الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » ثامر الحجامي


القسم ثامر الحجامي نشر بتأريخ: 17 /06 /2017 م 04:14 مساء
  
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان

تأسس مجلس التعاون الخليجي في 25 أيار عام 1981, من ست دول خليجية غنية, تجمع بينها تركيبة سكانية واجتماعية متجانسة, وحدود جغرافية مشتركة ووفاق سياسي بين حكامها, سيطر الدافع الأمني على تأسيسه, لمواجهة قيام جمهورية إيران الإسلامية على الجانب الآخر من الخليج, وتداعيات الحرب العراقية -الإيرانية, والحرب الباردة بين الاتحاد السوفييتي (سابقا) والولايات المتحدة الأمريكية . جاء هذا المجلس ليمثل انسلاخا من الجامعة العربية, بعد ما اعتراها من تفرقة بين دولها, وانتقالها للعاصمة التونسية بعد اتفاقية كامب ديفيد, وغياب القرار السياسي الموحد والصراعات السياسية والأمنية بين دول الجامعة العربية, وغياب القواسم المشتركة بين دول المغرب والمشرق العربي, تبعه تأسيس مجلس التعاون العربي الذي جمع مصر والأردن والعراق وفلسطين, الذي ما لبث إن انتهى بغزو صدام حسين الى الكويت . ولأن علاقة العراق الذي لم يتم دعوته لهذا المجلس, والجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت جيدة مع الاتحاد السوفيتي, فقد اتجه مجلس التعاون الخليجي الى تقوية أواصر العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية, والوقوف بالضد من وصول الاتحاد السوفيتي للمياه الدافئة في الخليج العربي, نتج عن ذلك اتفاقات سياسية واقتصادية وأمنية مع الولايات المتحدة الأمريكية, تمخض عنها صفقات للتسليح بمئات المليارات من الدولارات . وهكذا استخدم هذا المجلس, الذي كانت تهيمن على قراراته المملكة العربية السعودية, كونها الدولة الأقوى جغرافيا واجتماعيا وسياسيا في الصراع بين الغرب والشرق, فكان نتيجة ذلك حرب الخليج الثانية التي اجتاح فيها صدام الحسين الكويت عام 1991, ثم اجتياح القوات الأمريكية والتحالف الدولي للعراق عام 2003, عن طريق أراضي ومطارات دول مجلس التعاون الخليجي, التي لازالت توجد في معظمها قواعد للقوات الأمريكية . ثم تطور تدخل دول المجلس التعاون الخليجي وتبعيتها للقرارات الخارجية, خلال أحداث الربيع العربي الذي اجتاح ليبيا وتونس وجمهورية مصر العربية, حيث شهدت تدخلا مباشرا من السعودية وقطر والإمارات في دعم ما يجري على الأرض, من عمليات عسكرية وأحداث دامية شهدتها هذه البلدان, وصولا الى الصراع على الأراضي السورية, ودعم فصائل مسلحة حولت الأراضي السورية الى خراب بدعوى إسقاط النظام السوري, وانتهى بدعم وتمويل داعش والعصابات الإرهابية في العراق . ثم ما لبث أن تحول الصراع بالوكالة الى صراع بالأصالة بين دول مجلس التعاون الخليجي, بعد غياب الرعيل الأول من الحكام واستلام دفة الحكم من قبل جيل شبابي غابت عنه الحكمة, والاختلاف في المشاريع السياسية والأمنية بين دوله, كان نتيجته التوجه الى محاصرة قطر بدعوى دعمها للإرهاب, في تحالف تقوده السعودية والإمارات والبحرين, جعل الجميع يتفاجأ بحجم الضغينة والعداء بين هذه الدول, التي لم تدع مجالا للتراجع في خطواتها التي اتخذتها ضد قطر, التي أصبحت ترزخ تحت حصار إقتصادي شديد . صراع دق المسمار في نعش مجلس التعاون الخليجي وأعلن وفاته, ولن تنفع معه جرعات الإنعاش والوساطة, فقد ذهب ولن يعود الى سابق عهده, بل ربما سيشهد صراعا مسلحا بين أطرافه, التي شمرت عن سيوفها ورفعت رماحها, وإستعرت النيران التي كان يغطيها الرماد .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف

عيبُ أستراليا والحقيقتان المرعبتان... كيف يمكن التغيير؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
قائد عُمُره مئة عام وخبرته سبعين سنة | كتّاب مشاركون
حدث استثنائي في بغداد | ثامر الحجامي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي