الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 24 /07 /2017 م 08:26 مساء
  
هل الحشد مخيف لهذه الدرجة !...

حروب متعددة يرافقها الألم والحسرة مجبرين القبول بها، لم يهدأ العالم يوماً، واذا لم تكن النارسيدة الموقف، فهنالك الحرب السياسية وتبادل التهم بين الدول وإن كانت متباعدة، فحرب الوردتين التي أكلت الأخضر واليابس، والتي طالت لردح من الزمن، لم تذكرها الملكية البريطانية، ولحد يومنا هذا وماهو السبب لنشوب تلك الحرب التي طال أمدها؟ وماهي الآلية التي إنتهت بها؟، وحرب الفوكلاند (المالوين)، التي تم إحتواها بضرف أسرع مما نتصور، وحرب الخليج التي تم الضحك بها على صدام، وخوض غمارها لندفع نحن ثمنها، من غير أن يكون لنا بها مصلحة ولا مكسب، تضاف لها حرب الخليج الثانية وإخراج الجيش العراقي من الكويت خاسراً. فماهو الدافع الرئيسي لنشوب تلك الحروب ؟.

تفكيك دول الإتحاد السوفياتي، الذي كان يقف حجر عثرة أمام التمدد الأمريكي في الشرق الأوسط، عملت عليه أمريكا بأسلوب خبيث، وصلت الى تفكيك يوغسلافيا من بعدها، وجعله دول بعد أن كان دولة يحسب لها الف حساب! إضافة لصناعتها الحربية المتطورة، وهذا كله من أجل جعل الدول القوية ضعيفة ووهنة، خاصة دول الشرق الأوسط،  ليسهل السيطرة عليها وعلى مقدراتها، وان تكون طيعة وحسب الطلب باسم الديمقراطية ونيل الحقوق، بينما هي لا زالت إسمها الولايات المتحدة الأمريكية، يعني متكونة من ولايات! ولا يسمح لها بالإنفصال لتبقى دولة عظمى تتحكم بمصائر الدول لتكون تابعة لقراراتها الجائرة وكل الحروب التي جرت في العالم كان من تخطيطها .

الشرق الأوسط كما يحلو تسميته، من قبل العالم محور الصراع اليوم، بفضل دول الخليج الغنية بالنفط، التي ألهبت المنطقة العربية بحروب داخلية! والمنتج أنها اليوم تدفع ضريبة أفعالها مرغمة! والا سيتم الإطاحة بهم، ويقابل ذلك عدم شمولهم بالديمقراطية المصدرة لشعوب المنطقة العربية، يضاف لهم كل من له مصالح وموالاة لإسرائيل قلب العرب، والمملكة المغربية والأردنية مثالا على ذلك، وما تأسيس دولة الخرافة في العراق، إلاّ أحد تلك المخططات، التي تم تصديرها لنا، وكان الأجدر أن تكون في المملكة العربية السعودية، لأنها تطبق نفس الأسس التي تسير عليها أحكام دين عبد الوهاب، التي تأسست عليها مملكة آل سعود، وداعش ومن يسير بركابهم، فعاثت هذه المجاميع الفساد باسم الدين، وصلت حد بدأ، بغير المسلم يَكرَهُ الإسلام على تلك الأفعال! .

نتاج كل الحروب الماضية، أنتجت مجتمع عسكري محارب رغماً عنه، والحشد الشعبي خرج من رحم المعانات، ليوقف الإرهاب بفضل الفتوى المقدسة، وتخالف السياسيين وعدم تفاهمهم أوجد خلاف، فتح فجوة بين مكونات المجتمع العراقي، فراح من كان يتبع أجندات الدول المجاورة، يعمل بجدٍ لبث روح الفرقة، وكلٌ يغني على ليلاه، وصلت التصريحات غير المسؤولة، أن السعودية مستعدة بأرسال جيش من قوات درع الجزيرة لحماية العراق! وكأننا لسنا موجودين وغير قادرين على التصدي لتلك الهجمة، تفصلنا اطلاق الفتوى التي أوقفت المخطط الذي قصم ظهر الإرهاب الداعشي   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
رسالة الى القائد الصدر | واثق الجابري
عقيدتنا اثبت منك يا.. | خالد الناهي
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي