الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 20 /08 /2017 م 05:19 مساء
  
الشحنات ح5 الاخيرة

الشحنات ح5 الاخيرة

الفراغ القلبي

حالة تنتاب الانسان يكون فيها القلب فارغ تماما من نوعي الشحنات (الموجبة والسالبة) , أي يصل الى حد التصفير أبرز حالة ذكرها القرآن الكريم عن ام موسى "ع"  {وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغاً إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ }القصص10.

أعراض الفراغ القلبي:

في حالات الفراغ القلبي يفقد المرء الحواس , وتتوقف عنده الذاكرة , ويتعطل التفكير , حتى زوال المؤثر ومن ثم تعود الامور الى مجاريها .

زمن الفراغ القلبي:

الفراغ القلبي لا يدوم طويلا , ولا يستغرق اكثر من عدة ثوان على بعض التقادير , والا يكون الانسان قد هلك , كبطاريات الشحن تتعرض للتلف أن تركت بدون شحن لفترة من الزمن , فلابد من رفع المؤثر بأسرع وقت ممكن .

حالات يتجلى فيها الفراغ القلبي:

  هناك حالات كثيرة يتجلى فيها الفراغ القلبي التام ونصف التام , منها :

  1. الاشراف على الموت , تحت اي مؤثر , كحادث سيارة او هجوم حيوان مفترس , يوقن المرء عندها بالهلاك , لكن تشاء الاقدار ان يكون هناك سبب يحول دون وقوع المحذور , وتكتب النجاة , فلو سئلت الشخص عما كان يدور في ذهنه في تلك اللحظة , سيكون رده "لا شيء" , حتى انه يفقد الشعور بما حوله.
  2. السقوط من مكان مرتفع : وهذا يتم بعدة طرق منها :
  1. سقوط ارادي : أي ان يقفز الشخص من مكان مرتفع كالمظليين او القفز من الجسور المرتفعة او القمم الجبلية , في هذه الحالة يكون الفراغ الذي ينتاب القافز نصف تام .
  2. سقوط اجباري: عكس الطريقة السابقة , حيث يكون السقوط اجباريا , كأن يقدم شخص بقتل شخص اخر برميه من مكان مرتفع , في مثل هذه الحالة يكون الفراغ القلبي تاما , وقد يفارق ذلك الشخص الحياة قبل ان يلامس الارض , أي تكون وفاته بسبب الفراغ القلبي لا الارتطام بالأرض .
  1. الانتحار: يقدم الكثير من الناس على الانتحار بالقفز من مكان مرتفع او بطرق اخرى كثيرة , بعضهم ينجح , وبعضهم يفشل , في جملتهم يعانون من حالة التذبذب في الشحنات السالبة التي تدفعه الى الانتحار ,والفراغ القلبي الذي يطلب الراحة عن طريق الموت كما يظن.
  2. الصدمة: حين تطرق الاسماع اخبار صادمة بشكل فجائي , سواء كانت مفرحة ام محزنة , شيء من ذلك يتسبب بتفريغ شحنات القلب الى درجة الصفر , الامر الذي ان لم يتداركه صاحبه لاإراديا قد يتسبب بالوفاة , او الاصابة بإعاقة جسدية , غالبا ما يبادر الشخص الى الصراخ او البكاء والعويل او لطم الوجه او أي شيء أخر , كل ذلك كاف لإعادة تنشيط القلب وانعاشه واعادته للعمل .
  3. الضياع او الفقدان: عندما يفقد المرء شيئا ثمينا , فأنه يصاب بالفراغ القلبي لحظة الفقدان , فيجفل من غير حراك لثوان , ما لم يبادر الى أي حركة او اصدار أي صوت قد يخسر حياته او يصاب بعاهة دائمة , من هنا تتأتى أهمية اصدار الاصوات (الصراخ والعويل) والحركات الاخرى التي اعتادتها الكثير من الشعوب في تفريغ الشحنات السالبة كلطم الوجه او ضرب باطن الكف على الفخذ وغيرها.    
  4. الجفول المفاجئ: مما لا يدركه الكثيرون خطورة مفاجئة أي شخص غافل او منشغل بأمر ما بأي حركة او صوت مفاجئ يعرضه للجفول كمزحة بيضاء , واقعها مؤلم وخطير , حيث يتعرض الجافل الى الفراغ القلبي لثوان , ما يعرض حياته للخطر او يجعله عرضه لأمراض خطيرة كالسكري مثلا .
  5. العطاس: يفرغ شحنات القلب لثانية او ثانيتين , لكن اول حركة للعاطس بعد العطاس تعيد نشاط القلب وتوازنه .  

الكائنات الاخرى:

الكائنات الاخرى التي تعج بها المعمورة هي ايضا تصدر شحنات خاصة بها , كل منها يصدر شحناته التي تتناسب مع كتلته وحجمه وسرعته , لكنها أقل بكثير من شحنات الانسان .

المفترس والفريسة:

صراع المفترس والفريسة تكون فيه الغلبة لصاحب الشحنات الاقوى , ولا يشترط ان يكون لأصحاب المخالب والانياب , فكم من فريسة أفلتت من مفترسها لضعف شحنته وغلبة شحنتها عليه ! .

صراع الحيوانات:

يحسم الصراع بين حيوانيين لأيهما أقوى شحنة , مهما اختلفا في الحجم والوزن.    

الكون: 

رحب وواسع , يعج بالشحنات , وتغلفه الجاذبية , ما من جرم الا وله جاذبية وشحنة تؤثر فيه وفي ما حوله من الاجرام الاخرى .

الحياة والكون:

ليست الارض مجرد كوكب يتأثر بمعطيات هذا الكون , بل هي عنصر فعال فيه أيضا , رغم صغر حجمها مقارنة بالأجرام الاخرى , نشاط الحياة فيها ليلا ونهارا يمد الكون بالشحنات الضرورية لديمومة الجاذبية . 

كما ان الانسان ليس مجرد كائن يعيش على سطحها , بل هو الاكثر نشاطا وتوليدا للشحنات , بل هو الكائن الوحيد القادر على تلقيها من الكون و ضبطها والتحكم فيها .

"أتحسب ان جرم صغير , وفيك أنطوى العالم الاكبر" ــ علي بن ابي طالب "عليه السلام"ــ .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 323(محتاجين) | المريض حسين عبد الرح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي