الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبود مزهر الكرخي


القسم عبود مزهر الكرخي نشر بتأريخ: 05 /06 /2017 م 03:19 صباحا
  
قمة الخرطي في السعودية / الجزء الأول

انعقدت قمة عربية إسلامية أمريكية في السعودية في أوائل هذا الأسبوع والتي كانت بدعوة من السعودية الدولة الأولى التي تدعي في مكافحة الإرهاب وبحضور شيخ أمريكا والعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع زوجته وأبنته والتي كانت وسائل الإعلام قد تناست هذا المؤتمر لتتجه عدسات الكاميرات وحتى الأمراء السعوديين النزقين والمشهور بحبهم للنساء إلى متابعة حركات ابنة ترامب(أيفانكا) في مشهد يثير السخرية على ما وصل إليه حال العرب وكذلك العهر الإعلامي في وطننا العربي ومن إسفاف وانحطاط لا مثيل له وعلى مدى سطحية وتفاهة الإعلام العربي ممثلاً بقنوات الجزيرة والعربية من لف لفها ولتبيان كرم الضيافة العربية الغبية في أنه ترامب قد استحوذ على خزائن السعودية وعقد صفقات بمليارات الدولارات ليتم تسويق كل الأسلحة الكاسدة التي تنتجها أمريكا وللتقدم الهدايا إليه وإلى عائلته المصونة وبمئات المليارات وكلها من الذهب الخالص والألماس وأحجار كريمة من سيوف ومسدسات ليصل حتى إهداء يخت طوله 125 متر والأبواب والمغاسل كلها من الذهب وهذا هو يمثل الكرم العربي الغبي بأعلى مقاييسه حيث المجاعة في الصومال وباقي الدول وانتشار مرض الكوليرا في اليمن نتيجة حرب السعودية على اليمن ليتم تقديم هذه الهدايا لرئيس هو غايته حلب السعودية وعربان الخليج وتطوير عملية النمو في أمريكا وهذا ما صرح في حملته الانتخابية بضرورة دفع العرب الأموال مقابل حماية أمريكا للعروش المتهالكة من الحكام العرب.

وهذا ما ذكره الكاتب والصحفي عبد الباري عطوان في مقال على صحيفته رأي اليوم حيث يقول(الثروات السعودية يجري توظيفها في خدمة مخطط يرمي إلى توفير الحماية والاستقرار لإسرائيل لعقود قادمة، ومحاربة كل من يشهر سيف العداء لها، وإنقاذ الاقتصاد الأمريكي، وترجمة وعود ترامب الانتخابية على شكل استثمارات ضخمة في البنى التحتية، وتوفير الوظائف لناخبيه البيض لإنقاذ شعبيته المنهارة، ورفض الشعب الأمريكي أو 48 بالمئة منه له وحكومته التي تمزقها الفضائح. انه انتداب أمريكي جديد للجزيرة العربية، ورهن لثرواتها فوق الأرض وتحتها لعقود قادمة، لتمويل هذا الانتداب، أنها لحظة مأساوية تبعث على القلق والخوف بل والرعب مما هو قادم).

وهذا ما صرح به علانية في اللقاء الذي عقده الرئيس ترامب مع ولي العهد السعودي محمد بن نايف وقد أشاد بالاتفاقيات التي تم عقدها حيث قال بالحرف الواحد (نشكر السعودية حكومة وشعبًا واستثماراتكم ستسعد الأميركيين لأنها تعني وظائف...وظائف...وظائف) حيث ستعمل على زيادة النمو الاقتصادي للولايات المتحدة الأمريكية والقضاء على البطالة .

المهم أن الرئيس الأمريكي ترامب قد أخذ الجمل بما حمل بصفقات خيالية وتدمير الاقتصاد السعودي الذي يعيش ولأول مرة فيه عجز كبير مقابل إعطاء وعود فضفاضة والتهجم على إيران وحزب الله وحماس وبالكلام فقط ولا يوجد أي فعل يذكر من قبل الرئيس ولا الأمريكان.

ولو تطلعنا على مجريات المؤتمر المزعوم لوجدنا هناك عدة مؤشرات وأهمها هي :

1 ـ غياب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وإيفاده وزير خارجيته، وليس رئيس وزرائه، السيد مولود جاويش أوغلو، لرئاسة الوفد، رغم العلاقات القوية المفترضة بين السعودية وتركيا. وهذا الغياب يرجع الى سبيين هو :  لان اردوغان يريد زعامة العرب والإسلام له ولا يقبل بزعامة جحوش آل سعود وهو الذي كان يخطط أن يكون هو من يترأس وينظم هذا المؤتمر في أنقرة، وكان يرسم لقيادة العالم الإسلامي حتى ما قبل سنوات انهار حلمه الكبير له كما هو محتج على أمريكا بمساعدة الأكراد وفي زيارته الأخيرة لواشنطن حمل معه “فلاشة” كانت أمله الأخير. فتلق الرصاصة الثالثة هنالك وعاد خائبا. رغم كل الهرج الذي احدثه اضطر للخنوع للإرادة الأمريكية، التي ظن انه قد يتلاعب بها، لتحقيق أجنداته المعروفة في سوريا والعراق وكان اجتماع اردوغان مع ترامب متوتراً ولم يدم أكثر من 22 دقيقة دلالة على فشل خططه. ولكن السبب الأول أقوى باعتقادي المتواضع.

2 ـ السعودية، منذ اللحظة الأولى لاستضافة الحدث، وجهت كل نيرانها هي وضيفها الأول تجاه إيران والنظام السوري وحزب الله، وتعمدت في كل ساعة اختبار أو بالأدق ابتزاز لبنان، وضرب القاعدة الثلاثية “الجيش، الشعب، المقاومة” بداية باستبدال الرئيس اللبناني بابن البيت (الشيخ سعد الحريري)، ثم التنديد بحزب الله أكثر من أي طرف أخر، وصولا لبيان الرياض الذي فاجئ الحاضرين بعد رحيلهم من الرياض (على غرار إعلان إنشاء التحالف الإسلامي) حتى أن وزير الخارجية اللبناني غرد على تويتر قائلا: لم نكن على علم بإعلان الرياض، لا بل كنا على علم أن لا بيان سيصدر بعد القمة، وقد تفاجأنا بصدوره وبمضمونه ونحن في طائرة العودة.

3 ـ وقد أشار أحد الكتاب المصريين إلى مسألة مهمة وهي أعطاء الوعود الزائفة لأمريكا إلى حكام السعودية حيث يقول : إلى يحضرني مشهد هام أثناء مؤتمر الجبير وتيلرسون، سأل أحد الصحفيين السعوديين الجبير، قائلا: هل تحصلتم على ضمانات أمريكية لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه؟ بعد تردد وحيرة لثواني معدودة الجبير نظر للورقة التي إمامه وتطرق لتاريخ العلاقات السعودية الأمريكية، خاتما كلامه بأن أمريكا لم تخل بكلمتها معنا، في ظل نظرة من تيلرسون تقول أكثر مما قال الجبير. وهذا يعني إن كل ما أطلقته أمريكا من تصريحات ووعود هي كلام في الهواء وهي كالسراب في الصحراء وهذا هو حال أمريكا في أنها لاتفي بكل التزاماتها وأنها معروفة باللعب على الحبال واكبر دليل على ما نقوله هي سياستها في العراق وما نفذته من بنود الاتفاقية الإستراتيجية الأمنية  في العراق وأنها فقط تطلق الوعود والتصريحات ودخول داعش واحتلالها40 % من مساحة العراق.

ويبدو أن السعودية ونتيجة تكاثر الهجمة عليها من قبل العديد من الدول وخصوصاً في المجتمع الأمريكي في تمويلها الإرهاب وأنها راعية الإرهاب الأولى وأن أولاد الحرام من المنظمات الإرهابية من القاعدة وداعش وبوكو حرام وغيرها هي كانت قد ولدت خرجت من السعودية سارعت بعقد هذا المؤتمر ورمت بكل ثقلها فيه ولتحاول من جديد في زعامة العالم الإسلامي والعربي متوهمة وبأحلام خائبة أن أمريكا ستكون لها صديق وحليف استراتيجي وهي تركض على ذلك السراب الذي يلهث نحوه الظمآن في الصحراء وقد صدق قول الله سبحانه في محكم كتابه إذ يقول {وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ}.*

ولهذا وباعتقادي المتواضع أن السعوديين سوف لن يحصلوا على شيء لأن وعود أمريكا كلها سراب في سراب وهذا ما سيحصل أن شاء الله في القريب العاجل وأن غداً لناظره قريب.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: جاكي لامبي المثيرة للجدل تخوض تجربة اللاجئين

أستراليا تقتل 3 من قرش النمر

أسترالي من السكان الأصليين معرض للترحيل من أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية | الحاج هلال آل فخر الدين
السياسة في قاموس العظامة | واثق الجابري
بَغْدَاد.. عبق الماضي وألم الحاضر | المهندس لطيف عبد سالم
اذا كنت من الابرار حتماً ستدخل مجمع الابرار الترفيهي. | كتّاب مشاركون
الصرخة الحسينية / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المجالس الحسينية وتأثيراتها المجتمعية | ثامر الحجامي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي