الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 16 /06 /2017 م 03:20 مساء
  
مجتمع بين الجهل الدماء

مقدمتنا... نحن نتكلم بالعموم اي حسب ظاهرة متفشية في المجتمع قد يكون البعض بريء مما هو فيه بحسن نية وقد يكون هنالك من يرفض الجهل والدماء ولكن تبقى القوى المؤثرة هي الجهل والدماء في اغلب مجتمعات الدول الاسلامية ، وارجو التفريق بين الاسلام ودماء الشهداء من جهة وجهل المسلم ودموية الحاكم من جهة اخرى .

ابدا بسبب تقديس الجهل سفكت دماء بريئة وتم تغطيتها بالعلم لتصبح ضمن ركب الشهداء الذي بدا ولم ينتهي وبدات بقية الدول الاسلامية تقتدي بهذا الطريق المعبد بالجهل ورصيفيه ضفتي نهر مليء بالدماء .

المتهمون هم المتصدين لدفة الامور في كل مناحي الحياة ومن ثم شعوب المنطقة ، لماذا نتمسك بقشور ونترك اللب ، وقمة الماساة نضحي بارواحنا من اجلها لنؤكد للجيل الذي بعدنا ان الاصل هي القشور فطب الاعشاب يؤكد دائما على استخدام القشور لعلاج بعض الامراض وهكذا نحن نترك تراثنا الاسلامي العريق لنتمسك بالثانويات ، ولو قلت دعكم من هذا ستكون خارج الملة .

هو علي بن ابي طالب عندما شكى له اخ من اخيه يتعبد ويترك ملذات الحياة الحلال بل ويحرم عائلته فقال علي به فوبخه توبيخا شديدا .

ومما زاد في الطين بلة عندما يطعن المتنورون بالاسلام بحجة نقد الجهل فيختلط عليهم الحابل بالنابل وهذا التيار سينشئ جيل يبتعد عن الاسلام والكل يذكر عندما اجتاح الفكر الشيوعي العراق منتصف القرن العشرين اغلب من سلك هذا الدرب هم اولاد عوائل معروفة بالتدين ، لا لشيء لانهم يؤمنون بالتغيير قبل دعاية اوباما ، وقد دفع العراق ثمن ذلك الانحراف غاليا بالرغم من ان علمائنا تصدوا لهذه الموجة بشكل سليم ، ولكنني اتمنى من يتصدى لمن يتربع على المنابر او يرتدي العمامة ويفتي باي شيء لانه لا يفهم اي شيء فزاد من انحراف الجيل ، واما سوق التاليف فانه بلا رادع وياحسرة على رفوف المكتبات عندما تمتلئ بكتب مليئة بخزعبلات .

هنالك من يحرص على احتواء زلات بعض خطباء المنبر لمنعها فاذا ظهرت لنا ظاهرة خطيرة وهي توثيق هذه الخطابات دون تنقيح بمؤلفات غطت علي صوت العدالة ومحمد سيد الكونين واهل البيت الاطهار حجج الامة ، وووو.

نعم يتحمل المسئولية من يتصدى للمسؤولية ، بحيث بتنا في كثير من حوارتنا مع الاخر في حنق عندما يستعرض جهل جهلائنا كحجة علينا وان انكرتها يقول لي الاولى بك تصحيح الجهل قبل ان تحاورنا .

من تقوقع بكهف لا يسمح لثقب صغير كي يسرب له اشعة الشمس ليمنع تعفن المكان فانه ستفوح منه رائحة العفونية وتجتمع حوله الحشرات فقط نعم هم الجهلاء الذين ياون الى هكذا كهف ، ولو جعلت ثقبا صغيرا في الكهف فانه يرفض ان يرى من خلاله العالم الاخر حتى لا تبور تجارته .

قبل ان تبكي لماذا انت تبكي ؟ افهم الحسين عليه السلام والتزم بما اراد وستكون دمعتك على الحسين بحق دمعة صدق بل افضل بكثير من المرائين .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: جاكي لامبي المثيرة للجدل تخوض تجربة اللاجئين

أستراليا تقتل 3 من قرش النمر

أسترالي من السكان الأصليين معرض للترحيل من أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية | الحاج هلال آل فخر الدين
السياسة في قاموس العظامة | واثق الجابري
بَغْدَاد.. عبق الماضي وألم الحاضر | المهندس لطيف عبد سالم
اذا كنت من الابرار حتماً ستدخل مجمع الابرار الترفيهي. | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 151(أيتام) | المرحوم جليل عبد الح... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي