الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 29 /04 /2017 م 05:25 صباحا
  
هل يتصرف الحكيم منفرداً ؟...

هل يتصرف الحكيم منفرداً ؟...

رحيم الخالدي

نقلت وسائل الأعلام العربية والعالمية إضافة للمحلية زيارة السيّد الحكيم الزيارة الأخير لقارة أفريقيا ابتدأها بمصر والإلتقاء بالسيسي وإستقباله إسقبال الرؤساء وهو ليس برئيس دولة، وهذا يبعث للتساؤل في أكثر من موطن، كونه والمعروف عنه يمثل تيارهُ المعروف بتيار شهيد المحراب، ورئاسته للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي، وباقي مكونات التيار، وزعامته التحالف الوطني طيلة الفترة المنصرمة، بعد التوافق مع المكونات أن تكون رئاسة التحالف دورياً، وهذا الأمر لم يفعله من قبله أي شخصية عراقية سابقاً .

ذهاب الحكيم لدولة مصر، إذا كان لشخصهِ فهذا خطير! وإذا كان للتحالف دون باقي الشركاء في العملية السياسية، فهذا أيضاً فيه إشكال لطائفة دون الأخرى، وإذا كان لتياره فهذا خارج القوانين، ولا ننسى أن المنصب توافقي، وليس منصباً حكومياً، يتقاضى عليه راتباً من الدولة، وإذا كان لمصلحة العراق وهذا الذي بدا عليه الخبر، من خلال الإجتماعات التي نقلتها وسائل الإعلام، وطرح تفاهمات ونقل رأي الحكومة وإتجاهها صوب ترميم العملية السياسية، والبدأ بمرحلة مهمة في قادم الأيام، والراحة البادية على محيّا الرئيس السيسي تبعث للعالم رسالة واضحة، أن الحكيم أنجز مالم ينجزه غيره.

السيّد الحكيم، طرح رؤى لم تُطرح من قبل، والأفكار الشبابية التي يتمتع بها، والثقل والإرث الحكيمي الذي يحمله، وما تدرج عليه طيلة صحبته للسيد محمد باقر الحكيم أيام المعارضة، ليس بالشيء الجديد على شخصه، ويتمتع بعقلية قل نظيرها خاصة ونحن نعيش الضروف الراهنة، سيما المستقبلية منها، لكن السنين مضت وتم توقيع إتفاقيات مع دولة مصر، دون أن نلمس موقف سياسياً أزاء مانمر به، كما حدث في الزيارة الأخيرة، وإستفادت مصر أكثر مما تضررنا نحن، والتنبيه الذي طرحه الحكيم للسيسي، بقيام العراق مساعدة مصر إثر مرورها بضرف صعب مذكراً إياهم .

الأزهر وطيلة السنوات الماضية، لم يطرح أي شيء يصب في صالح العراق، كما تم طرحه أخيراً! حيث تجلت الحكمة في شخص الحكيم، بكيفية طرح معانات العراق بطريقة العلماء، وليس بالطرق البروتوكولية المعمول بها في السياقات التي تتعامل بها الدول، لان الحكيم دمج الحالتين معاً، وإستطاع إقناع علماء الأزهر، أن العدو مشترك بيننا، ولا بد من القضاء على الإرهاب الذي يهدد كيان العراقيين، وباقي دول المنطقة سيما العربية منها، مذكراً كيف تعاني الدولة المصرية من المجاميع الإرهابية، كما حصل ويحصل في سيناء وباقي المحافظات منها .

العاهل السعودي حزم حقائبه مهرولاً لمصر مباشرةً، بعد زيارة السيّد عمار الحكيم، وهذا ما لم يعمله سابقاً! بسبب عدم مشاركة الدولة المصرية، بالتحالف العربي المزعوم ضد دولة اليمن! وهذا يقودنا الى تسأولات عدة، بضمنها التوقيت، والتقارب بين وجهات نظر السياسة العراقية المصرية معاً، مع تلاقي الأفكار وإنصبابها في بودقة واحدة، وهذا يقود الى فشل المخطط، الذي تديره السعودية ومن معها، لتخريب المنطقة العربية بتمويل الإرهاب، فهل ستفي دولة مصر بتعهداتها سيما الأزهر . 

الزيارة التي قام بها العاهل السعودي سلمان، هل المقصود منها تخريب ماتم طرحه من قبل الحكيم؟ ووقوف الدولة المصرية، وإعلانها تأييد العراق، بحربه ضد الإرهاب التكفيري، بعد تذكير مصر بوقوف العراق بجانبه، وإمداده بالنفط بعد خذلانه من قبل السعودية، وتنصلها من الإتفاق الذي كان قائماً آنذاك، أم هو سباق من أجل التأييد المصري لشرعنة العدوان السعودي ضد اليمن من جانب، ومحاربة العراق للارهاب من جانب آخر، سيما أن الزيارة قد أخذت صداها في العالم، والنجاح الذي تحقق من خلال التصريحات، والتحليلات التي تم طرحها بوسائل الاعلام .

لمسنا من التصريحات التي أطلقها السيّد عمار الحكيم، ومن أصغى لها عرف ما هو المغزى، والنتائج التي ستتحقق في قادم الأيام، ولم يقل فيها جملة ألأنا، بل كانت كلماته العراق ولا سواه، والزيارة الشاملة التي بداها بمصر وانتهت بالمغرب، إنما هو رسالة عراقية لكل دول المنطقة العربية، سواء الآسيوية والأفريقية منها، وبعث برسالة واضحة المعالم بأننا قد ظُلمنا من إخواننا أكثر من أعدائنا، والثمار ستأتي بقادم الأيام .         

      

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
رسالة الى القائد الصدر | واثق الجابري
عقيدتنا اثبت منك يا.. | خالد الناهي
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 332(محتاجين) | المريض حسن رميض... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي