الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر محمد الوائلي


القسم حيدر محمد الوائلي نشر بتأريخ: 22 /06 /2011 م 01:44 صباحا
  
ويمن عليك الموظف إن أدى واجبه

القصد من فتح هكذا مواضيع هو التربية والتعليم ولفت الانتباه للسلبيات ليتسنى معالجتها ما دام هنالك فرصة سانحة .

واغتنموا الفرص فأنها تمر مرور السحاب ...

وكم ضاعت علينا فرص لا ينفع الندم على ضياعها أبداً ... ولكن عزائنا أن هنالك فرصة لإصلاح ما أفسدناه جميعاً بتصرفاتنا حتى ساء زماننا ، ورغم ذلك :

نعيب زماننا والعيب فينا   ...   وما لزماننا عيب سوانا

 

قد أفسد الشعب كثيراً ، وأفسد المسئولين والسياسيين ورجال الدين والأحزاب أكثر وأكثر ...

أفسدوا أما جهلاً أو بتصرف غير مدروس أو بسكوت أو بتقاعس أو بفساد صريح ...

وبمجموعهم وهم جمع كثير ، فقد أفسدوا أكثر مما أصلحوا فيه ، بل كثير منهم ممن أفسد ولم يصلح شيئاً ...

 

لماذا حينما يؤدي الكثير من الموظفين الحكوميين وخصوصاً في الدوائر الخدمية الواجب المناط بهم إنجازه ، والعمل الذي يقبض عليه راتباً ورغم ذلك تحس به أو هو يجعلك تحس بذلك بأنه يمنن بعمله عليك ، ومنهم من يتذمر أو يتثاقل أو يتعجرف أو يطرد أو يصرخ بالمراجعين وكأن مكان عمله ملك له ولمعارفه ، ولمن يعجبه !!

ملك له ولأهله ولأصدقائه  ... ولمن لديه واسطة !!

 

فمن لديه واسطة فستكتمل مراجعته ومعاملته بشكل ناعم كالحرير ، ومن ليس لديه واسطة فتمشي معاملته كحركة المشط الصغير كومة صوف كبيرة ...

 

قال من جعله الله قدوة للناس أجمعين فما جعله الناس قدوة بل مجرد شعار لا يقتفى أثره في أخلاقه الحسنة في كثير من الأحيان ، ذاك هو الأسوة الحسنة والقدوة الرسول الأكرم محمد (ص) القائل :

(إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه) ...

أي عمل وأي وظيفة فأن الله يحب أن يتم إتقانها وتأديتها على أحسن وجه وسيجلب لك ذلك حب الله ، وأكيداً فسيجلب لك حب الناس أيضاً ...

عكس من لم يتقن عمله بأي وجه من الوجوه أو أي تقاعس أو تثاقل فستكون دلالة الحديث : (إن الله يكره إذا عمل أحدكم عملا ولم يتقنه) ...

وشتان بين الحب والكراهية ، فهذي جنة وتلك نار ...

 

أيها القراء الكرام ...

نحن ينبغي علينا جميعاً أن نؤسس لثقافة جديدة مثمرة وتخلصنا من الواقع المرير ،  ونريد أن نتخلص من تلك الثقافة الظالمة الفاسدة التي ترعرعت –رسمياً- في دوائر الدولة .

وكلنا مسئولين عن ذلك ... ( وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مسئُولونَ * مَا لكمْ لا تَنَاصَرُونَ * بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ * وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ * قَالُوا إِنَّكُمْ كُنتُمْ تَأتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ * قَالُوا بَل لَّمْ تَكونُوا مُؤْمِنِينَ * وَمَا كانَ لَنَا عَلَيكُم مِّن سُلْطَانٍ بَلْ كنتُمْ قَومًا طَاغِينَ ) 24-30 الصافات

 

ليس الفساد بأن تأخذ رشوة أو هدية مقابل أداء عمل أو غض النظر عن الفساد فحسب ، بل الفساد أيضاً هو أن يتقاعس الموظف عن أداء وظيفته أو يتثاقل أو يتهرب منها بحجج واهية وكاذبة ...

متى نتخلص من فكرة مكرمة فلان ومنحة فلان ...!!

متى نتخلص من تراكض الأقدام لدى زيارة مسؤول ووزير أو قيادي ، تتراكض له الأقدام تملقاً ومدحاً وتقبيلاً ، وينسون هموم الناس ومشاكلهم ولا يفصحون عن الحقيقة ...

أليس هو موظفاً ايضاً يؤدي عمله ويتقاضى أجراً عليه ...

 

يجب أن تؤدي عملك على أكمل وجه ... إن كنت مسلماً متديناً أو مؤمناً ولم تؤدي عملك ووظيفتك على أكمل وجه ، فهو حرام ومنكر وكل حرام ومنكر في النار ، ولا خير في صلاة لا تنهى عن حرام ومنكر ...

و(لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) كما قال الرسول (ص) ... وهو خلاف الذوق والأخلاق والتعامل الحضاري المثقف والأنساني بين الناس ...

 

وإن كنت علمانياً أو غير ملتزم دنياً ولم تؤدي عملك ووظيفتك على أكمل وجه فهو خلاف الذوق والأخلاق والتعامل الحضاري المثقف والأنساني بين الناس ...

 

العزة والكرامة أن تؤدي عملك يا موظف كائناً من كنت عامل بلدية .. مدرس ..  مهندس .. طبيب .. مدير .. وزير .. رئيس وزراء .. أن تقوموا بعملكم الذين تتقاضون لأجله رواتب خيالية ...

اما خيالية لكثرتها أو خيالية لقلتها !! أو التفاوت بينهما ، وهذا داء آخر في مؤسسات الدولة أن تشاع هكذا فوارق طبقية ، ومميزات اجتماعية ...

وأن نلفت لها نظر من ليس لديه نظر ...

 

العزة والكرامة أن تفكروا أنكم موظفين تؤدون عملاً تتشرفون أن تقوموا به ، ولا تمنن وتتثاقل وتتكبر وتتشدق وتتعجرف ، وتعطل عمل الناس بمزاجك ، لأن هذا يشعر المراجعين من الناس بالذلة ...

وهيهات منا الذلة ... 

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي