الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 19 /04 /2017 م 11:58 مساء
  
الحمار رئيس الحمير

دق الناقوس , معلنا وقت الطعام , هبّت الحمير تدافع آتية من كل مكان , تحتك اجسادها بأجساد بعض , تحت وطأ صوت رئيس الحمير هاتفا فيهم محرضا اياهم بالتعجل , الا جحش صغير أستوقفهم محذرا :

  • ايتها الحمير .. الامر ذاته كما في كل يوم .. نفس الخدعة .. ليس هناك طعام ولا برسيم الا النزر القليل .. بل هناك الاحمال الثقيلة بانتظاركم .. كيف بكم تقعون في نفس الفخ كل مرة . 

أعترض عليه بعض الحمير من كبار السن موبخين اياه بأنه لا يزال جحشا لا يفهم وانطلقوا نحو الفخ الذي يقعون فيه في كل مرة بعد كل نداء , تحت نهيق رئيسهم الذي يملأ الافاق , هناك , حيث يجبرون على جر العربات المحملة بالأحمال الثقيلة مقابل نصف باقة برسيم لكل عربتين , عندها يوبخ بعضهم بعضا , كلا يلقي اللوم على الاخر من شدة الورطة التي وقعوا فيها , وبعضهم يسب الرئيس ! .

عربة واحدة لكل حمار , وأية عربة ! , محملة بأحمال ثقيلة , بالكاد يلتقط الحمار انفاسه , هذه المرة كما في كل مرة , فضلت عربتين , ليس لهما حمارين , لم يدم سرور السيد الزعيم حينما شاهد ذينك العربتين , ألتفت الى الحمار الرئيس :

  • بقيت عربتين ! .
  • ليس في عدد الحمير كفاية ... يا سيدي الزعيم .
  • ماذا تقول ؟ انت .. انت الرئيس .. انت القدوة والمثال الاعلى .
  • وما يفترض بي فعله ؟ .
  • أذهب وجرهما بنفسك .
  • لكن حملهما ثقيل ! .
  • أنسيت وعودي لك ... أنسيت المواثيق ؟ !.
  • كلام في كلام .. اسمعه منذ زمن طويل ... ولا أستزاد الا عدة اعواد من البرسيم بهذا أتميز عن باقي الحمير.
  • سوف امنحك قرنا في جبهتك فتكون كوحيد القرن .. وسوف ألبسك قرنين على جانبي رأسك كي تكون مثل الثور .. وسوف اضع في اقدامك براثن كبراثن الذئاب .
  • حسنا .. لكن متى يكون ذلك ؟ ... فقد مر وقت طويل .. ولم احصل على شيء .
  • يبدو ان الشيخوخة قد دبت في جسدك ! .

يخشى الحمار الرئيس من هذه الكلمة , فقد تعني أزالته من منصبه , هرول مسرعا نحو العربتين , بعد ان أدى التحية للسيد الزعيم , الذي جدّ بالبحث عن مزيد من الحمير , وقع بصره على ذلك الجحش النشيط , المتمرد , الذي كان يلهو في الطرف الاخر من مكان العمل :

  • ايها الجحش الكبير ! .

أقبل نحوها , اجابه بنبرة خشنة :

  • وماذا تريد ؟ .
  • على رسلك يا فتى ... لقد جئتك بالخير.
  • أي خير ؟ ! .
  • في الحقيقة انا معجب بك كثيرا .
  • وما الذي يعجبك فيّ ؟
  • شبابك .. صحتك .. عنفوانك !.
  • وما هي نواياك؟ .

أطرق برأسه , محدقا صوب الحمار الرئيس , وهو يجر عربتين محملتين بصعوبة بالغة وبجهد واضح , ثم ألتفت نحو الجحش :

  • لقد هرم الرئيس .
  • فهمت!.
  • لا أرى حمارا أصلح للمهمة منك .
  • لكني لازلت جحشا ! .
  • ومن قال ذلك ... وان كنت فعلا ... ليست الادارة بالسن .. بل بالفكر والجدارة .
  • وما المميزات ؟ .
  • حسنا ... هذا حقك ... سوف اضع لك قرنا كوحيد القرن .. وقرنين على جانبي رأسك لتكون كثور جامح ... وسوف اخلع عليك فروة على رأسك فتكون كالأسد المقدام .. وألبسك براثن الذئاب .. وسوف أزيدك جناحين كبيرين تحلق بهما مع النسور.   

أطرب الجحش لسماع تلك الوعود , وقرر ان يتخلى عن تمرده :

  • سوف اجر اكثر من عربتين معا .
  • هذه هو ظني بك أيها المغوار ! .

طرب أكثر وأخذ يقفز هنا وهناك , عارضا نشاطه وحيويته امام السيد الزعيم , بينما هو يبتسم ويضحك بخبث , أستمر بالقفز والجري , حتى تسلق تلة تطل على مكان العمل وأرتجز بصوت مرتفع معرفا عن نفسه :

  • لست بجبان كما لست برعديد ... لكني لازلت فتيا أثني الحديد ..كما لم أعد جحشا طائشا يفعل ما يريد ... سترون أني انتقي الرأي السديد ... فــأنا الحمار رئيس الحمير الجديد ! .
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آراء حول (الفيّلييون قادة المستقبل) | عزيز الخزرجي
الحقيقة و الوهم | عزيز الخزرجي
الإنسان في رواية د. سناء شعلان (أدركها النسيان): ما بين العتبة ودهشةِ الختام | د. سناء الشعلان
شمسك لن تغيب (قصيدة) | فؤاد الموسوي
إصدار الوثيقة الرسمية لإستخدام مسجد أهل البيت | إدارة الملتقى
حزب العدوة الانتقامية والحقد الدفين أطلق على نفسه وشخوصه وتماثيله طلقة الرحمة,ونسوا اهلهم وأبناء جلد | كتّاب مشاركون
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي