الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 05 /08 /2017 م 08:30 صباحا
  
فاقد الشرعية يشرعن الأحلام !...

 

رحيم الخالدي

كل العراقيين يعرفون كيف تم بناء النظام العراقي الجديد، وفق دستور كتبه سياسيون عراقيون، وهم يعرفون حاجة المواطن، وإن تم نسيان أو تجاوز نقاط جوهرية، التي تم إضافتها لاحقاً لكنه نجح، وكان الطرف الكردي يسعى جاهداً لكتابة الكلمات الدلالية، التي تعطيهم الحق بإقامة إقليم، فكانت التسمية التي يرددها مام جلال دائماً في كل خطابٍ، العراق الفيدرالي التعددي الإتحادي، ولم يقل يوماً الكونفدرالي! ولا أعرف من أين يأتي مسعود بارزاني بالحقوق التي يدعيها، بأن له الحق بإقامة دولة كردية!.

الدولة الوحيدة بالعالم التي تساند فكرة الإنفصال إسرائيل فقط!، لأنها من نفس السنخية، كونها مُستَعْمِرة، وهذا يبدوا ظاهراً من خلال الأسلوب الذي تتعاطاه، ولا نريد الدخول بمساجلات عن كيفية نزوح الأكراد لشمال العراق، ومن أين جاءوا؟ وكيف سكنوا! ونتكلم عن الحاضر تاركين الماضي وراء ظهورنا، وهم اليوم جزء من الشعب العراقي، عانوا كما عانت بقية الشرائح من حكم البعث، مع إختلاف الأسلوب والعمل، والذي يبحث عن الحقيقة يجد المواطن العراقي لا يفرق بين قومية وأخرى ولا طائفة دون أخرى ويرجع الإختلاف سبَّبَهُ السياسيين .

التهديد والتصعيد والمطالبة بالحقوق، التي تعتقد عائلة البارزاني أنها مسلوبة، يأخذنا لنتيجة واحدة لا غيرها، أن الأكراد هم من أسس الدولة العراقية! وكانوا هم الملوك وتم الإنقلاب عليهم وتهميشهم، وهم اليوم يطالبون بالحقوق، وإلا فأن الحقيقة التي يخشونها، أن أربيل وفي سنة ألف وتسعمائة وثلاثين كان الأكراد لا يتجاوز عددهم ال2% اثنان بالمائة من باقي المكونات، حسب ما ذكر لي أحد سكان أربيل في ذلك الوقت، والشاهد على ذلك هو المقابر التي تحوي رفات مواطنين تركمان! وليس هنالك أي قبر لأي مواطن كردي، وقلعة أربيل التركمانية شاهد آخر على العائدية .

بعد سقوط نظام البعث، قام مسعود بارزاني بالإستحواذ على سوق القلعة القديم! والذي يحيط بقلعة أربيل، وتحويله لحدائق لتغيير طبوغرافية المنطقة، وهذا أسلوب آخر لتغيير المعالم، ليعطي للمحافظة طابع ولباس جديد، كما يحصل اليوم في المناطق السورية، التي يقطنها أقلية كردية، بغطاء أمريكي خبيث، لإقامة دولة ضعيفة، تكون تحت السيطرة والهيمنة، وزرع فايروس من أشباه الرجال للسيطرة على مقدرات الشعوب، وإلا متى كانت أمريكا تهتم للأقليات أو باقي المكونات والروهينغا أبسط مثال، الذين ذاقوا ولا زالوا، حيث يتم نفيهم وقتلهم وحرقهم .

مسعود بارزاني يتصور نفسه الآمر الناهي! بفضل زرع مفاصل الدوائر المهمة، لقاء الفراغ الذي أوجده، هو ومن لا يريد للعراق خيراً، بأشخاص لديهم ولاء لشخص وليس لدولة، وبفضل الإرهاب إستغل الوضع بتنامي الأموال لحسابه الشخصي، جراء سرقات تصدير النفط دون الرجوع للحكومة الاتحادية منفرداً ودون محاسبة! مما جعل منه صدام آخر في عصر الديمقراطية، وبالطبع هذا يتقاطع تقاطع كلي لأنه يطلق الشعارات التي يتبجح بها، ويتبجح بكلمة العراق الديمقراطي الإتحادي التعددي، أين هذا الشعار من المنتج الذي يسير عليه كاكا مسعود؟.

لغة التهديد لا تنفع مع العراق بكل مكوناته، والديمقراطية في الإقليم تم إلغائها من قبل مسعود والموالين له، بسبب المخالفات المتكررة، وحلم ضم كركوك لا يمكن تحقيقه، وتكوين حكومة مستقلة، ضارباً باقي المكونات، سواء على مستوى الإقليم، أو على مستوى الحكومة الإتحادية ناهيك عن المخالفات التي عملها في الفترة الأخيرة مع باقي الأحزاب الكردية في الإقليم، جراء معارضتهم للسلوك غير الصحيح الذي ينتهجه مسعود ومؤيديه، يضيف لها إيجاد مشاكل مع دول الجوار وتركيا بالخصوص، مطالبا إياها بضم محافظة نينوى مدعيا عائديتها لتركيا !.

    

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 247(أيتام) | المرحوم محمد منشد اب... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي