الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 07 /07 /2017 م 03:23 صباحا
  
السلطة الرابعة بين الحقيقة والبهتان

علي حازم المولى
اذا أردت ان تحتل دولة ما، ما عليك سوى تشكيل فريق إعلامي محترف ، أو فتح قناة فضائية تنقل وتزين الأخبار، وتطلقها حتى وإن كانت بعيدة عن الواقع؛ فالمجتمع اليوم تنطلي عليه ابسط الأحاديث ويتفاعل بصورة كبيرة مع الأخبار من دون التحقيق في أصل تلك الأخبار ولما تملكه تلك الماكنات الإعلامية من تأثير مباشر على الواقع الإجتماعي حيث نلاحظ إن اغلب الحكومات سقطت إعلامياً قبل سقوطها عسكرياً، بسبب الدعايات المفتعلة والإشاعات التي يطلقها الإعلام المزيف والمضاد. 
والإعلام في وقتنا الحاضر له تأثير كبير جداً ووقع في مجتمعنا، وخصوصاً مواقع التواصل الأجتماعي، حيث نشاهد مدى إعتماد الناس على الأخبار التي تنشر في الصفحات الوهمية التي تكون أخبارها ممولة وذات طابع تهجمي تسعى الى دس السم بالعسل. 
وفي كلمة للسيد عمار الحكيم في المؤتمر الاسلامي لإتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية المنعقد في طهران حيث تحدّث أولاً عن مبدأ الإعلام وما يحمله من رسالة وثقافة ، لا إعلام إثارة وتهجم على الاخر، ويجب أن يكون إعلام وحدوي يوحد ولايفرق ويحافظ على مساحات الإلتقاء وينميها، ويحيد مساحات التقاطع ويطوقها، حيث ان الإعلام الوحدوي لا يواجه التطرف بالخطاب المتشدد ولا يغطي السلوكيات المتشددة بذريعة مواجهة التطرف ، وأكد أيضاً ان لابد للإعلام من الانصاف من دون خلط الأوراق وتشتيت المتتبع ، والإعلام الرسالي ملزم أن ينتهج الصدق والأمانة في عمله حتى تكون الحقائق واضحة دون مبالغات،  ولا يختلق الأكاذيب حتى مع خصومه، ويجب أن يتسم الأعلام الرسالي بالموضوعية والمهنية في طرح المعلومات ، ويكون شموليًًا لا يقتصر في الجوانب السياسية ، والعسكرية فحسب ، بل يصل حتى إلى الإهتمام بالشؤون الأقتصادية ، والفكرية ، ويجب أن يتميز بالوضوح والجرأة في الطرح مع مراعاة التوازنات، ويكون إعلاماً تصالحيًا ولا يختلق الأعداء ولا يؤمن بنظرية المؤامرة، ويكون تعبويًا يحرك الدماء في العروق ويدفع الناس للإنسجام مع المشروع .
فمن عبق هذه الكلمة يتوجب على الأعلام العالمي والإقليمي عموماً، والإعلام العراقي خصوصاً أن يضع ثوابتاً للمؤسسة الإعلامية الإسلامية،  حتى تكون هذه المؤسسة مؤسسة حقيقية ومصداقاً للحقيقة ، ولايقتصر الهدف من إنشائها لكسب المال، ولنقل الأكاذيب والإدعاءات التي تؤثر وتربك الوضع العام.
وفِي وطننا الكثير من القنوات العراقية التي تكون أخبارها غير حقيقية وكاذبة وتسقيطية ومنها أخبار قديمة ولا تمت بصلة إلى وضعنا في العراق، او حدثت  في دول عربية، وتنشر على أنها في العراق ، وكان لها باعاً في زرع الفتنة بين أطياف الوطن الواحد، حتى يصل بها الحال الى التناحر بين  اتباع الطائفة الواحدة ، من خلال بث الأخبار المأجورة ( مدفوعة الثمن ) من أجندات خارجية ،  كذلك  من المعيب أيضاً على هذه القنوات أن تسمي  الشهيد العراقي بأنه( قتيل ) ، وهي التي تزايد على الوطنية والمصداقية ، ونقل الحقيقه كما هي .
أما الأعلام العراقي الوطني الحقيقي ، فعلينا ان ندعمه ، ونثمن دوره الفعّال على ما بذلوه من تضحية وأيثار فكان  له الدور الكبير والمهم في نقل المعارك الجارية مع أشرس العصابات والتنظيمات الأرهابية ، من خلال أرسال مراسلين ومصورين حربيين لينقلوا  لنا حقيقة المعارك وأنتصارات أبطالنا في القوات الأمنية والحشد الشعبي .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي