الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محسن وهيب عبد


القسم محسن وهيب عبد نشر بتأريخ: 14 /06 /2017 م 05:47 مساء
  
المعنى الكوني للموت

المعنى الكوني للموت:

محسن وهيب عبد

الموت من السنن الكونية البديهية الحاكمة التي لا يفلت منها كائن ، وكونه من البديهيات يصعب استشعاره بالحس مع انه اقرب الينا من انفسنا ، ونراه كل يوم يلتقط منا احبابنا وأصدقاءنا وغيرهم ، فالكائنات المستطيلة مثل الموت ، تستعصى على التجلي للحواس مع انها جلية جدا بديهية.

لا نجد تعريفا جامعا مانعا للموت ، بل حتى البيولوجيين وفي اعلى المستويات الاكاديمية يعجزون عن تعريف علمي للموت لان عندهم كائنات لا تعرف الموت مطلقا ، بل اذا قست الظروف على تلك الكائنات فإنها  تتكيس، وعند تحسن الظروف تنشط وتعود للحياة !!

ان الموت هو خلق مثل خلق الحياة قال تعالى : {تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ} [الملك: 1، 2].

الا ان الموت حاكم على الحياة نافذ بها مستطيل فيها مهيمن عليها ، يمثله الاجل الممنوح لكل موجود كائن ، فالموت نقطة في نهاية الاجل الذي يمنح لكل كائن.

اذن ؛ فالموت بمعناه الكوني : هو توقف الكائن عن الاستجابة لنظام كونه.

بمعنى ان الموت هو استحالة النمط اللاحق الى النمط السابق في انماط الخلق الستة ( الايام الستة).

فعند توقف العقل عن الاستجابة لنظام وجوده في تهذيب الغرائز وعقلها بإرادة الانسان ، يموت العقل ويستحيل العاقل الى بهيمة .. قال الله تعالى : {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } [الأنفال: 22]. فموت العقل يعود القهقرى بالكائن الى نمط الحياة.

 وعند يتوقف الكائن الحي عن الاستجابة لنظام وجوده يتحول الى مادة ( اي جثة هامدة) لا تخضع إلا لقوانين الطبيعة في المادة.

وعند موت المادة اي عندما يتوقف النظام الذري فيها عن الاستجابة تتحول المادة الى ثقب اسود ( Black Hole ) ، او مادة نيوترونية اي (محض كتلة).

وتموت الكتلة وتتلاشى عند التقائها بالضد الذي يسمونه المادة المضادة ( Antimaterial). وهي الحالة الكونية الوحيدة التي يكون فيها الموت يعني العدم.

وهكذا فالموت الحق سنة كونية بديهية حاكمة نافذة مستطيلة في الكون والكائنات لا يفلت منها كائن على الاطلاق . وقد وكل الله جل شانه بتنفيذ تلك السنة ملك عظيم هو عزرائيل عليه السلام : قال الله تعالى: ( قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم الى ربكم ترجعون)(السجدة - 11).

هذا الملك العظيم هو واعوانه من الملائكة يعرفون نقطة الاجل لكل كائن يرسلهم بتنفيذ تلك السنة الكونية في موعدها لكل كائن لا يتأخرون ولا يتقدمون عن نقطة الاجل تلك .. قال الله تعالى : {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ} [الأعراف : 34]. وقال تعالى ايضا:

{وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ } [النحل : 61]

القران والمعنى الكوني للموت:

الحياة في الكائنات ؛ هي الاستجابة للنظام  الكوني في الكائنات وهو في الواقع ؛ روح من امر الله تعالى ( كن ) في كل كائن ، ولذا يعرّف الله تعالى الموت بمعناه الكوني فيصفه باستيفاء تلك الروح من امر الله تعالى ( توفيا) ، اي بسحب استجابة الكائن لنظام خلقه  فيقول جل القائل:

 {اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [الزمر: 42]. فالنوم والموت حالتان تستوفى فيهما الاستجابة للنظام الاردي العاقل عن النشاط ، الا ان الموت استمرار في استيفاء الاستجابة والنوم استيفاء مؤقت.

وقال تعالى في اية اخرى: ( وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى اذا جاء احدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون)( الانعام – 61).

اللهم خفف علينا الوفاة وأوص بنا عزرائيل عليه السلام وأعوانه رفقا ، واجعل خير ايامنا يوم نلقاك وخير اعمالنا خواتيمها وأوسع ارزقنا اواخرها اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وشفعهم فينا يوم نلقاك انك ارحم الراحمين.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا، سياسيون بلا رؤية مستقبلية

يتسبب في انتحار الآباء .. كاتبة أسترالية تحذر من "بلطجة" نظام Child support

أستراليا: فاطمة قنديل في محاكمة سليم مهاجر: توقيعي مزور
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إقليم كردستان بين الاستقلال وأحلام الشعراء | ثامر الحجامي
مختطفاتٌ من الهمسات الكونية | عزيز الخزرجي
المعاني الكونية لسهادة لا اله الا الله | محسن وهيب عبد
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي