الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 28 /07 /2017 م 10:55 مساء
  
الحكيم يهدم البيت المنقض ويبني جديدا

عمار العكيلي

التغيير، والتجديد، والمراجعة، ونقد الذات، من عوامل النجاح، بعكس الجمود، والإنكفاء، والتمسك بالنهج القديم، فذلك من أسباب الفشل، في عدم مسايرة التطور، الحاصل في الحياة بكل النواحي.

يبدوا أن عمار الحكيم، إنطلق من هذا المبدأ، حين شعر بأن المجلس الأعلى، قد بلغ الهرم، ولم يستطع أن يساير، التغيير الحاصل في العراق، سواء على المستوى السياسيي، أو على مستوى المواطن الناقم من الجميع، فبقي هذا الكيان السياسي، منكفأ على نفسه، وعدم الإنفتاح على شرائح المجتمع المختلفة، ومنها فئة الشباب، وإحتضان الكفاءات، بل كانوا بيئة طاردة لتلك الفئات، حسب مقربين منهم،

الشباب اليوم يمثلون أكثر من 60بالمئة، من المجتمع العراقي، ولم نرَ في برامج الكيانات السياسية، إهتماما بتلك الفئات، وزجهم في الحياة السياسية، وتمكينهم من القيادة في المجال الحكومي، وعلى مستوى الوزارات.

مع كل تلك الإخفاقات، التي رافقت مسيرة المجلس الأعلى، لكن لم يتوقع أي أحد، أن يخرج زعيم ذلك الكيان التاريخي القديم، بتشكيل تيارا سياسيا جديدا، هو "تيار الحكمة" تلك الخطوة، لا يقدم عليها إلا من يملك قلبا شجاعا، ولا يبالي بحسابات الربح، والخسارة، فأستبق الحكيم الأحداث، التي ربما ستؤدي إلى إنهيار المجلس الأعلى، بعد أن تداعى بنيانه، فعمد إلى تهديم البيت القديم المنقض، وبناء بيتا جديدا، بخرائط ،ومقاسات، وخامات مختلفة عن السابق.

أهم ما قرأناه في خطاب الحكيم، عند إعلانه التيار الجديد، هو الإنفتاح على كل الوطن، وما يحويه من تعدد ديني، ومذهبي، وقومي، وإجتماعي، بعد أن كانوا منكفئين، على الطائفة، والولاء، والتركيز على فئة الشباب، تلك النقطة التي كانت، من أهم أسباب الخلاف، بين الحكيم، والمخضرمين في المجلس الأعلى.

الحكيم تخلى عن التسمية، فأعطاها لهم، وأخذ المسمى، المتمثل بالقاعدة الشعبية التي لحقته، وخسر المخضرمون تلك القواعد الجماهيرية، واخذوا الإسم فقط، وستكشف الأيام القادمة، المكاسب السياسية التي سيجنيها الحكيم، من تلك الخطوة الجريئة.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي