الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 10 /04 /2017 م 01:41 صباحا
  
فقه الإستبداد؛ الأصل والصورة..!

فقه الإستبداد؛ الأصل والصورة..!

منذ أن شرع فقهاء السلطان؛ نظرية الولاء للأمير أو فَجَر، أقفل باب الاجتهاد السياسي في الأمة الإسلامية، وحل محله الإستبداد؛ وسرى ذلك قانونا شرعيا ملزما للأمة، إبتداءا من ملوك بني أمية، وبعدهم  بني مروان، ثم بني العباس، وبعدهم الترك العثمانيين، والى حكام العهر منذ زوال حكم العثانيين الترك والى يومنا هذا.

في سجلات التأريخأن ذلك التحول؛  بدأ في مشهد البيعة ليزيد بن معاوية، حيث كان زعماء القبائل قعود، فقام قائل وأشار لمعاوية، وقال أمير المؤمنين هذا، فإن هلك فهذا وأشار ليزيد، ومن أبى فهذا وأشار لسيفه! فقال له معاوية اجلس فإنك سيد الخطباء!

حدد معاوية النهج المفروض، بالالتزام التام بالطاعة للحكام، وصار المسلمون في حقيقة أمرهم، يتبعون ديانة من وضع البشر، وأصبح الدين هو الطاعة للحاكم، الذي بدأ يقول إنه ظله تعالى في أرضه، فأدى هذا للركود والاستبداد، والى قتل حيوية الأمة، وهيأها للاستعداد للاحتلال الأجنبي.

منذ ذلك الوقت صار الحكم للمتغلب، ويخلفه إما أخوه أو ابنه..فإن تغلب عليه متغلب، وجبت طاعته على الأمة، مثلما تعين عليها أن تبايع بني العباس، بعد أن تغلبوا على آخر خلفاء بني أمية مروان الحمار.

لمروان هذا قصة تنفع من يتعظ ولا ينتعض..الإنتعاض هزة الجماع، بلغة العرب العاربة أجلكم تعالى عن ذكرها وذكرهم!

مروان آخر ملوك بني أمية، وأمه أَمَةٌ كوردية أسمها لبابة، وكانت لإبراهيم بن مالك الأشتر النخعي، أخذها محمد بن مروان يوم قتله، فاستولدها مروان هذا، ويقال: أنها كانت أولا لمصعب بن الزبير! يعني هو أبن رحم وطأه أربعة رجال!

بقي مروان حيا بعد أن بويع للمتغلب، أبي العباس السفاح تسعة أشهر، قال الزبير بن بكار: كان بنو أمية يرون أن الخلافة تذهب منهم، إذا وليها من أمه أمة، فلما وليها مروان، هذا أخذت منهم في سنة ثنتين وثلاثين ومائة.

قالوا: وقد كان مروان هذا كثير العجب، يعجبه اللهو والطرب، ولكنه كان يشتغل عن ذلك بالحرب.

وقال بعضهم: اجتاز مروان وهو هارب براهب، فاطلع عليه الراهب فسلم عليه، فقال له: يا راهب! هل عندك علم بالزمان؟

قال: نعم! عندي من تلونه ألوان.

قال مروان: هل تبلغ الدنيا من الإنسان؛ أن تجعله مملوكا بعد أن كان مالكا؟

قال: نعم!

قال مروان : فكيف؟

قال: بحبه لها وحرصه على نيل شهواتها، وتضييع الحزم وترك انتهاز الفرص، فإن كنت تحبها فإن عبدها من أحبها.

قال مروان: فما السبيل إلى العتق؟

قال: ببغضها والتجافي عنها.

قال مروان: هذا ما لا يكون.

قال الراهب: أما إنه سيكون؛ فبادر بالهرب منها قبل أن تسلبها.

قال: هل تعرفني؟

قال الراهب: نعم! أنت ملك العرب مروان، تقتل في بلاد السودان، وتدفن بلا أكفان، فلولا أن الموت في طلبك لدللتك على موضع هربك!

كلام قبل السلام: لنابليون بونابرت قول مهد للتفكير الديمقراطي، الذي جاءت به الثورة الفرنسية، فقد قال "فن الحكم يقتضي ألا تدع الرجال يهرمون في مواقعهم"!...رجال الحكم عندنا مضى عليهم أربعة عشر عاما، بعضهم أتاونا شبابا واليوم هم كهول..!

سلام..

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بعد أزماتها الأخيرة.. هل يهجر الأستراليون شركة Uber؟

أستراليا تدرس الحجر على ثروات المبددين لأموال الأطفال

أستراليا: بسبب الإسبستوس المميت.. مالك منزل سنترال كوست "يفتح النار" على إيدي عبيد
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المُجْتَمَعُ الدَوْليّ وَنزيف كوليرا اليمن | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الى صوت الإنسانية الخالد | عدنان عبد النبي البلداوي
مجلس التعاون الخليجي في خبر كان | ثامر الحجامي
ان كنت داعشيا فلك الحق بنقد الحشد الشعبي | سامي جواد كاظم
رسالة الى راعي العداة والانسانية | عبد الكاظم حسن الجابري
همسة رمضانية حزينة بقدر الكون | عزيز الخزرجي
وثني ويهودي يقدم العون والمساعدة للمساكين والدواعش المتأسلمون يقتلوهم !! | كتّاب مشاركون
أمير المؤمنين(عليه السلام) بحر الجود والإنسانية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
صدقت نتنياهو انت وداعش تجاهد على خط واحد | علي جابر الفتلاوي
سحور سياسي بدعة وإبداع | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 240(أيتام) | الارملة زمن اياد حسي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 230(أيتام) | المجاهد الجريح سيد ع... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي