الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 02 /06 /2017 م 11:26 مساء
  
قراءة في خطاب الحكيم

قراءة في خطاب الحكيم

عبد الكاظم حسن الجابري

المتابع والمدقق في تحركات السيد عمار الحكيم ونوعية خطابه جيدا, يجد إن هذا الرجل يتحرك بعقلية كبيرة, وبطريق مدروس, وليس متخبطا في أفعاله أو مرتبكا في أقواله.

حرص الحكيم على أعادة ترتيب البيت الشيعي المتهرئ أصلا باختلاف رؤى قادته, فعاد لمأسسة التحالف الوطني, ونجح بذلك أيما نجاح, وانطلق به ليكون قريبا من قواعده, فعقد لقاءات وزيارات إلى المحافظات التي يمثلها التحالف, للوقوف على مشاكلها والمعوقات التي تقف في طريق تقديم الخدمات للمواطنين, ثم انفتح بهذا التحالف على الكتل الأخرى, وراح أبعد من ذلك لينفتح على الدول الإقليمية, ليبين لهم حقيقة التحالف وموقف الأغلبية, ورؤيتهم لشكل النظام في العراق, نظام لا يتقاطع مع أحد ولا يستبعد أحدا.

اطروحات الحكيم كانت واضحة ومباشرة, وليس فيها مواربة, وكان جادا في كلماته, وواضعا للنقاط على الحروف, وداعيا لدعم وبناء الدولة وعدم القفز على الأوليات الوطنية.

في خطابه بذكرى تأبين المرحوم السيد عبد العزيز الحكيم رحمه الله, أشار السيد عمار إلى عدة نقاط مهمة, حيث أكد في بداية كلمته وبعد تقديم الشكر للقوات الأمنية ومن معها من متطوعين وعشائر وبيشمركه, أكد على ضرورة الحفاظ على المنجز المتحقق, وعدم الإساءة لهذا الإنجاز الكبير, والتشويش عليه, وتشويه صورته, والعمل على بناء الدولة, واحترام القانون, وعدم تجاوزه, اذ لا حصانة ولا قيمة لأحد مهما كان حجمه ودوره في تحقيق النصر, إن لم يك ملتزما بالقانون, وهي اشارة إلى أولئك الذين يشوهون صورة المتطوعين من خلال بعض التصرفات الخاطئة, وإلى أولئك الذين يرون أنهم أعلى من الدولة.

كذلك أكد الحكيم على ملف الانتخابات, حيث أشار إلى إن رغم المضض في تأجيل الانتخابات المحلية, إلا أنه لن يسمح وسيعمل هو وتحالفه الوطني على عدم تأجيل الانتخابات التشريعية في نيسان من العام القادم, كي لا يذهب البلد إلى فراغ دستوري لا تحمد عواقبه.

الفساد كان محورا مهما في كلمة الحكيم, فهو –الحكيم- قد أكد مرارا على هذا الأمر, حيث أشار في كلمته في الاحتفالية المركزية في يوم الشهيد في 1 رجب, إن البوصلة ستتحرك صوب مكافحة الفساد بعد الانتهاء من محاربة داعش والقضاء عليها, عاد مؤكدا هذا الأمر, وقد أشار إلى نقاط مهمة في هذا الجانب, حيث أكد على إن الفساد أخطر من الإرهاب الداعشي وفتاوى التكفير, وإن الفساد صار وسيلة للمغرضين لزعزعة ثقة المواطن بمؤسسات الدولة, ومداعاة لتشويه التجربة السياسية الجديدة,  والتشكيك بمصداقية القوى السياسية المتصدية, وخصوصا المخلصة منها, وهو –الفساد- هاجسا لتكريس الضجر والاحباط لدى الناس.

الإشارة المهمة في محور الفساد ضمن كلمة السيد الحكيم, هو الكلام المباشر والصريح حول تعرية أولئك الفاسدين, الذين يظهرون بمظهر الإخلاص والوطنية, ويتمترسون بالقيم والمبادئ والعقيدة, ولكنهم منافقون ويخفون حقيقتهم المريضة, تحت هذه الشعارات البراقة, مؤكدا –الحكيم- على إن هؤلاء سيفتضحون عاجلا أو آجلا, لما ارتكبوه من ظلم بحق الشعب الكريم.

التحذير من استمرار العداء الايراني السعودي, والتصعيد المستعر بينهما, جزءا من كلمته, حيث اشار الحكيم إن هذا العداء لن يخدم المنطقة, ولن يعود على بلدانها بالنفع, بل سيكون مداعاة لتدخل القوى الاستكبارية, من خلال التحالفات التي يقيمها الطرفين, مما يجعل من المنطقة ساحة صراع تستنزف قوة وامكانات بلدان المنطقة, وأكد السيد الحكيم على إن الحل لهذه المشاكل هو الجلوس والحوار ومصارحة الطرفين بهواجسهما, وأن لا يكون هناك تقاطع بل تلاقي يصب في مصلحة البلدين وشعبهما أولا, وعلى باقي بلدان المنطقة ثانية.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

هل تحتاج استراليا الى هيئة وطنية لمكافحة الفساد؟

استطلاع: أغنياء وفقراء أستراليا يدعمون وقف الهجرة

أستراليا.. استطلاع للرأي: الحكومة يجب أن تبذل مزيدا من الجهود لمواجهة الفقر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أستسيغها وحلا... | عبد الجبار الحمدي
الأحزاب تأمر... وعبدالمهدي ينفّذ! | واثق الجابري
خلخلة مسميات ... النظام.. الأنظمة.. النظم | عبد الجبار الحمدي
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي