الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 07 /06 /2017 م 02:30 صباحا
  
لندن عاصمة داعش ترحب بكم

    تستحوذ عاصمة الضباب على إهتمام العالم ليس لخروجها من منظومة الإتحاد الاوربي وحسب، ولا لأنها تجري إنتخابات فاصلة، ولا لأن أسكتلندا تشتغل على إجراء المزيد من الإستفتاءات بغية الإنفصال عن المملكة المتحدة التي تقول تيريزا ماي ،إن الوحدة والتكاتف هما السبيلان لحمايتها من الخطر، هذه المرة تحولت لندن الى قبلة للجماعات الإرهابية التي تتخذ من الإسلام شعارا ودثارا، وهو بريء من تلكم الجماعات، ولايمت بصلة لها على الإطلاق فهو دين متسامح ومعتدل للغاية، وقد ترك لنا موروثا حضاريا لافتا عن سيرة أعظم شخصية بشرية هو النبي محمد، وكذلك الفيلسوف العظيم علي، ومعما خيرة الصحابة كأبي بكر وعمر،  والدين الذين تحيط به عناية محمد وعلي ومثل هذين الصحابيين الجليلين لايمكن أن يكون إرهابيا، أو يدعو الى الإرهاب، وكل ماقيل ويقال محض إفتراء وقذف وباطل، وحتى الآيات القرآنية وبعض الأحاديث والحوادث التي نقلت لنا عبر التاريخ والسير، إنما تمثل مرحلة من مراحل صعود الإسلام وعند إنطلاق حركته وتتصل بقضايا محكومة بواقع معين ومقيدة بأحكام وضرورات، وهي لاتمثل المرحلة الحالية بالضرورة، ومايبقى من الإسلام ومايمثله هو فكر الإعتدال والتسامح والمحبة والإنسانية العالية.

    هذه المرة كانت وجهة عملاء المخابرات الإسرائيلية الأمريكية والحكومات العميلة هي لندن عاصمة المملكة المتحدة بغية إستمرار الصدام بين الحضارتين المسيحية والإسلامية ليبقى الصهاينة في الواجهة متسيدين المشهد، ومحركين للحكومات الغربية الغبية، ومهيمنين على العالم العربي من خلال نشر الفرقة والعداوة والمذهبية التي تداعى مسلمون كثر ليكونوا أدوات لها وضحايا أيضا، وتنقلوا بين باريس وبرلين ولندن ليضربوا هنا وهناك ويفجروا ويقتلوا ويذبحوا، والغريب إن تلك العواصم فتحت أبوابها للمتشددين وللحركات الدينية التي تروج للعنف والقتل، وخير شاهد على ذلك سياسة الإعلام الغربي والحكومات الغربية التي ومن أجل المال وتوريد الأسلحة تترك الحديث عن حقوق الإنسان وظلم الحكومات وتواطيء أجهزة الأمن ومؤسسات حكومية مع مجموعات إرهابية.

    تنظيم الدولة الإسلامية الداعشي يخترق لندن. وبإعتراف الحكومة البريطانية فإن آلاف المتعاطفين مع التنظيم والمنتمين له يعيشون في بريطانيا ولديهم أفكار متطرفة وهم يهددون الأمن هناك، كما إن العديد من المجرمين لايخضعون للمراقبة، ولايوجد مايثير الخوف لديهم فيتحركون بطريقة هادئة، ولاتقوم السلطات بواجبها بشكل كامل تجاه هولاء المتطرفين الذين لايمكن أن يتم ردعهم بالكلمات، أو الحكايات ووسائل الإعلام، بل بالقوة والردع المباشر لأن هدف هولاء هو القتل والتفجير، وليس الكلام والحوار، فغايتهم معلنة وهي نشر تعاليم دينية مشوهة لاتمت للإسلام بصلة ولا لأي دين آخر.

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 331(محتاجين) | المحتاجة أيمان عامر ... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي