الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الستار نورعلي


القسم عبد الستار نورعلي نشر بتأريخ: 08 /07 /2017 م 01:51 صباحا
  
أنا أحبُّ !؟

مهداةٌ إلى الكبير يحيى السماويّ،

وأنا أدورُ في حديقتهِ الفوّاحةِ بعطر زهورِ كلماتِهِ ذُبْتُ وذابَتْ جوانحي، فما وجدْتُ عاشقاً أهديهِ متواضعتي هذه إلّاهُ، لأنّه العاشقُ الذائبُ في براكينِ العشقِ وينابيعِهِ وبساتينِهِ.

        عبد الستار

    الثلاثاء 04.07.2017

 

أنا أُحبُّ،

وما أحبُّ يغيبُ في غَبَشِ المدارِ،

ولا أتوبُ، أدورُ في فلكِ الحبيبِ

فراشةَ،

فأنا أحبُّ...

 

بالأمسِ حين طرقْتُ بابَ الحبِّ،

لم يفتحْ،

وكانَ القفلُ أقوى منْ مفاتيحِ القلوبِ،

بحثْتُ في السرِّ الغريقِ،

فلم أجدْ غيرَ الضبابِ رفيقَهُ،

فكتمْتُ صدري.

 

"الحبُّ أولَ مايكونُ مجانةٌ"،

أنا قد جُنِنْتُ،

"فصارَ شُغلاٌ"،

ما استفقْتُ،

وحينَ قامَ القلبُ

كانَ الريحُ زادي

وسميري.

 

أنا أُحبُّ....

بينَ الرمالِ الجَتمْرِ قافلةُ الفؤادِ تعثّرَتْ،

بالحبِّ، فاحترقَتْ،

وما قامتْ لها العنقاءُ، صاحَتْ:

ويْلَـكُمْ، يا أيُّها العشّاقُ!

إنّي صاحبُ الدربِ الذي أهْلكْتُهُ

بينَ الرياحِ، تجوبُ في الآفاقِ،

تُشعلُ نارَكمْ،

فغدوْتُمُ ذرّاتِ هذا الرملِ،

تذرُوكمْ عواصفُ عشقِكمْ بين القفارِ،

فلا تُجيبوا دعوةَ الذَوَبانِ

في حبٍّ يغيبُ،

ولا تحبُّوا!

إنَّ هذا الغيبَ شاغلُكمْ.

عشِقْتُ،

فطرْتُ....

حتى أحرقَـتْني شمسُها،

والرملُ شاهدْ!

 

أنا أحبُّ!

هذي هي العنقاءُ تشهدُ

أنَّ ذراتي ترامَتْ

فوق أرصفةِ البلادِ،

بحارِها وحدودِها،

ونزيفِ دربٍ،

ما فتئْتُ أحبُّ،

لكنْ ما أحبُّ..؟!

 

أخرجْتُ منْ جسدي الرمالَ،

نثرْتُها فوق المحيطِ،

فما استحالَتْ قطرةً،

مرّتْ على حوريةٍ تغفو،

فقبّلتِ العيونَ، ولمْ تُفِقْ،

أشعلْتُ قُبْلاتي على الخدينِ،

فاشتعلَ الكلامُ على شفاهي،

فاستدرْتُ....

ردائيَ الموجُ الرمادُ،

وقِبلتي نَزَقُ الضبابِ.

 

في خيمةِ العشاقِ

ناولَني النديمُ سراجَهُ،

أخفقْتُ أنْ ألِجَ الكلامَ السرَّ

كي أحظى بوجهِ حبيبتي،

فغفوْتُ فوق الرملِ

مُحتسياً غيابي....

 

عبد الستار نورعلي

تموز 2016

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قصة وفاة الحاج جابر | حيدر محمد الوائلي
ايران وثورتها..هل توقف التصدير؟ | المهندس زيد شحاثة
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي