرير راوة! | كتّاب مشاركون
جعلتني برلمانياً! | حيدر حسين سويري
لماذا لا يجتمعان السعودية وايران ؟ | سامي جواد كاظم
رقصة الموت (Dance of death) لحكّام السعودية | علي جابر الفتلاوي
أيقونة النصر .. رنا العجيلي | ثامر الحجامي
الطف ملحمة الصبر ومدرسة الأجيال للتحرر | كتّاب مشاركون
عتبي على السيد حسن نصر الله | سامي جواد كاظم
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
زلزال بغداد يكشف ثغرات الإعلام المحلي | المهندس لطيف عبد سالم
شبابنا..وثقافة التسطيح والتمرير والتفاهة | المهندس زيد شحاثة
جريمة اغتيال في المدينة المنورة | ثامر الحجامي
سعد الحريري ليست شماتة ...تستحق ماجرى لك | سامي جواد كاظم
الحريري.. مفتاح لمرحلة اقليمية جديدة | كتّاب مشاركون
28 صفر الخسارة العظمى | عبد الكاظم حسن الجابري
الهلالان الشيعيان | سامي جواد كاظم
جاكوزي عام برعاية أحزاب الإسلام | حيدر حسين سويري
شبهات قديمة جديدة في احياء النهضة الحسينية وان زادوا في الطنبور أوتار (4) | الحاج هلال آل فخر الدين
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي