الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 03 /05 /2017 م 12:31 مساء
  
العبادي لمرحلة مقبلة

يعصف الخلاف بين مكونات الدولة العراقية ونكاد نصل الى نهاية نفق غير واضحة بسبب تراكمات المرحلة الماضية على مستوى الإقتصاد والأمن وطموحات تقرير المصير بالنسبة للشعب الكردي والتشكيك الذي عليه السنة وعدم ثقتهم بالمنظومة السياسية ورؤيتهم التي تتقاطع بقوة مع بقية الشركاء وإحساسهم أنهم في الصف الثاني في حين يدخل الشيعة في متاهات تنقصهم الخبرة للخروج منها وربما يعمد بعضهم للبقاء فيها لحسابات سياسية ضيقة.

يرى مراقبون ان رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يمكنه تحقيق بعض التوازن بين متطلبات مرحلة الصراع الحالية التي شهدت له بنجاح كبير خاصة في ملف الحرب على الإرهاب وبين تطلعات المنافسين السياسيين وطموحات الأقليات في تحقيق المزيد من المكاسب ومرد ذلك يعود الى الضغوط التي تواجهها تلك القوى فهي ليست مبسوطة اليد لتفرض ماتريد من شروط خاصة مع رفض وعدم قناعة دولية بتطورات الأوضاع لجهة عدم وجود تفاهم على صياغة المرحلة المقبلة وتصاعد الخلافات الداخلية بين الأفرقاء وصعوبة التوفيق بين المكونات مايعني أن أغلب الفاعلين المحليين قد يركنون الى التهدئة وعدم المضي قدما في مواجهة سياسية ربما تتحول الى صدام أكثر عنفا وقسوة.

وهنا تكمن أهمية حضور العبادي الذي نجح في عدم إستفزاز الفرقاء وبقي في منطقة آمنة وإستطاع أن يحظى بقناعة قوى صعبة المراس ولديها مخاوف دائمة ولاتقتنع إلا بصعوبة كما هو الحال مع الكرد والصدريين وبعض الفاعلين السنة وقد يجد هولاء أن الأنسب للجميع هو تجديد الثقة بالعبادي لمرحلة قادمة تنتج عن إنتخابات تؤدي الى تحالفات برلمانية يكون الرابح فيها العبادي.

وأظهر إستطلاع لآراء مواطنين عراقيين أن غالبيتهم يفضلون إستمرار رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي في إدارة السلطات التنفيذية في المرحلة الحالية بينما وافق غالبيتهم على أهليته ليتولى منصب رئيس الحكومة بعد الإنتخابات المزمعة في عام 2018

وبحسب الإستطلاع الذي قامت به مؤسسة الشروق للإعلام وعبر عينات من المواطنين من مختلف المستويات الثقافية والعمرية فإن العبادي نجح في إختبارات صعبة منذ توليه المنصب خاصة المواجهة مع تنظيم داعش الإرهابي التي أثمرت عن تحرير تكريت والفلوجة وإقتراب الحسم في الموصل عدا عن التقدم الملحوظ في ملف العلاقات مع الدول العربية وحصول دعم كبير من مختلف دول العالم على المستوى العسكري والسياسي والأقتصادي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي