الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 23 /07 /2017 م 06:31 مساء
  
سأصف لكم كيف إنتحرت السعودية

عشرات آلاف المهاجرين المسلمين الى اوربا وأمريكا.. إذن تم تحييد الغرب من قبل التحالف الإسلامي الأصولي ( ايران. تركيا.قطر ) وعشرات المنظمات الماسكة للأرض كحماس وحزب الله والأخوان والقاعدة وتنظيم الدولة ووووو.

السعودية إشتغلت على طريقة البدو الرحل.جمعت دول فقيرة وأخرى على حياء وبعضها لمصلحة ما فيما أسمته التحالف الإسلامي. هو في الحقيقة تحالف ليس دينيا بل سياسي بإمتياز وحكومي، والقوة الضاربة على الارض ليست الجيوش المترهلة والخائفة بل المجموعات الدينية السنية والشيعية المستهدفة من هذا التحالف الذي وضع القواعد الشيعية والسنية الشعبية في مرمى النار. إذن خسرت السعودية كل المنظمات الدينية التي تريد الإطاحة بالحكومات الأسرية والعلمانية في الخليج والمنطقة وسلمتها لإيران وتركيا وقطر التي صارت أكثر قوة من السابق لأنها إنحازت لمن يملك الشارع والجامع ولديه قواعد شعبية في إطار تحالف لايفهمه كثر ويستغربون منه ومن التشكيلة التي يضمها من قوى مسلحة ودينية راديكالية ارادت الرياض تصنيفها جميعا كقوى إرهابية في خطا فظيع وهذه المجموعات التي تتنافر في الظاهر وتتقاتل تسير في الحقيقة نحو غاية واحدة هي إسقاط الحكومات الاسرية وقيام دولة الإسلام. فالقاعدة وداعش وحماس وحزب الله والإخوان المسلمين تدور في فلك تحالف أصولي مختلف في بعض العلن ومتحد في السر وفي بعض العلن تقوده إيران الشيعية وتركيا الإخوانية وقطر المنتشية بقدرتها على تحدي الإخوة الكبار في السعودية والإمارات..

الغرب يعيش تحت وطاة الرعب من تغلغل آلاف المسلمين المتشددين الى مجتمعاته المنفتحة تحت يافطة الهجرة والنزوح والرغبة في التخلص من الظلم ومن تبعات الحروب الأهلية وقد نجح اوردوغان حليف إيران في إغراق أوربا باللاجئين المصنعين في معامل الراديكالية الإسلامية حتى صار طموح فرنسا والمانيا والولايات المتحدة ان يتخلصوا من المشاكل وبالتالي يبدو مفهوما أن يصرح الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون بعدم الإصرار على رحيل الأسد. بينما يعلن الرئيس الأمريكي إن المقاربة الروسية للوضع السوري تصلح لتكون طريقة مثلى لتجنب الإنهيار.

هناك تحالف إسلامي تقوده السعودية يغري الغرب بالمال. وهناك تحالف إسلامي مقابل بقيادة مشتركة تركية إيرانية قطرية نجح في إرباك الغرب وتجاوز مراحل تشكيل مختلفة وتمكن من إفشال الإنقلاب في تركيا. الغرب يمكن أن يمضي مع السعودية في بعض المواقف والتحركات كما في اليمن الضعيف والمنهار بينما لايمكنه أن يدخل في حرب دينية ترتب لها قوى إسلامية تضم خليطا من حكومات ومنظمات متطرفة وحتى معتدلة ومجموعات عسكرية ضاربة وآلاف الذئاب المنفردة الموزعة على خارطة اوربا وأمريكا وأستراليا وكندا.. 

مشكلة التحالف الإسلامي الذي شكلته السعودية إن قياداته شابة طامحة وربما ساذجة ومندفعة. بينما التحالف المقابل فإنه يحتكم الى فكر وسياسة هادئة وشارع مضطرب تم توظيفه ليهاجم الحكومات ويرفضها... وليس مستغربا أن نرى شوارع المملكة السعودية تضج في يوم بداعش والقاعدة وان تكون تحت طائلة الفوضى...

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قصيدة (محنة الشعراء ) | كتّاب مشاركون
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 155(أيتام) | المرحوم عادل حنون ال... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 329(أيتام) | المرحوم علي مالك الع... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي