الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 10 /08 /2017 م 05:02 صباحا
  
حكايات الزمانات الثلاث

حكايات الزمانات الثلاث

حيدر حسين سويري

 

  • الحكاية الأولى: ماضي

 

   يُحكى أنَّ إعرابيةً وجدت في الباديةِ جرو ذئبٍ صغيرٍ قد ولد للتو، فحنّت عليهِ وأخذتهُ وربتهُ... كانت تطعمهُ من حليبِ شاةٍ عندها، فكانت الشاةُ بمثابة الأم لذلك الجرو، وبعد مرور الوقت، كَبُرَ الجرو حتى صار ذئباً...

   ذاتَ يومٍ عادت الإعرابيةُ إلى بيتها، فوجدت الذئب قد هجم على الشاة وأكلها؛ حزنت الإعرابية على شاتها، وغضبت من صنيعة الذئب، الذي لم ينفع فيه التطبع، وغلب عليه الطبع في الفطرة، فأنشدت بحزنٍ وقالت:

 

أكلتَ شويهتي وفجعتَ قلبي     وأنتَ لشاتنا ولدٌ ربيـــــــــبُ

غُذيتَ بدرَّها، ربيتَ فيــــــــــــنا     فمَنْ أنباكَ أنَّ أباكَ ذيبُ؟!

إذا كان الطباعُ طباعَ ســوءٍ     فلا أدبٌ يفيدُ ولا حليــــــــبُ

 

  • الحكاية الثانية: حاضر

 

   الوطن العربي يغلي فوق فوهة بركانٍ عظيم، في العراق وسوريا واليمن وليبيا والبحرين ومصر، وباقي الدول، والجميع يعرف أن مَنْ وَضعنا فوق فوهة هذا البركان، هي مجموعة من الأفكار الدينية والمذهبية المتطرفة الخطيرة؛ مع ذلك تجد أحدهم يَجلس في الخلف، أخر الصف، غامضاً عيناً وفاتحاً الاخرى، فاغراً فاههُ، يكادُ الذبابُ يَدخلُ فيها، فإن تكلم قال: ماذا سنستفيد من الكلام في مناقشة وتفتيت هذه الأفكار، التي تقولون عنها(خاطئة)!؟

   طبعاً له حقُ الإجابةِ علينا: سنأخذُ خازوقاً يا هذا، لو جلسنا معك وسط الذباب، والأفكار المقرفة، من دون مناقشة الأفكار الخاطئةِ وتفكيكها، وأنتَ ستكونُ أول مَنْ يَجلس على ذلك الخازوق... أفهمت؟

   حتى نقضي على الأرهاب، يجب هدم الحائط الذي يتكأ عليه(الأفكار الخاطئة والتمويل)، وهذا يحتاج إلى وعي الشعوب، وضغطها على حكوماتها، لتتعامل بوطنية دون تمييز بين أفراد شعوبها.

 

  • الحكاية الثالثة: المستقبل

 

   وضعتْ بعض الشخصيات السياسية الحجر الأساس لبناء مستقبل جيد لشعوبها، من خلال تجربتها كأحزاب أو كُتل سياسية، من خلال برامج متطورة تواكب العصر وتمضي نحو المستقبل، وفق حلول مدروسة وعملية، لكنها تعرضت لهجومٍ إعلاميٍ شرسٍ، خارجيٍ مُنظمٍ بذيئ، يستغفل البسطاء والرعاع من الناس، فهو لا يُناقش الأمور وفق دلائل منطقية، وإنما يأخذ جانب السخرية والعبث...

   هذا ما حصل مع السيدين الجليلين العراقيين الوطنيين(الحكيم والصدر)، فما إن قام الحكيم بإعلان تشكيل تياره الجديد، وذهاب الصدر للمملكة العربية السعودية، حتى بدأ هذا الأعلام بشن هجومهِ الواسع، السخيف والبذيئ، على هاتين الشخصيتين، دون مناقشة رؤاهما أو برامجهما!

بقي شئ...

إلى مَنْ يستمعون إلى هذا الإعلام السخيف، أقول: لا تكونوا كقوم فرعون﴿وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَى[طه:79]﴾...

.................................................................................................

حيدر حسين سويري

كاتب وأديب وإعلامي/ العراق

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فوز الائتلاف الحاكم بالانتخابات الفيدرالية وتنحي زعيم العمال الخاسر

أستراليا: فريزر أنينغ يخسر مقعده!

مشروع روزانا: التطبيع مع العدو... ولو في الطبّ
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
قناع (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ضاع عقلي | عبد صبري ابو ربيع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي