الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 08 /04 /2017 م 06:19 صباحا
  
أمريكا تغضب روسيا وتسعد السعودية؟!

أمريكا تغضب روسيا وتسعد السعودية؟!

سيف أكثم المظفر

تتحدث كتب التاريخ، عن صدام يحدث بين دول عظمى، يزيح ثلثي من العالم، وتشير تلك الكتب إلى حروب طاحنة، تمحى على إثرها دول كبرى، كانت تتحكم في العالم.

يوم الجمعة المصادف 7 أبريل 2017 فجرا، أطلق 59 صاروخ "توماهوك" الأمريكية، من بارجتين في البحر المتوسط على قاعدة جوية عسكرية في دولة سوريا العربية، تصاعدت أعمدة دخانها منذ الصباح الباكر، لتعلن عن عدوان جديد؛ يخطط لأدوار جديدة وتوازن قوى في المنطقة.
رحبت السعودية و إسرائيل أبدت إعجابها قرار ترامب، وعدته شجاعا، وأبدت تركيا تأييدها الكامل للضربات، في حين جاء تعليق روسيا رافضا و وصفته باعتداء على دولة ذات سيادة، وطالبت بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن، لمناقشة الضربات الأمريكية، ادانه شديد اللهجة رفعتها طهران، ضد العدوان الأمريكي على سوريا، معطيات تشير إلى الصراع الدولي الإقليمي في سوريا، قد وصل إلى مرحلة خطيرة ولغة الصواريخ "الترامبية" ستعطي تصورا جديد لمستقبل الصراع.
الذريعة الأمريكية لإطلاق الصواريخ، هي قصف الكيمياوي مجهول الهوية، لمنطقة خان شيخون، دون انتظار نتائج التحقيق، وهذا ما أكده وزير الخارجية لافروف، في تصريحه الأخير، وقال أيضا ً: أن الضربة الأميركية تذكرنا بحرب العراق دون قرار في مجلس الأمن .. وأضاف لافروف: الضربة الأميركية بلا شك عدوان بذرائع واهية ويذكر بما حدث في العراق في 2003.
التوقعات تنذر بخلاف كبير قد يصل إلى المواجهة العسكرية، بين الدول المتصارعة، حيث شكلت فريقين قسمت المنطقة إلى ساحة صراع بأدوات أقوى من قبل، فلغة الصورايخ قد غطت على باقي أدوات الحوار، والتسويات التي أبرمت، واللجان التي شكلت، احرقها ترامب بضربته الصاروخية.

القادم يحمل خطر المواجهة ما بين روسيا (إيران) وأمريكا (السعودية) في المنطقة, واقرب ارض خصبة لهكذا صراع هو العراق, وسيكون صراعا وجوديا قاسياً, العراق ورقة مهمة جدا بالنسبة لأمريكا وإسرائيل والسعودية, من أجل قص مخالب إيران وروسيا في المنطقة.

لذا سيكون العراق أمام خيارين, إما القبول بالتقارب مع أمريكا والإبتعاد عن محور إيران روسيا, وهذا سيشعل العراق بمشاكل داخلية, وإما العكس, وهذا يعني احتمال تدخل أمريكي قوي من أجل تغيير المعادلة السياسية في العراق؛ القول بالوقوف في الوسط إنما يعني التقليل من التقارب مع إيران, وهو يصب في مصلحة المحور الأمريكي.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موقع أسترالي: قوانين "اللوبي" في بلادنا "هشة"

أستراليا، سياسيون بلا رؤية مستقبلية

يتسبب في انتحار الآباء .. كاتبة أسترالية تحذر من "بلطجة" نظام Child support
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
(إكسير الحب) .. آخر ما سطّرتْ يدى وارجو ألا يتخلف احد الكِرام عن النشر | كتّاب مشاركون
ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا | سامي جواد كاظم
المهم بعد ولاية العهد | سامي جواد كاظم
محبة الامام علي واجبه في القران والسنة والدواعش اشد المبغضين له !!! | كتّاب مشاركون
من اجل معرفة افضل للغرب | محسن وهيب عبد
السعودية على شفا الانهيار | عبد الكاظم حسن الجابري
العراق وعلاقاته الخارجية (لا عدو دائم ولا صديق دائم) | كتّاب مشاركون
إقليم كردستان بين الاستقلال وأحلام الشعراء | ثامر الحجامي
مختطفاتٌ من الهمسات الكونية | عزيز الخزرجي
المعاني الكونية لسهادة لا اله الا الله | محسن وهيب عبد
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية | سامي جواد كاظم
لماذا محاولات إزاحة (الحشد) عن الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر | سامي جواد كاظم
كيف رد السيد السيستاني على مقولة فصل الدين عن الدولة ؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 234(أيتام) | المرحوم صباح معيلي ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 196(أيتام) | المرحوم كاطع والي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي