الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 24 /05 /2017 م 02:23 صباحا
  
وليمة لديدان القبر

يموت الإنسان، كل إنسان، ولايستثنى من ذلك أحد، وحتى تغريدات البعض ممن يعبثون بالتاريخ عن كرامات وعن إشتراطات، إن فلان لايموت، وقد يرغب بالبقاء لاأهمية لها. بينما القرار هو لله الذي خلق الأكوان والإنسان، وكل ماعلى الأرض من دواب وشجر، وكل مافيه روح، حيث سيفني الجميع ولايبقى إلا هو سبحانه، ولهذا فإننا نردد القول الشريف، الحمدلله الذي قهر بالموت عباده، فلايعود من أثر لمتكبر ومتجبر وملحد ومنكر للبعث والقيامة طالما إن الجميع سيقبرون في حفر، أو تحرق جثثهم، أو يرمون في البحر فتأكلهم الأسماك، أو تلتهمهم رمال الصحراء والوحوش الضارية.

يسارع الناس الى وضع الميت من البشر في حفرة، ويهيلون عليه التراب، ولو بقي لساعات لتعفن وإنتفخت جثته، وخرجت منه رائحة لايطيقها بشر ولاحيوان، فينادي المنادي، إكرام الميت دفنه، فبقاؤه تعذيب للناس، وإهانة له. وحين يدفن وقد نعود لنطلع على حاله فنجده تحول الى كومة عظام لاأثر لحياة فيها، ونتساءل أين ذهب اللحم والدم والعظام، وأين تلك العيون وذلك اللسان؟ ولكن لاجواب.

ترى أيها أفضل أن تحمل الجثة الهامدة الى القبر لتكون وليمة للدود؟ أم أن يتبرع الإنسان ببعض أعضاء جسده الحيوية لمريض ومعتل؟ ربما سيكون الجواب الأعم إن الناس يفضلون أن يكون ذلك ويتبرع الجميع بأعضائهم، ولكننا بحاجة الى ثقافة أكثر حيوية وفعالية تدفع بالناس لكي يتبرعوا بأعضائهم بعد مماتهم فتلك الأعضاء في النهاية ستتعفن، وقد صرخ أحد ضيوف برنامج تفاعلي كان يناقش هذا الموضوع مخاطبا الناس، للإنسان أم للديدان، بمعنى هل ترغب أن تكون أعضاؤك حية في جسد غيرك بعد مماتك، أم أن تذهب معك الى القبر فتتعفن ويأكلها الدود؟

تبرع العديد من المشاهير والقادة والملوك والحكام بأعضائهم الحية، وأقروا ذلك قبل وفاتهم مايعني ان ذلك يمثل دفعة قوية للإنسانية لتستمر بوعيها المتصاعد لكي تستمر الحياة، وماأجمل أن تكون الأعضاء التي كانت في جسد مات صاحبه حية في جسد جديد منحته الأمل والحياة والمستقبل.

 

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
رب الأكوان | عبد صبري ابو ربيع
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 313(محتاجين) | المريضه تهاني حسين ع... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي