الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 08 /07 /2017 م 01:52 صباحا
  
العبادي منتصرا

يمكن لعدد وافر من السياسيين والنفعيين والإنتهازيين وأصناف من أصحاب الشأن أن يدعوا أنهم كانوا قادة وصانعين للإنتصار، ولو أن داعش لم تنكسر بعد لقالوا: العبادي هو السبب لأنه لم يتمكن من إدارة الملف بشكل صحيح، ولم يكن موفقا في حشد الدعم الدولي لمناصرة العراق، وقد تنازل لأطراف عدة وأضعفنا في مواجهة الإرهاب، وعندما تحقق النصر إنبرى كثر للتقليل من حجم الإنتصار، ومن أهمية دور الحكومة العراقية برئيسها والعاملين في كابينته الوزارية، وصار كل شخص، أو فئة حزبية يذهب بإتجاه ليركز النصر في ساحة طرف ما، أو شخص ما.

كانت الجهود الرائعة من قبل المقاتلين في الميدان من عناصر الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة، ومقاتلي العشائر سببا أساسيا في نجاح المعركة، وتحقيق الأهداف، وكانت تلك المعركة بحاجة الى توازن ديني. فقد جاءت في ظروف عصيبة، وكان تنظيم داعش يعلن أنه تنظيم ديني، ويقاتل من أجل دولة دينية، وكان لابد من أن يرد بطريقة عملية واضحة لذلك، فقد مثلت فتوى المرجع السيد السيستاني تحولا كبيرا في معادلة الصراع، وصار الجميع يتحرك، ويشير إليها بوصفها منطلقا للشروع في الحملة الكبرى ضد الإرهاب والشر، وليس عاديا أن يواجه ذلك الإرهاب الذي يقدم نفسه بوصفه حالة تغيير شاملة دينية بفتوى جهاد كالتي أعلنها السيد السيستاني.

دور الحكومة كان متوازنا وغير تقليدي على الإطلاق فقد مارس رئيس الوزراء دوره بشكل حيوي وفعال وكان في مواجهة إستحقاق صعب تمثل في إستراتيجية أمريكية متحولة نحو تغيير المسار في العراق وعدم القبول بدور إيراني متنام ومتصاعد، بينما لم تعد السعودية قادرة على تحمل المزيد من نجاحات إيران والحشد الشعبي والجيش السوري وحزب الله لذلك تدفع بإتجاه تقوية موقف قيادات سنية وتأهيلها كما هو متوقع من مؤتمر السنة في بغداد، كل ذلك جعل العبادي في موقف صعب لكنه مثير تمكن من خلاله من تثبيت نجاحات سياسية بزيارته للسعودية، وتبريد الموقف الأمريكي من الحشد الشعبي، وكان قادرا في أكثر من مناسبة على تقديم بعض التصورات التي ساهمت الى حد بعيد في خلق حالة توازن بين الإرادت المتضادة التي تحاول كل جهة فرضها سياسيا وعسكريا، وبمعنى آخر فقد تجاوز العبادي تلك المرحلة، وقاد الحكومة في خضم تطورات وأحداث كبيرة، وتكلل الجهد بمعركة الموصل التي تنتهي لصالح العراق، وتؤشر حال تغيير في ميزان القوى، وهو سيكون أيضا في مواجهة إستحقاقات أصعب خلال الأشهر القليلة المقبلة.

 

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قصة وفاة الحاج جابر | حيدر محمد الوائلي
ايران وثورتها..هل توقف التصدير؟ | المهندس زيد شحاثة
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي