الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 24 /04 /2017 م 12:55 صباحا
  
أيام الشيعة

لكل أمة ولكل قوم او طائفة اياما مخصوصة , تخلد ذكرى حدث ما يرتبط بها ارتباطا وثيقا , فقد يكون حدثا ولدها او غيّر مجريات امورها في زمن ما وفي ظروف خاصة جدا .

للشيعة اياما كثيرة , كثيرة بمعنى الكثرة , منها ما مضى ومنها مما لا يزال مستمرا ومنها مما لم يحدث بعد , وفقا للمقولة ( كل يوم عاشوراء .. وكل أرض كربلاء) , طالما هناك نزالا بين الحق والباطل لن تتوقف الايام الخاصة , لذا تميز الشيعة عن غيرهم بكثرة الايام.

اليوم الخاص لابد وان تكون له نواة تتمحور حولها اهميته والسبب في خصوصيته وتخصيصه , كأن تكون تلك النواة عبارة عن حدث كما نوهنا اعلاه , او هي ميلاد شخص ما لميلاده أثرا في معتقداتهم ومناحيهم , او استشهاد شخص ما ذو اهمية بالغة او طريقة استشهاده غير مسبوقة في الامم الاخرى .

الامام موسى الكاظم عليه السلام , الامام السابع , مفترض الطاعة , سليل الاسرة المحمدية المطهرة قرآنيا , أمضى أغلب حياته في السجون , سجون الطواغيت , لا لشيء ولا لتهمة , الا لكونه صوتا من أصوات الحق والدعوة الى الله والصراط المستقيم , كان "عليه السلام" أعزلا , لم يحمل السلاح , ولم يملك الجيوش , الا ان رعب الطواغيت لم يهدأ ولن يسكن الا بالاحتفاظ به في سجون خاصة , مغلقة الاحكام , مشددة الحراسة , ذلك لم يكن كافيا ايضا في نظرهم , فعمدوا الى تقييده وهو "عليه السلام" في داخل تلك السجون بشتى انواع القيود والاغلال , لا ولن يتوقف الامر عند هذا الحد , بل تعدى , ووصل الى درجة بقاء القيود والاغلال على جسده الطاهر حتى بعد استشهاده "عليه السلام" , ليحمل هذا الجسد الطاهر سرا في الليل , ويوضع على الجسر , ثم يلوذ الجلاوزة بالفرار , ليس في ذلك مبالغة , بل عين الحقيقة , الحقيقة التي نقلها تاريخنا الذي يمجد اولئك الطواغيت , أولئك الطواغيت الذين طالما ووصفهم التاريخ بالفروسية والبسالة هو نفسه التاريخ يصفهم بالرعب والخوف من جسد الميت !.

يوم كشف حقيقة الطواغيت وزعزعتهم من الداخل , وفضح واقعهم اليومي المهزوم , يوم رفع الستار عن الغطاء الذي يحتمون به , يوم يعريهم ويكشف عوراتهم امام المخدوعين بهم , يوم أثبت ان صوت الحق يزلزل العروش ويدك الحصون .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. حادثة مأساوية: نسي طفله لساعات في السيارة وقت الظهيرة!

أستراليا.. لأول مرة درون ينقذ مراهقين من الغرق

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ما ينسى وما لاينسى | المهندس زيد شحاثة
مفخخات وإنتخابات | ثامر الحجامي
الانشطار الأميبي والانشطار الحزبي.. والجبهات الجديده | الدكتور يوسف السعيدي
لوطن والسكن والإنتخابات | واثق الجابري
رعاة اخر زمن | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: تحالفات وتكتلات واسماء عجيبه تتهافت لخوض الانتخابات | الفنان يوسف فاضل
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي