الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 06 /08 /2017 م 06:07 صباحا
  
الحاد العناد

الالحاد ظاهرة ليست غريبة على الاسلام والالحاد لا يؤثر على الاسلام بشيء وان الله عز وجل ليس بحاجة لمن لا يؤمن به بل العباد واصحاب الالحاد هم بحاجة الى الله عز وجل .

لنبحث عن سبب الالحاد ظاهرة اليوم بين ضعيفي الايمان من شباب العراق ، ان كانت ردة فعل لظاهر سلبية فالالحاد هنا يكون الحاد العناد ، وان كان نتيجة قناعة فلسفية علمية سمها ما شئت سنعود الى المربع الاول لنذكر المناظرات الخاصة بالزنادقة مع المعصومين عليهم السلام اضافة الى كتب اعلامنا بهذا الخصوص ومنها عقائد الامامية للشيخ المظفر قدس سره ، ولان الكلام لا يتسع للحديث العقائدي العلمي الفلسفي اقول يكفينا ان فطاحل وعلماء الغرب ممن كانوا ملحدين اهتدوا الى الله عز وجل ولهم مقولات تثبت واجب الوجود ومن اراد الاطلاع فليكتب في محرك البحث راي العلماء الغربيين بوجود الله عز وجل .

الان نعود لالحاد العناد، وبالرغم من ان العناد صفة ذميمة ولكننا سنحاول مواكبة هذه العقول بحجم تفكيرها .

اطلعت على بحوث ومقالات واستطلاعات عن ظاهرة الالحاد واغلبها عزت السبب الى داعش والبطالة والخرافات في الموروث الاسلامي ورجال الدين المزيفين ، وغيرها ، كل هذه نعم موجودة ولكن لماذا تكون ردة الفعل على الله عز وجل؟ فهل ان الله يسمح بما يقوم به المزيفون او الاحزاب الاسلامية ؟ السبب بالتنفيذ وليس بالتشريع .

ان كنت تنكر وجود الله عز وجل فهذا يعني انك تنكر كل الاديان والانبياء ، وان كنت تنكر هذا فانك تنكر تاريخ البشرية بكل عراقته حضارة وتخلفا، وان كنت تنسب التشريعات السماوية للانبياء دون الله عز وجل فهذه حماقة ، فالذي يشرع تشريعات سليمة تبقى مجتمعات البشرية قائمة الى الان ولا ينسبها لنفسه بل الى الله عز وجل تجعلنا نؤمن بما يقول طالما الذي جاء به هو من اجلنا .

الايمان بالله عز وجل يعني العبادات والمعاملات ، العبادات اعمال ذاتية نابعة من قوة ايمان الفرد بالله عز وجل ، فان التزم بها او لم يلتزم بها فشانه مع الله وليس مع رجال الدين ، ولكن المجاهرة بالالحاد يعني التجاوز على عقائد الغير وانتم ان ادعيتم العلمانية فانها تنادي باحترام عقائد الاخرين ، فان لم تؤمن فهذا شانك اما انتقاص الاخرين فهذا غير صحيح .

واما المعاملات فان كنت لا تؤمن بوجود الله عز وجل فاعلم ان الحفاظ على ان انتظام الحياة لكل البشرية جاءت بتشريعات سماوية ولكم ايها الملحدين ان تطلعوا على الغرب وعلى ما يعانونه نتيحة ابتعادهم عن التشريعات السماوية خذوا مثلا الزواج والعملية الجنسية ،مثلا عدد الأبناء غير الشرعيين بلغ نحو ثلث أعداد الأبناء المولودين بأوربا ، ونسبة 75%منهم كانوا من فتيات أقل من تسعة عشر عاما.

ولما وجدت المرأة الأوربية نفسها في حالة مريعة؛ لا زواج  ولا أسرة ولا أمان!

 مجتمع أشبه بالغابة المتوحشة!  فقد بدأت بعض النساء في التذمر والاحتجاج.

 ففي السويد  اجتمعت نحو مئة ألف امرأة، وتظاهرن احتجاجا على هذه الحرية المطلقة، والحالة السيئة التي تعيشها المرأة ببلادهن.

ولكثرة الاطفال اللقطاء انتهجت هذه الدول اسلوبا تربويا خاصا بهؤلاء لكي يكونوا على استعداد لتنفيذ مؤامرات وحروب حكوماتهم، اضف الى ذلك فهؤلاء اللقطاء  في أوربا يشكلون أغلب الشواذ الذين يعاقرون الجنس المثلي، وصارت لهم أندية ومحافل، ونالوا اعتراف الدول الغربية، بل و اعترفت بعض الحكومات الغربية بزواجهم المثلي.

الان انت ايها الالحادي فلو اردت ان تنهض بنفسك اخلاقيا او علميا فهل ان الله عز وجل يمنع ذلك؟ وهل صحيح ان نتصرف بالضد لاي ظاهرة لا تروق لنا ؟ فلو اخذت دواء معين لغرض معالجة مرض معين ولم تتم المعالجة فهل ترفض كل الادوية ام انك تقتنع ان الدواء غير صحيح؟ لماذا لا تصححون الامور بدلا من هذه الحماقات ؟

الموت لوحده يكفيكم ان تتعظوا ، ودائما ابحثوا عن الادلة لاثبات ما تؤمنون به ، فغيركم كان اذكى منكم واخيرا اقر بوجود الله عز وجل ، وليس من المنطق ان يترك المتهم لننسف عقائدنا .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 260(أيتام) | المرحوم حيدر شاكر ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي