الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 30 /06 /2017 م 08:28 مساء
  
ابطال .. كتبوا التاريخ بمواقف من ذهب

زينب اللهبي

في تشرين الاول من عام 2014، ذلك الصباح المشؤوم الذي ضج العالم فيه ، وكان الريب والخوف فيه يقتل الحياة ،استيقظنا على إخبار تفيد بان تنظيم داعش الإرهابي استولى على مدينة الموصل بأكملها ، وان الجيش العراقي قد انهار.

بعد أيام قليلة أصدر المرجع الديني أية الله العظمى السيد علي السيستاني فتوى الجهاد الكفائي ، التي دعت من يستطيع حمل السلاح الدفاع عن ارض المقدسات والحضارات.

لم أنسى ذلك الموقف ،حين رأيت جموع الإباء والأمهات والأطفال ، وهي متجمعة حول المركبات التي حملت شيبان رسمت تجاعيد الزمن على وجوههم ، وشباب بعمر الورود يذهبون إلى مصائر مجهولة ، ودموعهم المترقرقة في أعينهم وهم يودعون ويفارقون الأحبة،

لم أنسى نداء تلك إلام وهي تقول لابنها يابني :  

انك لم تبلغ الحلم بعد ؛ لمن تتركني ؟ وأبوك في السابق أيضا تركني ورحل .

بين بكاء وعويل بقيت النساء والأطفال فقط تسكن الدور .

رجال العراق اليوم يستردون الأرض والعرض بعد مخاض ثلاث سنوات من تاريخ ذلك الصباح ، إبطال دخلوا التاريخ بكلمات من نور وذهب ، لن نقول بطل حشد شعبي ولا بطل الجيش العراقي ولا بطل أشوري ولا مسيحي ، نعم أبطال فقط ، ضحوا بأرواحهم وبعوائلهم، بالغالي والنفيس .

الذين اثبتوا للعالم إن حضارة وادي الرافدين لم ولن تندثر ، حضارة سومر وأكد وأشور ، ومازالت ارض العراق خصبة ولادة لرجال كتبوا مجد أخر  لأرض العراق ، لا يهم من يريد إن يلوث ذلك بأقلام قذرة وهابية وإعلام مغرض ، فالبندقية تشهد لكم .

الكل يعلم ويشهد إن المنقذ والمخلص الوحيد للعالم اسود العراق ، فلولاهم لانتشر الورم السرطاني الداعشي ليصيب كل الدول المحيطة والأوربية الممولة لداعش ، التي تمرد عليها وخرج عن سيطرتها ، وهذا ماتثبته التفجيرات التي تتبناها داعش في تلك الدول .

لاحت بشائر نصرهم ، وإزهاقهم لأرواح نجسة دنست طهارة العراق , ضحوا بدمائهم لتبقى كل امرأة عراقية شامخة الرأس حرة , ليبقى كل طفل يتيم مبتسم ،ليستردوا حق شهداء سبايكر وكل شهيد مازالت روحه بيننا تطالب بدمائها ، فلترقد أرواحكم بسلام .

رجال في سوح القتال اسود ثائرة غير آبهيين للحر الشديد والعطش ونقص الغذاء ،تارة تجدهم خلف السواتر وتارة أخرى يسطرون أروع صور الإنسانية للنازحين .

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. وزير الخزانة: أقل عجز في الموازنة منذ 10 سنوات

أستراليا: بدأ العمل على بناء مطار غرب سيدني

بحث أسترالي: علاقة غريبة بين البدر وزيادة الجرائم!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أقلام مأجورة تقلب الصورة | ثامر الحجامي
إمرأة متميزة نادرة | د. صاحب الحكيم
اقتلوا المرجعية بعادل عبد المهدي | غزوان البلداوي
ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب | سامي جواد كاظم
العراق بعين طفل | خالد الناهي
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي