الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 06 /05 /2017 م 03:56 صباحا
  
فتوى الجهاد في منظور الحكيم

فتوى الجهاد في منظور الحكيم 

علي حازم المولى 

هبت الحشود المؤمنةً ملبيةٓ  نداء الوطن والعقيدة بعد صدور فتوى الجهاد الكفائي من على منبر الجمعة ، في صحن أبي عبدالله الحسين (عليه السلام) ، حيث جاء النداء المبارك والمسدد ببركة أمير المؤمنين (علية السلام) ، من مرجعية النجف الأشرف .

فلولا هذه الفتوى العظيمة  لكان العراق في خبر كان ، ولم تقتصر هذه الفتوى في محاربته الأرهابيين فقط ، وأنما أخراج العوائل من دورهم بأمان وأيواء النازحين وتوفير أحتياجتهم من ملبس ومأكل .

وقد أرسلت المرجعية الدينية العليا معتمديها الى ساحات القتال وتواجدهم بالخطوط الأمامية لرفع المعنويات ونقل توصيات المرجعية بالحفاظ على ممتلكات المواطنين  ومؤسسات الدولة وعدم التعرض لها.

وقد قدمت الحوزة العلمية خيرة  رجالها في سبيل الوطن والمقدسات .ودعت المرجعية الدينية العليا في أغلب خطبها ممن لديه القدرة على التبرع بالمال لمساعدة أخوانهم في القتال ، وتم تلبية ذلك  النداء من خلال أرسال قوافل ومواكب الدعم اللوجستي للمقاتلين.

من أول الملبين لهذه الفتوى المباركة هم أبناء تيار شهيدالمحراب  حيث شكل الوية وسرايا ،

واليوم نراها في سوح الوغى تقاتل قتال الأبطال ومن كافة الأعمار شيباً وشبابًا من سرايا عاشوراء والتركمان والجهاد ولواء المنتظر وقدموا الشهيد تلو الشهيد في كل المعارك التي جرت ، وتميزوا بأنضباطهم العالي من خلال تمسكهم بوصايا المرجعية الدينية العليا

أما صدى الفتوى المباركة لم تفارق السيد عمار الحكيم  في كل محفل ومؤتمر ولقاء حتى في الدول العربية والأقليمية ، واليوم أكد السيد الحكيم في أحتفالية الأقمار الثالثة (عليهم السلام)، أن فتوى الجهاد الكفائي لسماحة الامام السيستاني (دام ظله الوارف) التي تمر علينا ذكرى انطلاقها، تعتبر خطوة مفصلية غيرت توازنات المعركة ضد الارهاب الداعشي لصالح العراق وشعبه، وكذلك شملت البعد الانساني في ايواء النازحين، ورعاية عوائل الشهداء والجرحى ، والفتوى المباركة ساهمت بتحويل المعركة من معركة طائفية كما ارادها الارهابيون ، الى معركة وطنية تقضي على الطائفية وترسخ اللحمة الوطنية كما ارادتها المرجعية العليا ، وكان الحشد الشعبي هو الوليد الشرعي لهذه الفتوى .

وتحدث قائلاً نحن نقاتل  من اجل احلال السلام واشاعة الخير وتكريس التعايش بين المواطنين واعمار الوطن وازدهاره . ورسالتنا في هذه المعركة رسالة الحياة والامل والمستقبل المشرق للوطن والمواطن .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بعد أزماتها الأخيرة.. هل يهجر الأستراليون شركة Uber؟

أستراليا تدرس الحجر على ثروات المبددين لأموال الأطفال

أستراليا: بسبب الإسبستوس المميت.. مالك منزل سنترال كوست "يفتح النار" على إيدي عبيد
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
أمير المؤمنين(عليه السلام) بحر الجود والإنسانية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
صدقت نتنياهو انت وداعش تجاهد على خط واحد | علي جابر الفتلاوي
سحور سياسي بدعة وإبداع | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي