الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبود مزهر الكرخي


القسم عبود مزهر الكرخي نشر بتأريخ: 09 /08 /2017 م 02:55 صباحا
  
القزم ، والعراق العظيم / الحزء الأول

القزم ، والعراق العظيم  / الحزء الأول
بقلم : عبود مزهر الكرخي
طالعتنا الأخبار بتصريح لكاكا مسعود وبرسالة موجهة إلى الأمين العام للجامعة العربية بعد رفض الجامعة العربية للأستفتاء حيث قال بالحرف الواحد "تأسيس العراق جاء بموجب "اتفاقية استعمارية" والموصل ولاية عثمانية "أي أن العراق بكل اطيافه ومكوناته وتاريخه منذ الآف السنين لم يكن موجوداً والانكى من ذلك يصرح بأن الموصل ولاية عثمانية وهذا التصريح جاء نتيجة أفلاس رئيس إقليم كردستان بعد أن حاول وبشتى الطرق القيام بالاستفتاء والانفصال عن العراق وبالتالي تحقيق حلمه وحلم ابوه بتقسيم العراق وتمزيقه والذي لم يكن وليد صدفة بل هو كان عبارة عن أحقاد متوارثة على العراق وعلى كل عراقي وبأوامر من أسياده من الصهاينة والذين هم الوحيدون الذين باركوا هذا الانفصال وهذا التأييد وهذه المباركة ليس لأجل سواد عيون الأكراد وحب الصهاينة لهم بل هو مخطط معروف يقوم به الصهاينة ممثلة باللقيطة إسرائيل ومنذ مدة طويلة في سبيل تدمير العراق وشعبه ومحو العراق من الخارطة وكان مسعود البارزاني خير عون لهم بل هو الساند الأول لكل ما يقومون به من مخططات إجرامية ومعه الكثير من الساسة في داخل العراق والذين ينفذون أجندات دول الجوار وفي مقدمتهم حكام آل سعود وقطر وعربان الخليج ومن لف لفهم لتأتي صفحة داعش وما مثلت به من خطر داهم على العراق والذي أصبح العراق في مهب الريح لولا ألطاف الله وبركة اهل البيت لأصبح العراق في خبر كان والتي كان اكبر من وقف هذا الخطر هي فتوى الجهاد الكفائي التي أصدرتها مرجعيتنا الرشيدة متمثلة بآية الله العظمى سماحة السيد علي السيستاني(دام الله ظله) لتسحب البساط من جميع المجرمين والغادرين الذين يريدون الشر بهذا البلد وأهله وكان دور كاكا مسعود ومعه الساسة من كلاب داعش دور معروف في محاولة تدمير العراق وشعبه ودخول داعش إلى الموصل واحتلال الدواعش على أكثر من 40% من مساحة العراق والذين كانوا على مقربة من بغداد وعلى أبوابها. ولكن دور المرجعية وتلاحم الشعب العراقي وبكل أطيافه وتضحيات أهل الجنوب والوسط والخيرين من أبناء العشائر في المناطق المغتصبة فوتت الفرصة على هذه المخططات المجرمة.
ونرجع إلى تصريحه الأخير حول العراق والذي يدلل عل عقدة النقص التي يشعر بها هذا المخلوق الحاقد على العراق وعلى كل عراقي وهذا الكلام ليس من عندي بل هو مدون في مذكرات عن بول بريمر(حاكم العراق السيء الصيت)والذي أشار على هذا الأمر كتاب منقول عن المرافقة الشخصية لبريمر وداد فرنسيس او مس بيتي كما يطلق عليها بريمر وساسة العراق حيث يقول وبالحرف الواحد قال البرزاني يوما لبريمر "أكره بغداد ولا أود للعيش فيها أو السفر إليها، ولكن إذا كنت مصرا، سأوافق على مضض على العمل في المجلس". ويضيف الكاتب أيضاً " يعتبر الأكراد جنسا فوق  باقي الأجناس وهم أحق بكل شيء من سواهم".(*)
ولكن هذه الحقيقة كانت لا تراود الساسة في بغداد لأنهم كانوا يتعاملون بمنتهى الغباء مع هذه الشخصية المريضة نفسياً كما المفروض أن يطلق والتي تريد تحقيق مصالحها الشخصية باي شكل من الأشكال وعلى حساب تدمير ودماء كل العرق وشعبه ومن حوله يشاركه في ذلك عائلته وازلامه ومن هم في الحزب التابع له والذين هم عبارة عن خدم يسبحون له ويقدسونه ولا يخرجون عن طوعه قيد شعرة لالتقاء المصالح النفعية بعضهم البعض والثراء الفاحش الذين اصبحوا بفضل هذه العلاقات.
المهم أن هذا القزم البارزاني والذي يلبس الجراوية الكردية كما يقال عندنا من اجل عدم الشعور بالقصر ومن اجل الإكثار من طوله والذي تبقى ظاهرة القزم عنده شكلاً وقولاً وفعلاً لأن تصريحه الأخير يدلل على مدى الحقد الدفين على العراق وعلى كل عراقي وعلى تاريخ العراق المجيد والذي هو من علم الإنسان والعالم القراءة والكتابة ويمتلك هذا البلد أرث حضاري وتاريخي لا يصل على ظفر ذلك التاريخ كل تاريخ الكرد والذين معه والذين سنتناول ذلك لاحقاً والذي هو في داخل نفسه يعرف ذلك وكل الذين معه فتاريخ الحضارات العراقية غارقة في القدم والمجد وهذا يشهد به العدو قبل الصديق ولن تستطيع يا كاكا مسعود بتصريحاتك الخرقاء ان تمسح هذا التاريخ والذي بناه العراقيين جيلاً بعد جيل بعرقهم ودمائهم وتعبهم لبنة لبنة ليكون ها الأرث المجيد والذي يزهو به كل عراقي والمفروض ان تكون انت واحد منهم ولكن نتيجة هوسك بإقامة دولتك المزعومة وان تحلم ان وابيك بحلم خائب لن يتحقق أبداً بان تكون رئيس جمهورية وتفرش لك السجادة الحمراء جعلك تقلب الحقائق وتهذي بما يحلو لك الكلام ولأنه ليس لديك تاريخ وماضي مجيد كالعراقيين جعلك تخرج هذه التصريحات المسمومة والتي لا تنم عن أي عقل او فهم ولتخرج ما في نفسك من احقاد وكره لتتضح صورتك القبيحة امام العراقيين والعالم أجمع والتي حاولت اخفائها ولكن الزمن كفيل بكشفها والتي هي كورقة التوت التي سقطت عنك لتكشف كل عوراتك كما يقال. والتي هي غائبة عن كل سياسيينا الاذكياء جداً بحكم تعلقهم بالكراسي والمناصب والذين كانوا يهرولون اليك وإلى قصرك الفخم في محاولة التملق والتزلف لك ويعطونك اكبر من حجمك الحقيقي والذين نحن ومنذ فترة طويلة حذرنا من خطورة وسلبيات هذا التعامل الغبي والساذج معك ومع بقية الأكراد والتي اتهمنا البعض بأننا نحمل تفكير صدام في تسقيط معهود تعودنا عليه ومن قبل أناس جامدين عقلياً وفكرياً في حالة اختلافنا في الراي والمواقف أمام كل حدث والتي كان بينها المواقف الكردية تجاه والتي والحمد لله اثبتت صحة توقعاتنا في خطورة هذا التعامل مع الأكراد ومواقفهم مع العراق.
والتي في جزئي القادم سأوضح من هم الأكراد وما هو تاريخهم المجيد الذين يتغنون به وهو تاريخ مزيف وعلى لسان مواطنيهم الاكراد أن شاء الله إن كان لنا في العمر بقية.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*كتاب / محمد العرب (  مالم يذكره بريمر في كتابه ) .. وعشرات المصادر ألأخرى وشهود أثبات .جلال جـرمكَا.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حزب الخضر يبطل مشروع الحكومة تسريع البت في طلبات طالبي اللجوء

مذيع أسترالي لشيخ سلفي: اترك بلادنا

أستراليا.. شرطة فيكتوريا تتنكر لضبط السائقين المخالفين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الأمن .. يعني الفياض ؟! | خالد الناهي
متى نفرح بالمطر ؟ | ثامر الحجامي
عالم العقل في الفلسفة الكونية(الحلقة الأولى) | عزيز الخزرجي
مقال/ ألغام سياسية وخطوات برلمانية | سلام محمد جعاز العامري
مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث | كتّاب مشاركون
المنتج المحلي .. رهين إضافة عبارة واحدة إلى قانون الموازنة العامة | المهندس لطيف عبد سالم
أمضّ الغصص لمن أفرط في استثمار الفرص | د. نضير رشيد الخزرجي
لم يسقط الصنم | خالد الناهي
ذكرى شهادة الإمام الرِّضَا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
أنا كاندل... قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
البوصلة والمحصلة | واثق الجابري
الفرق بين الكارافان والكابينة | هادي جلو مرعي
مطبات فضائية، امام تشكيل الحكومة العراقية. | جواد الماجدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي