الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » علي جابر الفتلاوي


القسم علي جابر الفتلاوي نشر بتأريخ: 20 /06 /2017 م 04:28 مساء
  
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة

 مقابلة بين آية (85) و (86) من سورة مريم

قوله تعالى: ((يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وَفْدا))، ((ونسوق المجرمين إلى جهنم وِرْدا)) 85-86، سورة مريم.

عرضت الآيتان ثلاثة وجوه من المقابلة بين حالة وموقف ((المتقين)) وحالة وموقف ((المجرمين)) يوم القيامة، وكيف يستقبل الله تعالى ((المتقين)) وكيف يستقبل ((المجرمين)) في يوم الجزاء؟

 قوله تعالى: ((يوم نحشر)) تحدثت الآية عن المتقين عندما يحشرهم الله تعالى أي يجمعهم يوم الحساب، ((ونسوق)) تحدثت الآية عن المجرمين في يوم الحساب عندما يسوقهم الله تعالى كما تساق البهائم العطشى إلى ورود الماء، والمقابلة بين ((نحشر)) في الآية الأولى و((نسوق)) في الثانية. ووجه المقابلة الفرق في التكريم باستعمال الفعلين ((نحشر)) أي نجمع و((نسوق)) والسوق غالبا يكون للدواب.

 المقابلة الثانية تذكر الآيتان الكريمتان: ((المتقين)) و((المجرمين)) فالمتقون يجمعون ((إلى الرحمن))، والمجرمون يساقون ((إلى جهنم)). يقول السيد الطباطبائي في الميزان:

 ((وربما استفيد من مقابلة قوله في هذه الآية ((إلى الرحمن)) قوله في الآية التالية ((إلى جهنم)) أن المراد لحشرهم إلى الرحمن حشرهم إلى الجنة، وإنما سمّي حشرا إلى الرحمن لأن الجنة مقام قربه تعالى فالحشر إليها حشر إليه))، ويقابل ذلك سوق ((المجرمين إلى جهنم)). وهنا نستشف من كلام السيد الطباطبائي منهجه في التفسير وهو (تفسير القرآن بالقرآن)، إذ استظهر معنى ((إلى الرحمن)) بمعنى الجنة من قوله تعالى في الآية الأخرى ((إلى جهنم)) من المقابلة بين الآيتين ويقول: (( ومعنى الآية ظاهر)).

والمقابلة الثالثة بين ((وَفْدا)) و ((وِرْدا)) في الآيتين، يقول الشيخ محمد جواد مغنية صاحب التفسير الكاشف: الوفد جمع وافد هو القادم، والكلمة تشعر بالتشريف والتكريم، والمعنى أن أهل الله وطاعته يفدون عليه غدا معززين مكرمين، و(وِرْدا) أي يردون جهنم كما ترد الدواب الماء، للمؤمنين الكرامة بالوفادة، وللمجرمين الهوان بالسوق، تماما كما تساق البهائم إلى ورود الماء يساق المجرمون إلى ورود جهنم، وبئس الورد المورود.

 ثلاث مقابلات في الآيتين فيهما تكريم وتشريف إلى ((المتقين))، وإهانة وتحقير إلى ((المجرمين)). واتفق أغلب المفسرين على هذه المعاني للآيتين، جاء في كتاب (تفسير القرآن العظيم) المعروف بتفسير إبن كثير:

 يخبر الله تعالى أولياءه المتقين الذين خافوه في الدار الدنيا، واتبعوا رسله وصدّقوهم فيما أخبروهم، وأطاعوهم فيما أمروهم به، وانتهوا عما عنه زجروهم، أنه يحشرهم يوم القيامة وفدا إليه، والوفد: هم القادمون ركبانا، ومنه الوفود وركوبهم على نجائب من نور.. وأما المجرمون فإنهم يساقون عنفا إلى النار (وِرْدا) أي عطاشى.

وجاء في تفسير الكشّاف للزمخشري: إنهم يجمعون إلى ربّهم الذي غمرهم برحمته وخصّهم برضوانه وكرامته، كما يفد الوفاد على الملوك منتظرين للكرامة عندهم وعن علي (ع ): ما يحشرون والله على أرجلهم، ولكنهم على نوق رحالها من ذهب وعلى نجائب سروجها ياقوت. وقريب من هذا الكلام جاء في تفسير الميزان للطباطبائي تحت عنوان (بحث روائي): وفي محاسن البرقي عن الصادق (ع): يحشرون على النجائب.. ونقل الطباطبائي رواية عن تفسير القمي عن الصاق (ع): سأل علي (ع) رسول الله (ص) عن تفسير الآية:

 ((يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وَفْدا)) قال: ياعلي الوفد لا يكون إلّا ركبانا أولئك رجال أتقوا الله فأحبهم وأختصهم ورضي أعمالهم فسماهم الله المتقين.

وفي كتاب الله العزيز يوجد الكثير من هذه المقابلات والأوصاف التي تخص المجرمين والكافرين وفي المقابل ما يخص المؤمنين والمتقين، كلها لنا فيها عبرة وفائدة لنتقي الله تعالى كي نسير بهديه، وهذا هو هدف القرآن الأسمى الهداية.

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 248(محتاجين) | المحتاج جواد حسين نا... | إكفل العائلة
العائلة 234(أيتام) | المرحوم صباح معيلي ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي