الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » واثق الجابري


القسم واثق الجابري نشر بتأريخ: 15 /06 /2017 م 11:48 صباحا
  
تمرد على القانون وحق الناخب
 يرتبط مبدأ "الشعب مصدر السلطات"، بتقرير الشعوب مصائرها ومن يحكمها، عبر صناديق الإقتراع دون تأثير داخلي او خارجي مباشر او غيره، وتوفر الإنتخابات آلية التداول السلمي للسلطة، وتغيير مراكز القوة، وإمكانية إستبدال سدة الحكم، بمشاريع أكثر واقعية، وشخصيات إعتدالية في حال الفوضى، وشرط إنتهاج الديموقراطية، الإلتزام بمواقيت الإنتخابات، وتداولها سلمياً، وعند عبور فتراتها الدستورية، ستكون النتائج معروفة مسبقاً، ولا إمكانية لتغيير مراكز القوة السياسية، وربما الإختيار المؤقت او حكومة طواريء، لمعنى تجاوز الدستور والآليات الديموقراطية، وإنتهاج ما هو غير مشروع لتبديل مركز القوة.
 يُراد من تغيير مواقيت الإنتخابات، إعطاء وظيفة آخرى وإضفاء شرعية زائفة لحكام، وتخفيف ضغوطات الإصلاح، وضرب القانون وحقوق المجتمع عرض الحائط. 
ليست كل إنتخابات يشهدها العالم المعاصر ذات طابع ديموقراطي 1000%، سيما في دول حديثة العهد بالممارسة، مع وجود أساليب متعددة للتلاعب، وما كل ما يطرح في باب التنافس، في تعقيدات المشهد وحاجة المواطن وتفنن السياسيون في مشاعر الشرائح الباحثة عن اثبات وجودها، مع غياب أو تغييب لمتطلبات الإنتخابات، من تنظيم عمل المؤسسات التنفيذية، وإعتماد التداول السلمي، وطبيعة افرازات الحكم المتعلقة بعلاقة الحاكم بالمحكوم، في ظروف تشكيك المواطن بحكم القانون، لتمكين المساواة والعدالة، ومشاركته في صنع القرار وصيانة الحقوق والحريات، وتنظيم علاقة السلطة بالمواطن، دون تمييز.
 تقوم الإنتخابات بوظيفة التعبير عن مصدرية الشعب للسلطات، وإتاحة الفرصة للناخبين للمشاركة والثقة بخياراتهم، وإبعاد الهيمنة والتوريث والمحسوبية، والقضاء على مبدأ الغلبة والقوة والقهر، وسيطرة المال والسلطة على قرار الشعب، ويعني التفويض الشعبي، دون إنتظار وعود ومال سياسي يتحكم بقرار المواطن، وتمثيل للتيارات الرئيسية والأقليات والنساء، ولا تسمح للإنقلاب العسكري والثورة المسلحة، أوأقصاء من جاء بالصندوق، بالترهيب وشراء الاصوات والتلاعب بالنتائج.
 إن الإنتخابات تمثل شرعية شعبية للحكومة، ومقاس لمحاسبة البرامج في حال ترشيح من فشلوا، وتعبئة المجتمع لمشاركة واسعة لإختيار أمثل، وتجديد حيوية مراكز صنع القرار، ويستطيع الشعب التخلص من دكتاتور او جماعة، وإحترام للقانون دون الإمتثال لقرارات افراد، ومبدأ التنافس والترشيح، وضمان حقوق الإقتراع بوزن متساوٍ لا يخضع لتمايز عرقي او ديني، وتحويل اصوات الناخبين الى تمثيل حقيقي بقانون إنتخابي عادل، والنزاهة بدورية التنظيم والقواعد المحددة للناخب والمرشح، وتحديد مدد زمنية، والمسؤول المنتخب، لا يعني حكمه مدى الحياة، في سنوات اقرها الدستور والنظام الإنتخابي، ويعني عدم امتلاك السياسيون حق إالغاء او تأجيل الإنتخابات، وتأجيل الإنتخابات للتأثير على الناخب. 
 تتسم الإنتخابات النزيهة، بشفافية فرز الأصوات، وتقبل الطعون، ومجرد إجراء الإنتخابات، لا يعني أن البلد خرج من مصاف الدول التسلطية والشمولية.
 الإنتخابات الديموقراطية، تستند الى دستور ديموقراطي، ومباديء مَوْضع التطبيق، وبشكل دوري لا يتجاوز المواقيت والقانون، والزحف يعني إدخال البلد في فراغ دستوري ومنه باب للتجاوز وتهيئة آليات تزوير النتائج، والعبرة في إنتهاج الديموقراطية، من النوايا والتطبيق الفعلي للنصوص والوظائف الفعلية للإنتخابات، والتأجيل أو خروج من الديمقراطية من التبادل السلمي للسلطة؛ وتمرد على القانون وحق الناخب، وأن كان للإنتخابات المحلية مبرر للتأجيل، فلا مبرر لتأجيل الإنتخابات النيابية.
 
 
واثق الجابري
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تفيت دول العالم الثالث هدف استراتجي للغرب | محسن وهيب عبد
دول الخليج تنوع أدوار وهدف واحد | علي جابر الفتلاوي
الوطنية شعور وليست شعارا | كتّاب مشاركون
العراق بين الوسطية وسياسة المحاور | عمار العامري
دكتاتور من الماضي يبني مملكة على أنقاض الخيانة. | كتّاب مشاركون
الطفل والطفولة لم تسلم من بطش الدواعش وفكرهم المنحرف | كتّاب مشاركون
عبد الحسين عبد الرضا مقاوم ضد طاغية العراق | سامي جواد كاظم
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 196(أيتام) | المرحوم كاطع والي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي