الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 07 /05 /2017 م 08:48 مساء
  
ساسة ما هم بساسة

تمثل السياسة حركة ديناميكية في ادارة شؤون بلد معين وادارة الرعية ضمن مجتمع هذا البلد, والسياسي هو الشخص الذي يتعاطى السياسة من خلال تسنمه المناصب التشريعية أو الحكومية.

لا يمكن فهم السياسي إلا من خلال المنهج والطريقة والبرنامج العملي الذي ينتهجه, ومن خلاله نحكم على توجه هذا السياسي وأيدولوجيته.

عاني العراق من الحكم الدكتاتوري البعثي, وكان مجرد التفكير في السياسة, يعد عقوبة تأخذ صاحبها إلى المقصلة, لذا كان التفكير السياسي مغيب تماما عن المشهد العراقي, وكانت الحركات التي تبناها بعض الشباب, هي في أغلبها حركات جهادية, تعمل على المواجهة المسلحة المباشرة ضد النظام, وغالبا ما تقوم بها مجاميع متفرقة من الشباب.

الوضع في الخارج وبلاد المهجر كان مختلفا, فقد كان هناك سياسيون لكنهم كانوا يخشون من مخابرات النظام الصدامي, فعزفوا عن السياسة وانشغلوا بالسعي لكسب عيشهم, ولم يك هناك سياسيين بارزين, ما خلا من كان يعيش منهم في ايران, وبصورة اقل من كان يعيش في سوريا, وكانت ابرز الوجوه السياسية المعارضة واشهرها, هم السيد محمد باقر الحكيم واخيه السيد عبد العزيز الحكيم, وكذلك الشهيد عز الدين سليم وبعض الاسماء.

بعد التغيير عام 2003, شهدت الساحة السياسية العراقية ظهور اسماء وجهات بعناوين سياسة مختلفة, وكما قلنا إن مسؤولية السياسي هي ادارة شؤون البلد وتدبير امر الرعية, من خلال ما يمكنه منه موقعه, إلا إننا بدأنا نرى نخبة سياسية بعيد كل البعد عن الاهتمام بشؤون الناس, وعن العمل على تطوير البلد.

انشغل الساسة العراقيون الجدد بالمهاترات والمزايدات, وتغذية النفس القومي والطائفي, وعدُّوها بضاعة رائجة لتسويق انفسهم تحت هذه العناوين, واصبح السياسي يحصل على الشهرة من خلال كم السُباب والشتم والقذف, الذي يوجهه لمكون مغاير قوميا او طائفيا, ووصل بعضهم الى مستوى الحضيض بما يلفظه من فيه من كلمات بذيئة لا تليق بابن الشارع.

أعتقد إن للآن لم تنضج لدينا نخبة سياسية تفهم ماهية العمل السياسي!, ولها القدرة على ادارة البلد –إلا في حدود النزر اليسير- وإن ما لدينا هو عبارة عن بضع توافه أتى بهم الزمن على حين غرة ليتسيدوا المشهد العراقي.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

العلاقات الأسترالية الصينية.. التحديات والمصالح

أستراليا: برنامج الهجرة قيد المراجعة وسط تزايد مخاوف الازدحام

أستراليا: إلقاء القبض على رجل حاول طعن المارة بشكل عشوائي في قلب مدينة سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
!في كل اصقاع الارض العمالة للجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح432 | حيدر الحدراوي
في كل اصقاع الارض العمالة للاجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
الخطاب المعارض للحكومة | ثامر الحجامي
عاشق اللوم | عبد صبري ابو ربيع
انفجار | عبد صبري ابو ربيع
خيـــال عاشق | عبد صبري ابو ربيع
مستشفى الكفيل في كربلاء أسم يدور حوله الكثير... | عبد الجبار الحمدي
تروضني | عبد صبري ابو ربيع
الخط الأسود | عبد الجبار الحمدي
مسكين | عبد صبري ابو ربيع
أمة العرب | عبد صبري ابو ربيع
هل رفعت المرجعية عصاها؟ | سلام محمد جعاز العامري
ابو هريرة ورحلة الصعود السياسي | كتّاب مشاركون
ابن الرب | غزوان البلداوي
شخصيتان خدمتا الاعلام الشيعي | سامي جواد كاظم
أتمنى في هذا العيد .. كما كل عيد .. | عزيز الخزرجي
خطبة الجمعة البداية ام النهاية | كتّاب مشاركون
ألمفقود ألوحيد في العراق: | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي