الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 21 /08 /2017 م 09:51 مساء
  
الأحزاب وتمكين الشباب

 

الأحزاب وتمكين الشباب

عمار العكيلي

المجتمع العراقي يعرف بالمجتمع الشاب، بخلاف المجتمعات الأخرى، وذلك نتيجة للحروب، التي خاضها العراق، والتي أفنت أجيالا بأكملها، والطفرة السكانية الكبيرة بعد 2003.

حسب إحصائيات وزارة التخطيط، تبلغ نسبة أعمار دون (50)سنة 90 بالمئة،ونسبة أعمار ما دون(35)سنة 70 بالمئة، وتلك النسبة تعد كبيرة جدا، قياسا بدول العالم الأخرى.

لم نجد في برامج الأحزاب السياسية، التي عملت في العراق، بعد 2003 إهتماما بتلك الشريحة الكبيرة من المجتمع، وتمكينهم إلا ماندر، عن طريق بعض الفعاليات الرياضية، أو ماشابه عند بعض الأحزاب.

تهميش الفئة الأكبر من المجتمع، هي خسارة لتلك الجهود، والطاقات، وخسارة للأحزاب التي تهمش تلك الفئات، بعدم إعطائهم الأدوار التي يستحقوها، فلم نشاهد الوجوه الشابة، لا في الحكومة، ولا على مستوى الأحزاب، وهم يتبوؤن المناصب العليا، ونجد المخضرمين، وهم يستأثرون بتلك المواقع، أو المغانم حتى الموت.

ثمة بصيص من الأمل، في تلبية طموح الشباب، عند بعض الشخصيات السياسية الشابة، التي تراهن على تلك الفئة، في إحداث التغيير المرغوب، وتحسين الأوضاع السيئة، وتجديد الدماء.

يمثل خروج عمار الحكيم من المجلس الأعلى، خطوة في إتجاه تمكين الشباب، وإعطائهم الأدوار السياسية البارزة، ورأينا الرجل منذ بضعة سنين، بدأ بالإعتماد على جيل شبابي واعد وطموح، وكان ذلك أبرز ألأسباب، التي أدت إلى الإنشقاق، الذي حصل داخل المجلس الأعلى، وخروج عمار الحكيم منه، بتشكيل تيارا جديدا.

القيادات المخضرمة في المجلس الأعلى، أو حزب الدعوة، أو غيرهم، أغلبهم من الكبار، أعمارهم بين الستين، والسبعين، وهؤلاء لا يرغبون بالرجوع إلى الوراء، وإفساح المجال لغيرهم، فهم أصحاب التاريخ، والجهاد، تلك النظرية ربما تنفع بعد 2003؛ لكنها اليوم أصبحت من التاريخ، فالمواطن يبحث عن صاحب الخدمة، ولا يبالي بتاريخ الرجال.

شبابنا اليوم بحاجة إلى تيار وطني يحتضنهم، وينمي فيهم الوعي السياسي، ويغرس فيهم الروح الوطنية؛ لأننا بشابنا نبني، ونعمر، وندافع عن الوطن، وعلى كل الأحزاب السياسية، إن أرادة البقاء الإهتمام بالشريحة الكبرى، من المجتمع العراقي، وهم الشباب، وتلبية إحتياجاتهم، وطموحاتهم، ورغباتهم، فهم مكسب لمن يحتضنهم وللوطن

   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مسؤوليات العراقيين في الإنتخابات القادمة | محمد الحسن
رفض شيمة الغدر في الثورة الحسينية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفة إستبدال الراية | حيدر حسين سويري
تاملات في القران الكريم ح355 | حيدر الحدراوي
المرجعية بين ازمة النجف وازمة كردستان | سامي جواد كاظم
البناء الإعلامي للأزمات إشكاليات العرض والتناول | هادي جلو مرعي
الجديد على الناصرية | واثق الجابري
عدالة ترامب تستبح السلام على الارض | محسن وهيب عبد
مقال/ خروج الحسين حِكمَةٌ وإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
المغرّد خلف القضبان قصة قصيرة | كتّاب مشاركون
العباس عنوان الحشد | ثامر الحجامي
كردستان تعيد حرب صفين | سلام محمد جعاز العامري
ظواهر و خرافات و عادات في عاشوراء | فؤاد الموسوي
الهلال والتطبير والأسطوانة المشروخة | عبد الكاظم حسن الجابري
القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن والحسين | المهندس زيد شحاثة
لم أخرج أشراً.. الإصلاح الحسيني أنموذج | عمار العامري
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
لم لم يدرج الانسان ضمن البورصات التجارية؟ | سامي جواد كاظم
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي