الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 04 /08 /2017 م 09:43 صباحا
  
إسرائيل الكبرى.. تحقق بأيدي الشباب العربي

زينب اللهيبي

إسرائيل الكبرى أو ارض إسرائيل الكاملة هي عبارة تشير في كتابهم المقدس التوراة كما في سفر التكوين،

فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ عَقَدَ اللهُ مِيثَاقاً مَعْ أَبْرَامَ قَائِلاً: «سَأُعْطِي نَسْلَكَ هَذِهِ الأَرْضَ مِنْ وَادِي الْعَريش إِلَى النَّهْرِ الْكَبِيرِ، نَهْرِ الْفُرَاتِ 19 أَرْضَ الْقَيْنِيِّينَ وَالْقَنِزِّيِّينَ، وَالْقَدْمُونِيِّينَ 20 وَالْحِثِّيِّينَ وَالْفَرِزِّيِّينَ وَالرَّفَائِيِّينَ 21 وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْجِرْجَاشِيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَّ

 

حلم راود اليهود من قديم الزمان بأن أرضهم الشرعية تمتد من الفرات إلى النيل والتي تضم ارض الشام والعراق والسعودية ومصر .

وهي أيضا نفسها العبارة التي خطت على لافتة مجلسهم البلدي، ليبقى هدف كل يهودي يناضل من اجله ،ويذكرهم بعهدهم مع نبي الله إبراهيم حسب تأويلهم .

بعد استيلائهم على فلسطين وإنشاء مستوطناتهم فيها , دعت إسرائيل اليهود في جميع إنحاء العالم بالهجرة إليها ،ارض أجدادهم وهي أولى الأراضي العائدة إليهم حسب الخريطة الإسرائيلية .

كثير من العرب لا يؤمن بهذا الحلم أو البعض يقول هذا خرافة ، لكن باتت ملامح الحلم الإسرائيلي واضحة ، اليوم نشهد الهجمات التي تشنها إسرائيل على الحرم القدسي ،وفرضها الإجراءات الأمنية وإغلاق باحة المسجد الأقصى ، ومنع الفلسطينيين المسلمين والمسيحيين من إقامة صلاتهم في الأماكن المقدسة في القدس.

انه الوقت المناسب لتنفيذ الخطة الإسرائيلية والشروع بها ، فهي تملك ألان الاستراتيجيات المهمة  لاستثمار الخراب العربي ، فسوريا مدمرة بالكامل ومازالت في حرب مع داعش ،وحزب الله في لبنان الذي يعد القوة المهددة دائما لإسرائيل لكن باتت في صراعات مع إرهابي جبهة النصرة في جرود عرسال  ، والوضع السياسي  المتهالك في البلد .

أيضا العراق الذي يشهد استفتاءات التقسيم والدمار الذي حل  بالموصل بعد داعش ،والفساد الذي نخر كل شئ في  العراق ، إما السعودية ومصر فهي اليد اليمنى لإسرائيل وأمريكا وفي تحالفات مستمرة معهن .

حسب كتابات عبرية لجنرالات وباحثين إسرائيليين نشرتها جريدة الشرق الأوسط ، يسأل المحلل الإسرائيلي آري شافيط «هل قمنا بما فيه الكفاية لاستغلال العهد الذهبي الاستراتيجي الحالي؟ وهل بذلنا كل ما في وسعنا لاستغلال الوضع الحالي؟». يجيب الكاتب نفسه دون تردد: «كلا، كلا» لكن في المقابل، تشعر إسرائيل بالارتياح لأنها تحيد أعداءها الواحد تلو الآخر، دون أن تستنزف طاقاتها.

تقول الحتمية التاريخية يمكن عقد تحالفات مع أقليات مثل الأكراد والدروز، وتذهب إحدى الدراسات إلى تحليل تاريخي لتقول إن الأكراد في المنطقة كانوا منذ زمن طويل حلفاء للغرب، وإنهم اليوم سيجدون مصلحة كبرى في علاقات جيدة مع إسرائيل، وهو ما يتجلى مع أكراد العراق، وما يمكن أن يصح على أكراد سوريا،وهذا مايسهل المهمة الإسرائيلية .

من خلال متابعة مواقع التواصل الاجتماعي ، هناك الكثير من المنشورات العربية التي تروج لتعاطف إسرائيل مع العرب ، وإنها محبة للسلام ، ومقاطع فديو لمدنيين يهود يروون قصصهم عندما كانوا يعيشون في الدول العربية ، وكيف إنهم كانت علاقاتهم وثيقة بالعرب ، حيث يستخدم اليهود الإعلام الذي يعتبر الوسيلة الناجحة لأي خطة .

لكن ما يثير الاستغراب هو تجاوب الشباب العربي لذلك ، الذين انخرطوا تحت تأثير المدسوسين ، ولا يعرفو ا ماهية تلك المنشورات وعمقها , حيث أقاموا حملة من الصداقات العربية الإسرائيلية ، والتي أحدثت ضجة بين مؤيد ورافض ، أشارت كتاباتهم إلى إن إسرائيل هي الوحيدة التي تمد جسور التعاون .

لكن السؤال هنا لكم أيها الشباب .. من كان خلف داعش والقاعدة والزرقاوي وجميع المنظمات الإرهابية بمسميات مختلفة ؟! من كان يمول ويدعم ويدرب ؟.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

مؤشر الضغط المادي: عائلات Queensland الأكثر معاناة في أستراليا!

أستراليا تُعلنُ عن تأشيرة مقترحة للوالدين من 3-10 سنوات قابلة للتجديد

أستراليا: 300 مليون دولار من أموال الـ Green Slip ستعاد إلى السائقين!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
عيب وألاعيب | حيدر محمد الوائلي
ما بين كبة الموصل ولبن اربيل حكاية وطن | كتّاب مشاركون
هل يرى السيد السيستاني فروقا بين السنة والشيعة؟ | سامي جواد كاظم
أوراق في فلسفة الفيزياءـ الحلقة الأولى | د. مؤيد الحسيني العابد
عسكرة المجتمع سلاح الأمويين في معركة كربلاء.. | رحمن الفياض
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
إستفتاء كوردستان مابين الحصار وقانون الأحزاب . الجزء الأول | كتّاب مشاركون
👍 أخر التبرعات لمسجد أهل البيت في ملبورن 11/10/2017 | مسجد أهل البيت في ملبورن
المام جلال العراقي الكردي.. وصبيان السياسة | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 234(أيتام) | المرحوم صباح معيلي ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 247(أيتام) | المرحوم محمد منشد اب... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 180(أيتام) | المرحوم حميد زهوري ا... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي