الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 09 /06 /2017 م 12:47 مساء
  
ما هي افضل العبادات ؟

ما هي افضل العبادات ؟

د.علاء الدين صبحي ال كبون

التنافس شيء جميل يخلق بروز وتألق الاقوى من الشيئين المتنافسين .. وهي كلمة معناها قريب الى غلبة احد المتصارعين بالفوز على شيء ما جراء هذا الصراع .

        مخلوقاته سبحانه وتعالى جميعها تخضع الى هذا التنافس ضمن حيز هذا الوجود الذي يحس به الانسان ..وهو احد مخلوقاته وموجوداته عزّ وجلّ بل اكرم ما خلق ويخلق ضمن هذه المعمورة . قاعدة خضوع هذا التنافس يعتمد على عقيدة الشخص اذا كان موحدا على قناعة  ادراكه بأن هذا الواحد الخالق هو عادل بين مخلوقاته في توزيع او تقسيم أي هبات لهذه المخلوقات .. لأن اذ لم يكن عادل اختلت وجود ومعيار موجوداته "فسبحان الذي تنزه عن مجانسة مخلوقاته"1 .

      لكل شيء راس او قمة او افضلية .. فما هو افضل التنافس ؟ مثلا هل هو تنافس تاجر مع تاجر لربح صفقة تجارية ؟ او طالب علم مع قرينه للحصول على اعلى درجات الامتحان ؟ وهما منهومان لا يشبعان 2.

     وافضل التنافس  ما دلنا عليه عزّ وجلّ  التنافس مع العدو للانتصار عليه .. العدو الذي  ليس من جنس البشر الطيني ولا جنس الملك النوراني انه من " مارج من نار " يرانا ولا نراه .. ننساه ولا ينسانا ..نغفل عنه ويتربص بنا ذلك من ابلس وطرد من رحمة الباري  وقال تعالى عنه (( ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا انما يدعوا حزبه ليكونوا من اصحاب السعير ))3 .المنافسة بين الخير والشر من ارقى الرياضات بين موجودات .. سبحانه وتعالى لأن الخير مطلق كله منه عزّ اسمه والشر ليس منه بل سلطه على مخلوقاته وفوضه الى ابليس وذريته واعوانه وان موعدهم النار وبئس المصير .. لأن الجنة التي وعد بها المؤمنون والمتقون الفائزون على اساليب الشيطان واغوائه هي احد  اسباب حسده الى ادم وزجته  التي طٌرد منها لتكبره عن امر .. تعالى بالسجود الى ادم فسجدت الملائكة سجود امر العبودية وابى الشيطان لأن غروره بجبلة نفسه واخذه بالقياس بان ذرات لهب النار افضل باعتقاده من ذرات الطين لجبلة جنس البشر.

     فسبحان الذي جمع المتضادات في اكرم مخلوق له الا وهو ابونا ادم عليه و على نبينا محمد (صلى عليه واله وسلم ) السلام .. فعندما تتصارع القوى الاربع في الانسان :قوة نظرية عقلية ,وقوة وهمية خيالية ,وقوة سبعية غضبية , وقوة شهوية بهيمية 4 وينتصر الاول على القوى الثلاث الاخيرة تسمو الروح البشرية الى الكمال والتفاني في عمل الخير وتتغلب على الجبلة التثاقلية التي صنعت منها الاجساد الحيوانية والنباتية وكل الجمادات الاخرى في هذه المعمورة فتصبح ارقى من الملائكة التي لا تخطيء و لا تذنب  ابدا بسبب صيرورتها النورانية وتصبح جميع موجودات .. سبحانه وتعالى طوع هذا البشر تكوينا وشرعا وهذا ما كان الى حبيب .. المصطفى واهل بيته الاسوة الحسنة لجميع بني البشر .

 وعندما تتغلب احد الثلاث من القوى على الاولى فتصبح نفس امارة بالسوء تارة او لوامة تارة اخرى  بسبب غلبة  تلك القوى في  النفس البشرية  وبمساعدة الشيطان لها .. او تكون نفس  راضية مطمئنة اذا تذكرت رحمة .. هذه الرحمة التي ما انفكت عن بني البشر اذا ما تذكر الاخير الكلمة السحرية التي تقهر الشيطان واعوانه الا وهي الاستعاذه ب.. سبحانه  وتعالى .

وهذا السمو والتكامل البشري ايهما افضل في التنافس له ان يدخل الجنة او يزحزح من النار ام بشيء ارقى من ذلك ايضا وهو رضى خالقه والقرب من كماله المطلق في الدنيا قبل الاخرة وهي مخ العبودية وحقيقتها التي قال عنها سيد الموحدين5 (عليه السلام)   " الهي ما عبدتك خوفا من نارك ولا طمعا في جنتك ولكن وجدتك اهلا للعبادة فعبدتك"

حقيقة .."افضل العبادة معرفة .." ولكن درجة الوصول الى هذه المعرفة تبقى اجتهادات فردية بعد انقطاع الوحي باستشهاد خاتم النبوة وغياب الامام المعصوم ( الحجة ابن الحسن العسكري عجل الله فرجه الشريف وسهل مخرجه ) لأن عدالة .. سبحانه وتعالى لحد الان لم تطبق في الارض المستخلفة 6 والمورثة 7 الى عباده العارفين القليلين عددا.. وشدة فتن8 الشيطان بعوام البشر وكثرة حزبه .. لذا افضل العبادات والاعمال  بعد معرفته جلّ جلاله هو انتظار الفرج 9 لأنه السبيل الوحيد لصهر ملكات الانسان المؤمن بالعقيدة الغيبية لخالقه وهذا الانتظار مهم لتكامل عدد ونفوس البشر التي تؤاخذ على عاتقها تحقيق العدالة الربانية التي ارادها في هذه المعمورة .

فافضل العبادات اليه سبحانه وتعالى معرفته حقيقة المعرفة .. وان كانت الرياضات العبادية والتعبدية للوصول الى هذه الحقيقة صعبة , لذا اسهل افضل العبادات هي انتظار الفرج الايجابي لا السلبي لصاحب الفرج بقية .. في ارضه والعدل المنتظر  الحجة ابن الحسن (عج) .

 

  1. دعاء الصباح لأمير المؤمنين علي ابن ابي طالب ع .
  2. قول لأمير المؤمنين (( منهومان لا يشبعان طالب علم وطالب دنيا)).
  3. سورة فاطر اية 6.
  4. كتاب جامع السعادات للنراقي ج 1 ص 50.
  5. المقصود به الامام علي ابن ابي طالب امير المؤمنين عليه السلام
  6. قوله تعالى (( اني جاعل في الارض خليفة .......الخ )) سورة البقرة اية 30.
  7. قوله تعالى (( ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر ان الارض يرثها عبادي الصالحون )) سورة الانبياء اية 105.
  8. جزء من دعاء الافتتاح في مفاتيح الجنان (( اللهم نشكو اليك قلة عددنا وشدة الفتن بنا وتظاهر الزمان علينا.....الخ)).
  9. ((.. قال أمير المؤمنين عليه السلام انتظروا الفرج و لا تيأسوا من روح الله فان احب الأعمال إلى الله عز و جل انتظار الفرج .... و المنتظر لأمرنا كالمتشحط بدمه في سبيل الله)) , بحار الأنوار ج 52 ص 123 رواية 7 باب 22
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا، سياسيون بلا رؤية مستقبلية

يتسبب في انتحار الآباء .. كاتبة أسترالية تحذر من "بلطجة" نظام Child support

أستراليا: فاطمة قنديل في محاكمة سليم مهاجر: توقيعي مزور
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إقليم كردستان بين الاستقلال وأحلام الشعراء | ثامر الحجامي
مختطفاتٌ من الهمسات الكونية | عزيز الخزرجي
المعاني الكونية لسهادة لا اله الا الله | محسن وهيب عبد
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 159(أيتام) | المريضة سليمة ضاحي ... | إكفل العائلة
العائلة 180(أيتام) | المرحوم حميد زهوري ا... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 196(أيتام) | المرحوم كاطع والي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي