الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 09 /05 /2017 م 01:10 صباحا
  
أخبار فتى نجد

تشهد المملكة العربية السعودية تحولات كبرى تتعلق بمستقبلها، وقد لانعرف الكثير عنها لكنها في الواقع هي الأهم، وأهم كثيرا من الإستراتيجيات الأمريكية والحوادث الجسيمة في المنطقة بالنسبة للداخل السعودي، ولتأثيرات ذلك على العالم وعلاقات المملكة به، وبالدول المحيطة والإقليمية منها وأعني إيران تحديدا التي يتعامل معها القادة الخليجيون بقليل من الهيبة نتيجة التطورات العاصفة التي جعلت من إيران مجرد دولة شيعية تهدد العالم السني الكبير بعد أن كانت إمبراطورية يحكمها الشاه ومتحالفة مع الغرب وأمريكا ويرضخ لها الجميع في الإقليم.

ولماذا أقول. إن هذه التحولات هي الأهم من الإستراتيجيات الأمريكية المعروفة والحوادث في المنطقة التي تزيد إستعارها المصالح التقليدية أيضا؟ فالواضح تماما إن السياسة الأمريكية ثابتة بإتجاه ضمان المصالح الكبرى، والنفوذ، وتدفق النفط، وبيع السلاح، وإستمرار حالة التفوق العسكري في العالم، وضمان أمن إسرائيل، بينما الصراع مع إيران مستمر ومتصاعد وتقليدي على مدى العقود الثلاثة الماضية، والحوادث في سوريا والعراق واليمن هي جزء من صراع النفوذ والهيمنة والمصالح الكبرى. لكن مايجعل التحولات في السعودية هي الأخطر والأهم هو تأثيرها في تلك الإستراتيجيات والسياسات والحوادث تبعا للعقلية الحاكمة والملهمة للقرارات الكبرى، فالمملكة العربية السعودية كانت تقليديا تعلن بعد وفاة كل ملك قيام ملك من الأسرة مقامه، ويكون بعمر متقدم عادة، وقد يكون في الستين، أو السبعين من عمره، ويقود البلاد بهدوء، ويكون هناك تأثير للمحيطين به من الكبار.

 بوفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز، وتسلم الملك سلمان الزمام صار واضحا إن السعودية تشهد صعودا لجيل مختلف ضمن عائلة الملك سعود وهو جيل شاب طامح متاثر بالغرب، وبعضه مدفوع بالفكر الديني المتشدد وهو نوع من الصراع قد يتوضح اكثر في السنوات القليلة القادمة بينما تتيح الظروف الفرصة لمحمد بن سلمان وهو ولي ولي العهد ليقود البلاد فعليا، فاملك سلمان يكتفي بزيارات وإستقبالات بروتوكولية، بينما ولي العهد لايقوم بكثير من المهمات وربما يحتفظ ببعض الحضور، وتبدو الأمور كلها بيد الأمير محمد بن سلمان، والوقائع تشير الى إنه هو الملك الفعلي للسعودية.

الأمير محمد هو من يشرف على قيادة العمليات العسكرية في اليمن منذ إنطلاقها قبل عامين، وهو المسؤول عن التحرك العسكري والدبلوماسي في المنطقة العربية والإقليم، وهو الذي زار الولايات المتحدة بعد تولي الرئيس ترامب وليس الملك سلمان، وهو الذي عين معظم القادة، أو بإستشارة منه في المواقع الحساسة المدنية والعسكرية وفي القطاع الإقتصادي، وهو الذي يتحرك نحو أوريا وآسيا، ولديه رؤية إقتصادية متعلقة بمستقبل السعودية ومعه العديد من شباب الأسرة الحاكمة، وتنصيبه ملكا على البلاد مسألة وقت لاأكثر، بينما ولي العهد فإنه ولي العهد طالما إن الملك سلمان مايزال على قيد الحياة ولكن حين يحين الرحيل فسيكون الملك هو الأمير محمد بينما ولي العهد فلن يكون له من نصيب، ولكل حادث حديث.

تلك التحولات المهمة تتعلق ببنية الدولة السعودية، ونوع القرار والحاكم، ومايمكن أن يتخذ من قرارات يمكن أن تكون قطارات بلاكوابح تسير على سكة ممهدة على العكس من الماضي البعيد والقريب لنوع الأسرة الحاكمة والملك وسياسته، فالملك القادم هو محمد فتى نجد.

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

مستشار مركز دار السلام للإعلام والدراسات وتنمية المجتمع

009647901645028

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي