الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 07 /08 /2017 م 06:46 صباحا
  
المجلس الأعلى والحكمة من خسر من؟

 

المجلس الأعلى والحكمة من خسر من؟

عمار العكيلي

في العودة إلى الماضي القريب، حين تولى عمار الحكيم رئاسة المجلس الأعلى، بعد وفاة والده، لتبرز أمامه تحديات كبيرة، منها إنفصال بدر، التي تملك ثقلا جماهيريا، وتنظيميا عن المجلس الأعلى، بعد أن فقد هذا الكيان، أبرز زعيمين له في بضع سنين.

في إنتخابات التي جرت في 2009حصل المجلس الأعلى، على 16 مقعد مثلت إنتكاسة، وتراجع كبير، حتى أن بعض المنافسين، من الكتل السياسية، تنبأوا بأن المجلس الأعلى، سيتحول إلى منظمة مجتمع مدني.

تلك الكبوة جعلت، زعيم المجلس الأعلى السابق عمار الحكيم، يجري عملية مراجعة شاملة، والعمل على الإنطلاق من جديد، فأسس تنظيما شبابيا في ذلك الحين، أطلق عليه "فرسان الأمل"، وجعله مرتبطا به، ليبتعد عن السلبيات التي رافقت، مسيرة المجلس الأعلى، وقد لا يستطيع فعل شيء، مع تنظيمات المجلس الأعلى؛ لانه محكوم بمعادلة الهيئة القيادية، حيث يصعب فيها إتخاذ القرار.

أثمرت تلك المراجعة، والدماء الشبابية الجديدة، في تحقيق بعض المكتسبات، ومنها ما حققته كتلة المواطن، في2014 إذ حصلت على 30 مقعدا، أعادت لهذا الكيان بعض بريقه المفقود، وعلى عدد من الوزارات المهمة في الحكومة، بعد أن كانوا خارجها من قبل ، من ذلك نستنتج، أن ليس كل إنفصال، هو تراجع، بل قد يأتي بمكاسب، لكلا الطرفين، أو لأحدهما

عمار الحكيم بدهائه، وفطنته السياسية، قد يربح من تلك المغامرة، التي تمثلت بإعلانه، تيارا جديدا إسمه "الحكمة" بعد أن كان مكبلا، بهيئة قيادة، تعتبره صوتا من خمسة أصوات، وهذا أهم الأسباب التي أدت إلى الإنفصال.

أما المجلس الأعلى، لا يمكن القول بأنه ىسيمحى، وإنما سيكون له وجود في الخارطة السياسية، ولكن ليس كالسابق، بعد فقده الكاريزما التي يتمتع بها عمار الحكيم، والقاعدة الجماهيرية التي تتبعه، وإرثه العائلي، وهذا ما لا يمكن تعويضه، وإن إعتمد المجلسيون ،على بعض الوجوه القيادية، التي لا يتجاوز حضورها الإنتخابي، مقعد أو مقعدين في أحسن الحالات.

يبدوا أن خسارة أحد الطرفين، ستكون أكبر وأقسى، وهذا ما تكشفه الأيام القادمة...

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قصة وفاة الحاج جابر | حيدر محمد الوائلي
ايران وثورتها..هل توقف التصدير؟ | المهندس زيد شحاثة
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي