الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » المهندس لطيف عبد سالم العكيلي


القسم المهندس لطيف عبد سالم العكيلي نشر بتأريخ: 17 /06 /2017 م 11:14 مساء
  
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن

بعد أنْ تسببت الكوليرا الَّتِي اجتاحت اليمن الَّذِي يُعد أفقر بلدان المنطقة بوفاةِ (859) شخصاً منذ يوم 27 نيسان الماضي عَلَى وفقِ أحدثِ إحصائية لمُنَظَّمَةِ الصِحة العالمية، مَا يَزال أكبر مشافي العاصمةِ صنعاء بحسبِ التقارير الإخبارية يستقبل كل دقيقة مريضاً واحداً عَلَى الأقل مصاباً بهَذَا الوباء الَّذِي لا يرحم، فِي وقتٍ أكدت فِيه مُنَظَّمَة (أوكسفام) البريطانيةَ أَنَّ مرضَ الكوليرا يقتل شخصاً واحداً تقريباً كل ساعة فِي اليمن، محذرة فِي بيانٍ نشرته علَى موقعِها الإلكتروني مِنْ عدمِ قدرةِ المؤسسة الصِحِّيَّة عَلَى احتواءِ المرض، فضلاً عَنْ إشارتِها إلى تهديدِ الكوليرا لحياةِ آلاف الأشخاص فِي الأشهرِ المقبلة. ولعلَّ خير مصداق عَلَى رؤيةِ مُنَظَّمَة (أوكسفام) المتعلقة بخطورةِ الواقع الصِحيّ فِي اليمن هو إعلان مُنَظَّمَة الصِحة العالمية تسجيل مفاصلها مَا مجموعه (116) ألفاً و (700) حالة اشتباه بهَذَا لمرض، بالإضافةِ إلى تأكيدِها أنَّ هَذَا المرض يصيب أكثر الفئات اليمنية ضعفاً، إذ إنّ الأطفال ما دون الخامسة عشرة يمثلون (46%) مِن إجمالي حالات الاشتباه بالكوليرا، فيما يمثّل من تخطّتْ أعمارهم الستين عاماً (33%) مِنْ مجموعِ الوفيات.

المصابون بهذا المرض، وَالَّذين افترش بعضهم الأرض، تجاوزت أعدادهم قدرة المستشفيات الاستيعابية، الأمر الَّذِي فرض عَلَى إدارة الصِحة اليمنية الركون إلى نصبِ خيام فِي مُحيطِ مشافيها العاملة فِي العاصمة، مثلما هو حاصل فِي مشافٍ أخرى. وَالمذهلُ فِي الأمرِ هو تفشي الكوليرا اللعينة بشكلٍ متصاعد فِي مناطقٍ جديدة، أغلبها تفتقر إلى الخدماتِ الصِحِّيَّة فِي ظلِ عجز المراكز الطبية عَن تأمينِ متطلبات علاجِ المصابين؛ نتيجة الظروف القاهرة الَّتِي تعيشها اليمن، حتى بات شبح الكوليرا يؤرق حياة الأهالي.

تحذّيرات الإدارة الصِحِّيَّة فِي اليمن مِنْ وقوعِ كارثة صِحية وإنسانية بدأت ملامحها فِي الظهورِ بالاستنادِ إلى اكتظاظِ بعض مشافيها بالمواطنين المصابين بمرض الكوليرا فِي ظلِ النقص الشديد بالأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بمواجهةِ الكوليرا، لَمْ تجد صدى مؤثراً فِي أروقةِ المُجْتَمَع الدَوْليّ، وَالَّذِي مَا يَزال حريصاً عَلَى التمسكِ بمواثيقِ الشرف الخاصة بحمايةِ بعض الحَيوانات مِن الانقراض، الأمر الَّذِي قد يفضي إلى توقفِ الخدمات الصِحِّيَّة التي تقدمها الوحدات الطبية التابعة للمؤسسة الصِحِّيَّة اليمنية إلى المواطنين، والتسبب بوفاةِ أعدادٍ جديدة؛ جراء نفاد الأدوية اللازمة للعلاج.

لا رَيْبَ أَنَّ اليمنَ الَّذِي تعاني مراكزه الصِحِّيَّة مِنْ نقصٍ شديد فِي المستلزمات الطبية، لا يمتلك السبل الكفيلة بمواجهةِ وباء خطير مثل الكوليرا، إذ تكفي الإمكانات الحالية بحسبِ مُنَظَّمَة الصِحة العالمية لمكافحةِ انتشار المرض؛ بالنظرِ لتوقفِ أكثر مِنْ نصفِ المنشآت الطبية اليمنية عَن العمل، وعدم حصول أكثر مِنْ (14.5) مليون نسمة عَلَى المياه النظيفة الصالحة للشرب، فضلاً عَنْ افتقارِ مناطقه إلى منظوماتِ صرفٍ صحيِّ آمن.

إنَّ خطورةَ الأوضاع الصِحِّيَّة فِي اليمن تفرض علَى المُجْتَمَع الدَوْليّ تحمل مسؤولياته الأخلاقية والإنسانيَّة، وَتضع منظماته أمام واجباتها المهنية حيال التداعيات الكارثية لهَذِه المحنة.

فِي أمَانِ الله.

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بعد أزماتها الأخيرة.. هل يهجر الأستراليون شركة Uber؟

أستراليا تدرس الحجر على ثروات المبددين لأموال الأطفال

أستراليا: بسبب الإسبستوس المميت.. مالك منزل سنترال كوست "يفتح النار" على إيدي عبيد
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
أمير المؤمنين(عليه السلام) بحر الجود والإنسانية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
صدقت نتنياهو انت وداعش تجاهد على خط واحد | علي جابر الفتلاوي
سحور سياسي بدعة وإبداع | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 241(أيتام) | الارملة ساهرة جواد ك... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي