الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 06 /05 /2017 م 04:37 صباحا
  
العراق..بين الدين والسياسه

العراق..بين الدين والسياسه

المهندس حسن الفتلاوي 

ان الشعب العراق،يتكون من طوائف عديده، ولكن الحكم في العراق، وخصوصا في القرن الماضي، محتكر لطائفه دون اخرى، ولكن كان للدين ورجاله تاثير واضح، في سياسات حكام العراق، ان هذا الشعب هو شعب عقائدي بحت، وان الكلمه العليا، هي كلمه رجال الدين. ففي عام 1920، كان الكلمه لرجال الدين، حيث كان لاصدار فتوى الجهاد ومحاربه المحتل، والتفاف الناس حول، مصدر الجهاد وفي عام 1945،ايضا كانت الكلمه العليا لرجل الدين، في سبيل خلاص العراق، من المستعمر، ولكن بعد ذلك، هل تم شكر او مجازاة رجال الدين؟ بل العكس حصل، كان هناك الكلمه الاولى هي للسياسه ورجالها، واستعمال كافه الطرق،في سبيل، ابعاد الشعب عن سماع، كلام الحوزات العلميه، واستعمال الاقامه الجبريه لعلماء الشيعه بالتحديد، وفي عام 1979، وفي هذا العام بالتحديد، تم استلام الحكم، من قبل حزب البعث،وكان شعاره، هو وحده حريه اشتراكيه،ولكن لم يكن كذلك، بل كان العكس، بعد استلام الحكم، اي بعد عام بالتحديد، بداء بالحرب على جاره ايران، والتي استمرت لثمان سنوات،وراح ضحيتها العديد، من الطرفين وبعد الانتهاء من الحرب مع الجاره، ذهبنا لحرب اخرى، ومع جاره اخرى، وهي دوله الكويت، وبعد ذلك كان الاتجاه، نحو محاربه العلماء، في النجف الاشرف، ومحاربه الطائفه الشيعه بالتحديد،ووضع قوانين بمنع زياره المراقد الطاهره، وقتل بعض فضلاء الحوزه الدينه، ومنع صلاه الجمعه،واستمر الحال هكذا، حتى سقوط الصنم في عام 2003 بالتحديد، وفي هذا تولت الرئاسات، في سبيل اخراج الشعب العراقي، من قوقعت الظلم والاضطهاد،ولكن كان العكس في ذلك، وكانت الكلمه الاولى لمرجع، الطائفه الشيعيه، وفي عام 2006 كان الحكم بيد الظائفه الاكبر، بين طوائف البلد،وبالتحديد كان الحكم لحزب الدعوه الاسلامي،بقياده نوري المالكي، واثناء حكمه، انتشر في البلد. القتل على اساس الطائفيه، وسفك الدماء،والرشاوه، والبطاله، بالرغم من الوفره الماليه للبلد، وفي عام 2014، كانت نهايه ولايه، نوري المالكي، والذي خلف بعده، الارهاب، وسقوط 5 محافظات عراقيه مهمه، وميزانيه فارغه، وجيش منحل، وشعب يائس، وبفضل شخص عظيم يسكن مدينه النجف، استطاع السيطره على الاوضاع، وتكون قوه قتاليه، في وقت انبهر العالم فيه، اذ ومن خلال الكلام المبين اعلاه ان العراق ولولا رجال الدين، لما كان للبلد، هذا الوضع الذي يعيش فيه،

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بعد أزماتها الأخيرة.. هل يهجر الأستراليون شركة Uber؟

أستراليا تدرس الحجر على ثروات المبددين لأموال الأطفال

أستراليا: بسبب الإسبستوس المميت.. مالك منزل سنترال كوست "يفتح النار" على إيدي عبيد
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
أمير المؤمنين(عليه السلام) بحر الجود والإنسانية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
صدقت نتنياهو انت وداعش تجاهد على خط واحد | علي جابر الفتلاوي
سحور سياسي بدعة وإبداع | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 49(أيتام) | ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 223(أيتام) | المرحوم جابر صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 230(أيتام) | المجاهد الجريح سيد ع... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي