الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 02 /08 /2017 م 01:50 صباحا
  
الرد على الفتوى بالالحاد واستهداف المرجعية

مما لاشك فيه ان فتوى الجهاد الكفائي لم ولن تكن في حسابات الاطراف التي تامرت على العراق بمساعدة داعش لاحتلالها ثلاث محافظات عراقية ، وبعد ان صرح احد المسؤولين الامريكين ان تحرير المدن العراقية يستغرق عشر سنوات على اقل تقدير ولكن بفتوى السيد جاء التحرير خلال ثلاث سنوات وبانتصارات باهرة ومسالة تشكيل التحالف الدولي هو الرد على تشكيل الحشد الشعبي ولان هذا التحالف ينتهي بانتهاء داعش فكروا بتاسيس الحرس الوطني ومن ثم التحالف السني بقيادة السعودية ليوازن كفة الحشد الشعبي ، وكل هذه الخطوات باءت بالفشل .
هذا من جانب ومن جانب اخر هو قوة الفتوى والتي تاتي من خلال عمق الايمان بالله عز وجل والالتزام بتقليد المرجع ، وكذلك قوة مكانة المرجع نفسه لهذا نرى ان هذه الامور الثلاثة تزامنت مع بعضها لتظهر الى العلن في الوسط العراقي .
للاسف الشديد هنالك شريحة من الشباب بدات تروج لفكرة الالحاد حتى انني كنت في لقاء مع شخصية رفيعة في لبنان ذكر لي بان اكثر المناطق انتشر فيها الالحاد هي الكوفة لاسيما جامعتها ، وهذا عينه ما حصل في المدن المقدسة عندما تفشى الفكر الشيوعي في العراق بداية الستينات.
الامر الاخر بدات تظهر افكار تتحدث عن استقلالية الاعتقاد وعدم التقليد بل حاولوا تشويه التقليد من خلال كيفية التقليد وليس اصل التقليد لان التقليد امر فطري دائما الجاهل يلجا للمتعلم لكي يتعلم وحسب نوعية الحاجة للمعلومة ولكنهم طعنوا في كيفية التقليد وهذا بعينه ما حدث ايام علي شريعتي عندما انتقد المزيفين من رجال الدين وكانت غايته كيفية التقليد الا ان عباراته كانت قاسية على اصل التقليد .
والامر الثالث المهم هو المرجع نفسه فوجدوا ان قوة الفتوى لا يمكن ان يكبح جماح قوتها عندما تصدر من مرجع متمكن مثل السيد السيستاني والتي لا تحتاج الى اجتماعات ومشاورات كتلك التي يعقدها مجلس الامن او حكومات دول او خلف الناتو وما شابه ليقرر استخدام القوة وفق دراسة القوة التي سيتم استخدامها بل ان الفتوى جاءت لتستنهض الايمان الحقيقي بالله عز وجل وبالمقدسات ومن ضمنها الوطن فجاءت النتائج رائعة .
عندما تقلق امريكا ومن معها من أية دولة في العالم تتجسس على قوتها العسكرية وخططها السياسية وتعاملاتها الاقتصادية ودس الجواسيس بين الشعب ، وتزوير انتخابات وحياكة انقلابات ،  ولكن السيد السيستاني كيف يتجسسون عليه ؟ كيف يعلمون عمق ايمانه برسالة السماء ؟ كيف يفكر لمواجهة الخطر ؟ ماهي القوة المستعدة لتنفيذ اوامره ؟ متى تجري انتخابات حتى يزورونها ؟ من هو النائب حتى يشترون ذمته ؟ كل هذا لا ينفع مع المرجعية المسددة الهيا .
قصة : بعث ابو جعفر الدوانيقي جواسيسه الى المدينة لقتل من يوصي اليه الامام جعفر الصادق عليه السلام بعد ان اغتاله بالسم، فعاد جاسوسه خائبا اليه لان الامام عليه السلام اوصى الى اربعة احدهم ابا جعفر الدوانيقي   

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

الجالية العربية من بين أكثر الجاليات تدخيناً في أستراليا!

أستراليا: البعوض ينشر بكتيريا آكلات لحم البشر والحكومة تمول بحوث للقضاء عليها

أستراليا: لماذا يرحل سكان المناطق التي تستقبل العدد الأكبر من المهاجرين؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عندما تحاربت المراعي مع كالة.. في العراق | المهندس زيد شحاثة
خلسة ابكي وجعي | عبد الجبار الحمدي
هل يستطيع الشيخ الكربلائي ان يعبر عن رايه من سينتخب؟ | سامي جواد كاظم
قررت أن انتخب | ثامر الحجامي
مؤسسة الحوار الانساني في استراليا تحتفي بعيد ميلادها السابع | مصطفى الكاظمي
التخلي عن المسؤولية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
التسقيط برنامج القوائم الفاشلة . | رحيم الخالدي
الطاقة .. لغة الكون ح3 والاخيرة | حيدر الحدراوي
إبليس فى محراب العبوديّة | كتّاب مشاركون
أمنياتنا البسيطة.. من يحققها؟ | خالد الناهي
لا يجعل الفوز بالانتخابات الباطل حق | حيدر محمد الوائلي
علامة فساد (قصة قصيرة جداً ) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ابو ناجي في القرن الواحد والعشرين | سامي جواد كاظم
باء المفوضية وعين الناخب العراقي | واثق الجابري
سوسنتي وكيس تبغها الذي اعشق.. | عبد الجبار الحمدي
الطاقة .. لغة الكون ح2 | حيدر الحدراوي
مرشح مدني لإنتخابات العراق | هادي جلو مرعي
هل بدأت الحملة التسقيطية( الأنتخابية)؟ | خالد الناهي
انتخاب جديد (قصة قصيرة جداً جداً) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 266(محتاجين) | المريضه زغيره شكية... | إكفل العائلة
العائلة 253(محتاجين) | العلوية المحتاجة جنا... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 188(أيتام) | المرحوم كريم فارس... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي